Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

11‏/8‏/2011

الكهرباء الوهمية: علاقة جواد هاشم !!

كتبنا عن عقود الكهرباء الوهمية أكثر من موضوع (أنظر هنا) ثم كتبت مواقع أخرى متواليات للموضوع (أنظر هنا) وهنا.ولابد أنكم تابعتم توابع القضية من تراشق واتهامات وتبرئات لهذا أو ذاك ، حسبا للتوجهات السياسية لهذه الكتلة او تلك، وربما آخر ماسمعناه أن وزير الكهرباء رعد شلال كان مجرد كبش فداء وأن المذنب الحقيقي هو حسين الشهرستاني. ومن الجدير قراءة ماكتبه صائب خليل حول حديثه التليفوني الأخير مع رعد شلال (انظر هنا) والذي برر التعاقد مع الشركتين الوهميتين بعذر أقبح من الذنب حيث قال:


(عن العقدين، قال السيد الوزير أنهما ضمن ما أسماه "خطة الطوارئ" وهي خارج الخطة الأساسية لإعادة الكهرباء إلى العراق، وأن الغرض منها تحقيق زيادة ساعات الكهرباء لعام 2012، أما الخط الستراتيجي للعقود فسيبدأ الإستفادة منه عام 2013 وتصبح الشبكة نظامية عام 2014 بساعات كهرباء كاملة. بالنسبة لخطة "الطوارئ" التي تمثل العقدين موضوع النقاش، قال طلبنا من الشركات الكبرى فرفضت، خاطبنا شركات كاتربيلر، مان، هيونداي و رولز رويس ولم تبد اهتماماً بالعمل بالآجل، وكان هذا أمر أساسي فليس لدى الوزارة مخصصات إضافية لهذا الأمر. وكانت محاولاتنا مع الصين بالنسبة للعقود الآجلة قد فشلت لتعقيد موضوع الدفع ولم نستطع أن نجد آلية نتفق عليها حوله. لم توافق على الموضوع سوى شركتين ( CAPGENT الكندية و MBH الألمانية ) فأحيل العقدان لهما.

 وحين سألته عن إمكانية الثقة بشركتين غير معروفتين قال الأستاذ رعد بأنه لم يكن لديه خيار، لأنه كان مطلوب منه تقديم تحسن خلال عام 2012، ولم تكن هناك مخصصات لذلك، فلم يبق سوى العمل بالآجل, وقال: "لم يكن لدي حل أفضل، والخيار كان أن اترك الموضوع أو اقبل بهاتين الشركتين، فإن نفذتا المطلوب منهما، كان خيراً وحصلنا على تحسن في الشبكة لعام 2012، وإن لم تفعلا، فسنلغي العقدين وكأنهما لم يكونا، وبدون أية كلفة إضافية.)

وكأنه يريد أن يقول أن كل المطلوب هو دعاية تقدم على اساس حصول تحسن في اداء الكهرباء عام 2012 وان التعاقد مع الشركتين كان مثل القمار (اما يصير خيرا او يلغى العقدان بدون اية كلفة اضافية) دون ان يحسب (كلفة) تأميل المواطن العراقي بتحسن قادم لايحدث في النهاية. أليس للاحباط واليأس ثمن؟

++
أرسل اليّ الأخ أسامة شهاب رسالتين تتضمنان إضاءة لم يفكر بها أحد.

الرسالة الأولى بشكل تساؤل هذا نصه:
فخري ياسين قدوري الذي ذكره جواد هاشم (في رسالته الى المالكي هنا)  والمقيم في المانيا كم هو عمره؟ سنه 1953  أصبح عضو أول  قيادة قطريه عند تأسيس الحزب بالعراق (انظر تاريخه هنا) ليقوم بالتحقيق في هكذا موضوع  !!! الله يعطيه  الصحه والعافيه كم يبلغ  عمره  الآن؟

حسنا .. دعنى أرى .. ربما بين السبعين والثمانين إذا كان  قد اصبح عضو اول قيادة قطرية وهو بين عمر 20-30 ؟ ربما يكون أكبر. ولكن عزيزي أسامة ، حتى لو كان الرجل طاعنا في السن فإنه يمكن ان يسند التحقيق في أوراق رسمية لأبنائه او احفاده أو يكلف أي شخص به، أقصد أن هذه ليست حجة قوية ولكني معجبة بتساؤلك في موضوع لم يخطر على بال أحد. ولكن ايراد اسمه هو المهم. لماذا يتعمد جواد هاشم الاشارة الى هذا الرجل باعتباره اشترك في التحقيق. هل يزكيه لدى العملاء؟

الرسالة الثانية المهمة التي ارسلها أسامة هي التالية:

