Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

8‏/9‏/2011

فضيحة جديدة: وضاح خنفر الجزيرة يستلم توجيهاته من ..؟

وكالة الاستخبارات العسكرية الامريكية التي تقدم له التوجيهات كل شهر وتقاريرعن اخطائه وسلبياته! الجزيرة شعارها الحقيقي: الرأي والرأي الأمريكي. إليكم هذه المقابلة الساخنة بينه ومسؤولة الشؤون العامة (يعني مخابرات) في السفارة الأمريكية في الدوحة في 19 تشرين اول 2005، انظروا التصاغر والمهانة والخضوع أمام الأوامر الصارمة لما ينبغي نشره ومالا ينبغي.تسريبات وكيليكس- أصل البرقية هنا
ترجمة عشتار العراقية

رقم البرقية:
05DOHA1765
تاريخها: 20/10/2005
نشرها  وكيليكس في:
30 آب 2011
التصنيف : سرية
المنشأ : السفارة الامريكية في الدوحة

لاطلاع وزارة الخارجية - مكتب الشرق الأدنى - قسم الدبلوماسية العامة
 مجلس الامن القومي لاطلاع ابرامز ، وزارة الدفاع لاطلاع شينكر وماثيني
الموضوع: مسؤولة الشؤون العامة تلتقي مدير الجزيرة
صنفت سرية من قبل السفير تشيس اونترماير لاسباب 1.4 (ب و د)

1- موجز: التقت مسؤولة الشؤون العامة في 19 /10 مع مدير الجزيرة وضاح خنفر لمناقشة احدث تقرير لوكالة الاستخبارات العسكرية DIA والمواضيع المقلقة في موقع الجزيرة على الانترنيت. خنفر يحضر ردا مكتوبا على نقاط وكالة الاستخبارات العسكرية  في تقاريرها للأشهر تموز وآب وايلول وسيكون جاهزا خلال الاسبوع القادم. قال خنفر ان احدث المواضيع التي تثير قلق الحكومة الامريكية في موقع القناة قد تم تشذيبه وتهدئة لهجته وانه سوف يزيله في خلال يومين او ثلاثة. نهاية الموجز.

2- فيما يتعلق بالموضوع الأول: سلمت مسؤولة الشؤون العامة لخنفر مقتطفات تحوي نقاط حديث غير سرية من وكالة الاستخبارات العسكرية لشهور تموز وآب وايلول.
قال خنفر انه استلم مؤخرا نسخا مطبوعة من مقتطفات تقارير شهري تموز وآب بواسطة وزارة الخارجية (القطرية؟) وكان يتأهب لتحضير رد مكتوب لهم. وقال انه سوف يضمن نقاط ايلول في التقرير ويمرره الى مسؤولة الشؤون العامة خلال الاسبوع القادم . قال "نحتاج الى أن نرتب طريقة استلام هذه التقارير" مشيرا الى انه وجد احدها (يفترض انه ارسل عن طريق وزارة الخارجية ) "على ماكنة الفاكس".(ملاحظة عشتارية: يقصد ان العلاقة قد تنفضح امام الموظفين اذا ارسلت التقارير السرية على الفاكس)

مقتطفات وكالة الاستخبارات العسكرية غير السرية لشهر ايلول

3- ابلغت مسؤولة الشؤون العامة خنفر بانه رغم انخفاض التغطية السلبية بشكل عام منذ شباط، فإنه  ظهرت في  شهر ايلول زيادة مزعجة في مثل هذه البرامج نسبة الى الشهر السابق. ولخصت اخر تقرير للحكومة الامريكية عن الجزيرة بالاشارة الى انه مازالت هناك  مشاكل فيما يتعلق بازدواجية المصادر في العراق وتحديد المصادر واللغة المحرضة و الفشل في احداث توازن مع وجهات النظر المتطرفة و استخدام الاشرطة الارهابية.

