Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

12‏/9‏/2011

جديرة بالقراءة: كنا عربا اصبحنا خليجا وبحرا متوسطا

بقلم: د. مضاوي الرشيد
 جاء مصطلح الشرق الاوسط كمصطلح أمني اولا وتمييع لهوية المنطقة فبرزت مؤسسات غربية سياسية وثقافية وامنية واستخباراتية معنية بما يسمى الشرق الاوسط ومصطلح يصبو الى مركزية اسرائيل ثانيا في منطقة عربية ككيان دائم وجزء من نسيج المنطقة وبدأ المصطلح يتوسع لتدخل ايران وتركيا كجزء لا يتجزأ من بحر واسع متعدد الثقافات والهويات واللغات في محاولة لتمييع المركز العربي وثقله البشري والحضاري. 
وبرزت بعد ذلك مسميات اخرى هدفها اعادة رسم الهوية الحضارية للقلب العربي بعد فشل منظومات الشرق الاوسط. ومن هنا برزت محاولتان جديدتان الاولى تقسم المنطقة
الى خليج واخرى الى بحر متوسط وقد تزامنت هذه المحاولات مع هجمة اقتصادية على المنطقة العربية الاولى تحاول ربط الدول المطلة على منطقة الخليج بمنظومة الهوية المخترعة الجديدة تحت مظلة مجلس التعاون الخليجي واخرى تربط الدول المطلة على البحر الابيض المتوسط بما يقابلها من دول اوروبية في شماله وبذلك تنقسم البحيرة العربية الى منظومتين خليجية ثرية واخرى متوسطية ذات ثراء محدود ترتبط اقتصاديا باوروبا تماما كما هي الخليجية وبذلك تمهد المنظومة الاقتصادية لهيمنة وتبعية من طرفي العالم العربي للاقتصاد الاوروبي.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق