Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

23‏/9‏/2011

كلمة بقيمة 2 مليون دولار

متابعة غار عشتار - شهدت الآن الكلمة التي ألقاها ضخامة الفطيس الذي قيل انه طلب حوالي 2 ونصف مليون دولار ، ليحرك مؤخرته عن الكرسي الرئاسي ويركب الطائرة الرئاسية وينزل في نيويورك، ليوجه كلمة سخيفة لا لزوم لها حافلة بالكذب المفضوح. وعلى العموم القصة كلها تؤكد أن الرجل المناسب في المستنقع المناسب، لأن الأمم المتحدة لا تزيد عن كونها مستنقعا آسنا. فما هي الكلمة التي كلفت الشعب العراقي اكثر من 2 مليون دولار؟
 كانت النقاط الرئيسية هي التالية:
1- الدكتاتورية ومافعلته بالعراق.
2- الحرية والسيادة .
3- إن العراق الآن تخلص من كل العقوبات والقرارات (ماكو اي ذكر للفصل السابع) واستعاد كامل السيادة على امواله ومصيره.
4- الحكومة البائسة لديها خطة لعدة سنوات قادمة .
 5- مثال النهضة التي حصلت بعد التحرير هو كردستان فيها الان 15 جامعة رسمية واهلية في حين كان لديها ايام الدكتاتورية واحدة فقط.
6-دعوة للمستثمرين للاستثمار في العراق لأن كل شيء عال العال وتمام التمام ،والاستثمار سيوفر 4 ملايين وظيفة للعاطلين . 
7- يعلن ان العراق سوف يحتفظ بمدربين ومستشارين امريكان لمساعدته.
8- انتهز المناسبة ليشكر نيابة عن الشعب العراقي (لا  ادري اي شعب) الولايات المتحدة حكومة وشعبا لمساعدته في التحرير (وفي تنصيبه رئيسا للجمهورية  بالتأكيد).

الجديد في الكلمة ؟ الفقرة (7) لأنه استبق قرار البرلمان والشعب العراقي في الموافقة على قرار ابقاء قوات امريكية. وبالتأكيد لا البرلمان له ارادة ولا الشعب ، ولكن على الأقل حفاظا على المظاهر كان قال ان العراق يناقش الان او يفكر. هل عرفتم لماذا كانت الكلمة باثنين مليون دولار؟

هناك تعليقان (2):

  1. أما الشكر فهذا يستحق لوحده اكثر من مليوني دولار.
    هل يشكر الفطيس امريكا على خسرانها اكثر من ترليون دولار (الف مليار) ويصرف فقط مليوني دولار؟
    حراااااااااااااااااام

    ردحذف
  2. ابو ذر العربي24 سبتمبر 2011 12:44 ص

    في كلمة لا تساوي الحبر الذي كتبت به
    وفي كلمة تساوي مليون
    واخرى تساوي اكثر
    وفي كلمة تهوي بصاحبها في نار جهنم سبعون خريفا
    وفي كلام يساوي دخول الجنة
    وقيل تكلموا تعرفوا
    وفي العراق الان حكام رويبضة وهذا ما وعد به الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم
    ولكن سنعمل قريبا مطبخ خاص للالسن لتكون طعاما للكلاب الضالة

    ردحذف