Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

14‏/9‏/2011

جديرة بالقراءة: حروب 11 ايلول

بقلم: محمد عارف 
 يتحطم القلب إذ نشاهد ذوي ضحايا كارثة 11 سبتمبر ينادونهم في احتفال مؤثر جعلته الحروب الانتقامية التي قتلت ملايين الأبرياء أشبه بمسرحية مأساوية لوليام شكسبير "حكاية يرويها أبله، مملوءة بالصخب والعنف، لا تعني أي شيء". هكذا تبدو كارثة 11 سبتمبر في ذكراها العاشرة؛ مسرحية مأساوية من إبداع شكسبير. وهل هناك أشدّ بلاهة من شريط تلفزيوني أطلقته واشنطن هذا الأسبوع يتضمن تفاصيل قتل بن لادن، ورمي جثته في البحر، دون اعتقال أو استجواب أو إذن من باكستان التي وقعت العملية في أراضيها؟ الإدارة الأميركية، المسؤولة عن قتل ملايين المسلمين بأبشع الطرق منذ 11 سبتمبر ذكرت أنها تخلصت بسرعة من جثة بن لادن مراعاة لتقاليد المسلمين في دفن الميت قبل مرور 24 ساعة على وفاته، ورمت الجثة في البحر تجنباً لإيجاد ضريح يؤمه أتباعه! وواشنطن تنفق على ملاحقة أتباع "القاعدة" 80 مليار دولار سنوياً، حسب الأدميرال دنيس بلير، مدير المخابرات الأميركية في عهدي بوش وأوباما. وعند تقسيم المبلغ على عدد الإرهابيين، المقدر بما بين ثلاثة وخمسة آلاف، نخرج بالنتيجة التالية: "واشنطن تنفق ما بين 16 مليوناً و27 مليون دولار سنوياً على كل إرهابي محتمل". ذكر ذلك ديفيد كول، أستاذ القانون في "جامعة جورجتاون"، والذي ذكره في مقاله بصحيفة "ذي نيويورك بوكس ريفيو" أن المبلغ يتقّزم بالمقارنة مع نفقات المخابرات الهائلة في العراق وأفغانستان.

بقية المقالة هنا

هناك تعليقان (2):

  1. http://english.aljazeera.net/indepth/opinion/2011/09/2011910125513799497.html..
    مقالة أخرى ..
    بنت البلد

    ردحذف
  2. بو ذر العربي15 سبتمبر 2011 11:12 ص

    السارقون المحترفون وخاصة الامريكيون لا يخسرون شيئا فهم لايدفعون فاتورة لسرقاتهم
    بالعكس يحصلون على حصة الاسدعند الاقتسام ومل بقي من فتات يرضون به كلابهم
    وليتاكد الجميع انهم يعتمدون على سرقات الافراد الذين اولا واخيرا يدفعون الضرائب للمؤسسات التي تنفق على مشاريع حروبهم
    والخاسر الحقيقي هم من وقع عليهم مخطط النهب الامريكي
    وتحياتي

    ردحذف