Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

2‏/9‏/2011

كم بسطال بين سيادتنا وسيادتهم؟

رصدتها في الأجواء المحتلة: عشتار العراقية
رجعت عن موقفي الرافض للعيد، وسوف أبدأ عيدي بالهلاهل. فما زالت هناك اخبار سعيدة  تأتينا من العراق ومن أصدقائنا المحتلين. وهل هناك خبر أعظم من أن تمنح السيطرة والسيادة الجوية لحكومتنا المستقلة؟
إليكم الخبر الهائل:
نقلت القوة الجوية الامريكية القطاع الشمالي الاخير من الأجواء العراقية الى هيئة الطيران المدني العراقي في 25 آب . وقد استلمت الهيئة السيادة على اجواء كركوك من مستوى الارض الى 15 ألف بسطال (قدم سابقا). وقال الميجور ادم فيلدر وهو مخطط جوي يعمل في التنسيق بين القوات الامريكية والعراقية "هذا القطاع سوف يسيطر على الطائرات عند اقلاعها وهبوطها في خمس مطارات"
سوف تقدم هيئة الطيران المدني العراقية الخدمات في ثلاث مطارات مدنية : الموصل واربيل والسليمانية ومطارين عسكريين في قاعدة كركوك وقاعدة شبايخر "حجر الزاوية هذا يعني ان العراق اقترب خطوة من السيادة الكاملة على نظامه الجوي الوطني ونيل السيادة الجوية الحقيقية "

أما القطاع الاخير فهو المنطقة فوق بغداد وسوف تنقل سيادتها في تشرين اول، وسوف تتوج عملا شاقا لمدة عدة سنوات حيث يقول المسؤولون الامريكان "كان علينا اعادة بناء هيئة الطيران المدني العراقية من الصفر" (ليش ياترى ؟)

المهم .. لدينا سيادة حتى 15  الف بسطال.. ولكن ماذا يطير في ارتفاع 15 الف بسطال؟

ولما كانت كل علاقتي بالطيران هي ركوب الطائرة وقراءة سورة الفاتحة قبل الاقلاع وعند الهبوط. فقد ذهبت للبحث لكم عن ارتفاعات الطيارات بأنواعها.

حسنا ..الطائرات الحربية المقاتلة تطير على ارتفاعات 30 الف - 40 الف قدم. وكلما تحسنت تقنياتها ارتفع سقف طيرانها، لأن السلامة في الارتفاع.

الطائرات المدنية التجارية ؟ من 25 ألف - 37 ألف قدم ؟

مممم.. هل معنى هذا أن يجلس في المراقبة الجوية المراقب الجوي فلح أبو سمرة والمقدم صامويل جونسون ؟ وحين يرى الرادار طائرة على مدى 15 ألف ، ينظر جونسون باتجاه ابو سمرة ويغمز له أن اللعبة في يده، وحين تكون الطائرة على مدى 16 ألف فما فوق ، ينهض اخونا فلح للذهاب الى الكافتريا لشرب الشاي، حفاظا على مشاعر السيادة ، في حين ينهمك المقدم في اصدار تعليماته للطائرة القادمة ؟
 
حسنا .. دعونا نسأل مرة أخرى إذن :

ماذا يطير على ارتفاع 15 الف؟ وعلى اي نوع من الطائرات سوف نعلن سيادتنا الحقيقية؟

أستطيع أن اتخيل المشهد التالي في غرفة المراقبة الجوية ذات السيادة .
 
فلح ابو سمرة في حالة تيقظ شديد ومعه حسب المحاصصة الدستورية، حسين ابو علي ، وحمه أبو سالار. فجأة يظهر على شاشة الرادار جسم طائر.. تنتفض قرون الاستشعار لدى الثلاثة:
أبو سمرة- يبين جاية من مدينة الصدر.
أبو علي - ليش تستعجل ؟ شوف الاحداثيات الأول
ابو سمرة - لك مقتدى هم كاعد تطير طيارات؟
ابو سالار -زين شوف كاكا وين رايح طيارة
ابو سمرة - اكو غيرها ؟ على الجادرية
أبو سالار - لا . هاي رايح على منطقة دولية
أبو علي - انطيني سرعة الريح
وقبل أن يتبين سرعة واتجاه الرياح ، تقترب الطائرة من برج المراقبة منذرة بالخطر. يهبط الثلاثة تحت المناضد وابو سالار يحاول بارتباك وذعر الاتصال بتعزيزات امريكية .

تقترب الطائرة ، وتقترب .. تصطدم ببرج المراقبة بصوت مثل الرعد ..وهي تهز ذيلها الطويل المزركش غضبا

لزيادة سعادتكم وأفراحكم، أريد أن أذكركم بالرادار الذي اشتريناه او على وشك ان نشتريه بما لدينا من فائض مال. الخبر هنا. الرادار يرصد على مدى 100 - 500 ألف قدم ، يعني فوق سيادتنا بأقدام وبساطيل كثيرة.