4- بعد  مراجعة تقارير تموز وآب قال خنفر ان لديه عدة ملاحظات. لغويا، رفض استخدام كلمة (اتفاق) كما ذكر في تقرير آب في الصفحة الاولى تحت عنوان (العنف في العراق) ، حيث تقول جملة "انتهاكا لاتفاق المحطة قبل عدة شهور مع المسؤولين الامريكان الخ " قال خنفر "كان المفترض بالاتفاق ان يكون شفهيا ولا يكتب في ورق ، ونحن باعتبارنا مؤسسة اخبارية لا نستطيع توقيع اتفاقيات من هذا النوع، ومسألة كتابتها هنا بهذا الشكل يثير قلقنا"

5- ثم قال انه بشكل عام، فإن نقاط التقارير تقع في ثلاثة تصنيفات "بعضها اخطاء بسيطة نقبلها ونعالجها" في التصنيف الثاني قال خنفر النقاط المقتبسة في تقارير الحكومة الامريكية منفصلة عن سياقها "هذا التقرير يأخذ اجزاءا وفقرات من الموضوع الكامل ولا يذكر المضمون" مشيرا الى انه في بعض الامثلة خلال يوم البث في الجزيرة قد تتم موازنة  تعليق او موقف صدر عن شخص واحد بتعليق او موقف مختلف فيما بعد في نفس البرنامج او خلال نفس اليوم. وبما ان الجزيرة تبث بثا حيا 24 ساعة على مدار الاسبوع فليس من الممكن تقديم التوازن المطلوب في نفس اللحظة. وقال ان التقرير يفشل في ذكر التوازن الذي حدث في ساعة الاخبار  التالية. مثلا او فيما بعد في نفس  اليوم. ثالثا قال خنفر هناك نقاط  لايبدو معها الحل سهلا مثل استخدام اشرطة ارهابية "لقد قلنا دائما اننا سوف نذيع هذه الشرائط وسوف نستمر في ذلك ولكن المسألة هي كيف. لم نستخدم اي شريط كما هو " قاصدا ان الاشرطة دائما تحلل للقيمة الخبرية ويجري تعديل عليها ايضا. اما فيما يتعلق باستخدام اللغة  التحريضية ، فقد قال خنفر ان اهتمام المحطة هو مع اللغة التي يستخدمها المراسلون والمذيعون . لا يسمح لأي موظف في الجزيرة باستخدام لغة مشحونة . وتركيز التقرير ينصب على اللغة المحرضة التي يستخدمها الضيوف في المقابلات "كيف استطيع السيطرة على مايقوله الناس؟ استطيع ان اسيطر فقط على العاملين في الجزيرة وكل ما استطيع فعله هو ان اوازن ما يقوله الناس في اجزاء اخرى من البرنامج" 


6- وفي التعليق على التقارير بشكل عام قال انها تفتقر الى التوازن حيث انها تركز على السلبيات "تقرير مثل هذا ينبغي ان يتضمن كلا الجانبين. انه لا يعلق على الصوت الذي منحناه للمتحدثين الرسميين الامريكان طوال الفترة الماضية. اننا لا نجد دائما متحدثا رسميا عسكريا، على سبيل المثال، ولكننا نبذل كل جهدنا، وقد حققنا بعض النجاح. هذا لم يذكر"  وفي تعليقه على تغطية الجزيرة لاستفتاء العراق قال ان المحطة وفرت 12 ساعة من التغطية المستمرة ، وقد قدمنا اصواتا من كل المشاركين في العملية : الاكراد والشيعة والسنة والامريكان والبريطانيين وغيرهم. وقال "اود فعلا أن ارى ذلك في تقرير الشهر القادم" . وكرر خنفر بانه سوف يرد بتفصيل اكثر على كل التقارير الثلاثة في الايام القادمة ويسلم الرد الى مسؤولة  الشؤون العامة.

مواد مزعجة في موقع الجزيرة

7- اثارت مسؤولة الشؤون العامة مسألة موضوع نشر في موقع الجزيرة في الاسبوع الماضي في قسم  (تغطية خاصة) ويحوي "شهادة حية من تلعفر" ويفتح الموقع على صورة اوراق ملطخة بالدماء ومثقبة بالرصاص. ويضغط المشاهد على ثقوب الرصاص للوصول الى شهادة عشرة (شهود عيان) مفترضين يصفون العمليات العسكرية الاخيرة في تلعفر.

8- قال خنفر انه بناءا على وعد سابق منه لمسؤولة الشؤون العامة، فقد اطلع على الموضوع وازال صورتين (طفلان مصابان على اسرة المستشفى وامرأة مصابة في وجهها اصابة بالغة) . اشارت مسؤولة الشؤون العامة الى ان شهادة "طبيب" في التغطية ايضا تشير الى استخدام غاز سام على السكان في تلعفر وان شكل الموضوع خاصة ايقونات ثقوب الرصاص الدامية يعتبر صحافة محرضة ومثيرة للتساؤل. كتم خنفر تنهيدة ولكنه قال انه سوف يزيل الموضوع "ليس فورا لأن ذلك سيكون مثار شك ولكن في خلال يومين او ثلاثة."