مختصر القول: الفرق بين سيادتنا وسيادتهم على أجوائنا التي ستظل محتلة الى أبد الآبدين هو هذا:

هناك 6 تعليقات:

  1. بعد ان كنا احرارا وصقورا لا يستطيع
    البغاث ان يستنسر في ارضنا وكانت الاجواء لبا كلها اصبحت العمائم تطير في الهواء لوحدها متوهمة بحسن افعالها
    اولئك الذين ضل سعيهم في الحياة الدنيا وهم يحسبون انهم يحسنون صنعا
    صدق الله العظيم

    ردحذف
  2. ياعراق لا راهب عرف علتك ولا قس
    ولا ليلى ابتلت مثلك ولا قيس

    ردحذف
  3. العزيزة عشتار تحية و سلام هذا الفيلدر لم يوضح لنا هل يقصد أن السيادة الكاملة ستتحقق بنظره عند استلام مهمام السيطرة في بغداد لنفس الارتفاع أي (15000) خمسة عشر ألف قدم أو (5000) خمسة الاف متر و التي ستحدث في شهر تشرين الاول من هذا العام أم أنه يقصد أن السيادة الجوية الكاملة حلم سيتحقق لاحقاً و في تاريخ يعلمه الله و الراسخون في علم البيت الابيض و أن ال(15000) خمسة عشر ألف قدم أو ال(5000) خمسة الاف متر هي خطوة على الطريق الطويل جداً بحسب ما قاله طيب الذكر المرحوم عبد الحليم حافظ حين غنى اغنية ضي القناديل و الشارع الطويل. ارتفاع ال(15000) الخمسة عشر ألف قدم (بسطال) أو ال(5000) خمسة الاف متر هو ارتفاع بسيط جداً في الفضاء الجوي مرتبط بتحليق طائرات الهليكوبتر و قسماً من الطائرات المسيرة و أن اغلب الطائرات ثابتة الجناح يكون طيرانها في ارتفاع بين (10000) عشرة الاف و (20000) عشرين ألف متر.
    و من باب المعلومات و الاطلاع فان سقف ارتفاع الطيران للطائرة المسيرة الامريكية الشهيرة بريديتور هو: (45000) خمسة و اربعون ألف قدم أو (15000) خمسة عشر ألف متر و سقف ارتفاع الطيران للطائرة المدنية ايرباص هو: (40000) أربعون ألف قدم أو (12000) اثناعشر ألف متر أما سقف ارتفاع طيران الطائرة المقاتلة اف 18 فهو: (50000) خمسون ألف قدم
    ان واحد من أهم مقومات تحقق السيادة الجوية هو امتلاك البلد لمنظومة دفاع جوي عصرية و فعالة تمنع حصول الخروقات الجوية و ليس فقط منظومة رادار و مراقبة جوية و ان العراق و الحمد لله لحد الان لايمتك أي عنصر من عناصر منظومة الدفاع الجوي الفعال و يمكن الاطلاع في هذا السياق على هذا الرابط الخبري و من ثم اطلاق حسرات الحزن و الالم على ما وصلنا اليه
    http://www.albayan.ae/one-world/arabs/2011-09-01-1.1495975
    و بالمناسبة هناك قرار متفق عليه بين الطبقة السياسية أن دورات القوة الجوية للطيارين الجدد تكون محصورة بين مكونات عرقية و طائفية معينة ضماناً للتأثير و الولاء حسب تصور تلك الطبقة

    ردحذف
  4. عشتارتنا....انظري الى الجانب المملؤ من القدح...فعلى ارتفاعات ال15 الف بسطال يمكن كشف ما يلي

    1- كل أنواع البق و الحرمس التي تشن هجوما على الشعب المسكين خاصه في أيام الحر و الرطوبه

    2- كا الافيال الطائره العراقيه منها و غير العراقيه : و هذه ميزه ممكن ان تستفيد منها الاحزاب المجطله على هذه الرادارات. مثلا علاوي يطلق فيل ...المالكي يرصده و يركعه بتصريح حارق خارق يطيح به في ثوان معدوده . نفس الشئ ينطبق على كاكا عربنجي و زمرته

    3- كل القنادر الطائره في ضروف جويه غامضه ..و مما يدعوا للاستغراب أن قندره النائب التي طارت من مسجد البرلمان ممكن رؤيتها و أكتشافها بواسطه هذه الرادارات...غريبه انهم لم يعرفوا أين كان وجهه هذه القندره

    أما ما لا يمكن أكتشافه على هذه الارتفاعات فلا داعي للقلق...أتركيها لابطال السياده المقلمه

    ردحذف
  5. ياجماعة. أنا انتبهت الان فقط عند اعادة قراءة الرقعة الجوية اعلاه هو ان السيادة المخرمة (مو المقلمة كما يقول لبيب)تشمل الطيارات (عند اقلاعها وهبوطها) فقط . يعني السيادة ماتشوف الا الطيارة وهي تحلق ثم وهي تهبط, اما بين هذا وذاك ، وين تروح الطيارة؟ شتسوي في الجو ؟ من تضرب؟ فهذا هو ضمن السيادة الأمريكية.

    يعني بالضبط مثل الزوجة وهي تودع الشفية الى الباب وهو متعطر، متأنق:

    " مع السلامة، يجعل لك في كل خطوة سلامة"

    وحين يرجع محمر العينين واثق الخطوة يمشي ملكا، تستقبله:

    "هلا بجيتك ومية هلا، نورت الدار"

    باختصار، يعني سيادة "آخر من يعلم" .

    ردحذف
  6. أبو يحيى

    يعني بعد أن حصحصوا الأرض بين شيعي وسني وكردي ، الان يحصحصون السماء.

    ردحذف