9- قال انه ابلغ العاملين على الموقع انه في المستقبل حين يريدون اضافة مادة الى قسم "تغطية خاصة" ينبغي ان يرسلوا مسودة الفكرة الى مكتبه اولا (ملاحظة : تقع ادارة موقع الجزيرة على الانترنيت في مبنى منفصل بعيد) (ملاحظة عشتارية:غريبة هذه الملاحظة لأنهم يستطيعون ارساله بالفاكس او الايميل)
وقال انه حتى ماقبل شهرين او ثلاثة كان العاملون على الموقع يتمتعون باستقلالية اكبر ولكن مدير الموقع عبد العزيز المحمود  يحضر الآن الاجتماعات التحريرية في مكاتب القناة  وتجري على العاملين في الموقع نفس المعايير التحريرية في القناة. وقال خنفر"لا اقول ان مثل هذه الاشياء لن تتكرر على الموقع ولكنها عملية تعلم مستمرة"


حتى تعلم لماذا تأسست قناة الجزيرة ومن وراءها؟ انظر هنا.

هناك 12 تعليقًا:

  1. هذا يعني اننا لن ننام هذه الليلة!

    ردحذف
  2. حتى لو قلت لنا:اربع ساعات سننتظر..
    طبعا سننتظر
    ليس لأن الموضوع دسم فقط، كما يوحي العنوان، بل لأن عشتار قالت لنا: انتظروني.

    ردحذف
  3. الخونة شعارهم الاعلام الحر

    ردحذف
  4. والله قصة تستحق السهر

    http://wijhatnadhar-wijhatnadhar.blogspot.com/2011/09/blog-post_08.html

    ردحذف
  5. عشتار وضعت الرابط على موقع الجزيرة على الفيس بوك و اختفى بعد ثواني

    ردحذف
  6. ليس بعد الكفر ذنب


    بغدادي كردي

    ردحذف
  7. الجزيرة قناة لا تنمي إلى المهنية منذ فترة طويلة بل أصبحت تحريضية لا ترعى حرمة ولا تتقي الله في الشعوب العربية ، أنها حقاً تدعو إلى الفرقة والتشرذم والعنصرية بكل التفاصيل

    ردحذف
  8. غير معرف الذي وضع الرابط على فيسبوك الجزيرة فاختفى في ثوان. ارجو ان تكرر وضع الرابط في مواقعهمز لابد أنهم يعيشون وقتا عصيبا.

    ردحذف
  9. جياد التميمي9 سبتمبر، 2011 1:10 ص

    نزلت توبيك في صفحة الجزيرة على هنا
    http://www.facebook.com/aljazeerachannel?sk=app_2373072738#!/topic.php?uid=160729029892&topic=39320

    و وضعته كتعليق هنا
    http://www.facebook.com/l.php?u=http%3A%2F%2Faljazeera.net%2FNR%2Fexeres%2F98D5F194-9560-49E2-86ED-ADC6F39FEF4B.htm%3FGoogleStatID%3D9&h=iAQAD-0IIAQB2wMEsIxKy2ZrwSqTGnisPUEfG7LzTKTms9A

    و مازال موجودا حتى الدقيقة .

    ردحذف
  10. ابو ذر العربي9 سبتمبر، 2011 9:17 ص

    ارجو ان يرفع كل اولياء من قتلوا من العرب منذ ان بدات الجزيرة بث تحريضها على العرب والمسلمين تحت شعار الديمقراطية والحرية على الطريقة الامريكية ان يرفعوا دعاوى قضائية يطالبون بمقاضاة الجزيرة ومسؤوليها حيث انها مشتركة في عمليات القتل عن عمد ومحرضة على القتل فمن يحرض على القتل فهو قاتل
    والجزيرة تصب الزيت على النار المشتعلة والسلام

    ردحذف
  11. ها قد ذهب وضاح خنفر ومعه أيمن جاد الله مدير الجزيرة مباشر......

    وأقتبس من الشريط الذي يهتف فيه التونسي بسقوط بن علي فأقول: "بن خنفر هرب..... بن خنفر هرب...."

    ردحذف