الست عشتار بعد التحيه
عقود الكهرباء الفاسده كشف عنها موقعكم بتأريخ15 تموز  بينما رسالة د جواد هاشم للمالكي، كانت بتأريخ  2 آب  أي بعد كشفكم  للفضيحه وأشك بأن د جواد هاشم قد تكون له علاقه في الموضوع ، وليس من الصدفه ان يسكن في  فانكوفر نفس مدينة الشركه الوهميه وربما ما فعله هو وكذلك الشهرستاني هو التملص من الموضوع فلماذا يوافق الشهرستاني  على نشر الموضوع وخاصه أن هذا العقد يصعب تمويله من اي بنك  وأشير هنا بان  د. هاشم جواد لوحق سابقا من قبل الأنتربول  بعد اتهامه بأختلاس كبير من مؤسسة النقد العربي  ومقره الأمارات العربيه مطلع الثمانينات.
+++

جوابي هو :

أولا - لم يكشف الغار القضية بشكل حصري وانما نشرنا ما تلقيناه في البريد وأعدنا نشر ما تم نشره فعلا في مواقع أخرى. فالفضل ليس للغار في كشف هذه القضية. 

ثانيا - لاشيء يحدث صدفة. ينبغي دراسة علاقة جواد هاشم بالشهرستاني، خاصة ان للشهرستاني صلة رحم بدولة كندا، فهو نسيب الكنديين (ام الولد كندية)، وليس صدفة أن كل قصص الشركات الوهمية وعمليات النصب تأتي الينا هذه الأيام من كندا (تذكروا قطار النجف الطائر)

ثالثا - أرسل الأخ اسامة هذا الرابط القانوني حول قضية اختلاس جواد هاشم ويتبين منه الآتي :

 هاشم كان اول رئيس ومدير عام لصندوق النقد العربي ، وهي منظمة مقرها ابو ظبي- الامارات وقد وصفت بانها النظير الشرق اوسطي اسلامي لصندوق النقد الدولي. هاشم خدم رئيسا للصندوق من 1977 الى 1982. وطبقا لمحاميه ، خدم هاشم ايضا كوزير تخطيط لصدام حسين خلال تلك الفترة ايضا. في 1982 او 1983 هرب هاشم الى كندا واعلن معارضته لحكم صدام حسين في العراق. وسافرت سلوى وعمر الى انجلترة في 1980 حيث كان جعفر يرتاد مدرسة داخلية، ولكن العائلة بأكملها هاجرت الى كندا مع هاشم بعد سنتين.

تأسس صندوق النقد العربي في 1976 بمعاهدة بين الدول الاسلامية (بضمنها فلسطين) لغرض "وضع اسس مالية للاندماج الاقتصادي العربي وتسريع تقدم التنمية الاقتصادية في كل الدول العربية"

وفي نفس الوقت طبقا للمدينين جمد صدام حسين ارصدة العائلة في العراق واعلن ان هاشم خائن. بعد وقت قصير، قام صندوق النقد العربي بمراجعة حساباته وانتهى الى ان هاشم وآخرين ارتكبوا "تبديد واختلاس هائلين" وقد ادين هاشم غيابيا في الامارات. وحين اصبح واضحا ان هاشم ليس مستعدا للعودة الى الامارات لمواجهة محاكمة ، بدأ صندوق النقد العربي يبحث عن امواله المفقودة في الخارج.
في كانون اول 1988 اتخذ صندوق النقد العربي اجراءات ضد هاشم في كندا وانجلترة حيث يملك هاشم ممتلكات مهمة. في انجلترة قدمت قضية الصندوق امام القاضي شادويك في محكمة العدل الانجليزية العليا . جمدت المحكمة ممتلكات هاشم للحفاظ على اية ارصدة يحكم بها للصندوق. في 1993 و1994، وكان الحكم الذي اصدره شادويك هو ان يدفع هاشم 50 مليون دولار امريكي اضافة الى اكثر من 80 مليون فوائد. كما وجد القاضي شادويك ان بحوزة سلوى الرفاعي وجعفر وعمر ممتلكات تعود للصندوق.

أمر سلوى بدفع مبلغ 199 الف دولار كندي لصندوق النقد العربي لتعويض المال الذي حولته انتهاكا لحكم المحكمة الاول بتجميد ارصدة العائلة. كما وجد أن جعفر وعمر يحوزان على اموال وممتلكات تعود للصندوق بضمنها حوالي 200 الف دولار نقدا و عقار في تورنتو باسم مزرعة اوكسبرج وعمارتان في تورنتو.

 كما حكم القاضي على عائلة هاشم والمتهمين الاخرين بالمسؤولية الفردية والمجتمعة لتسديد كل مصاريف الصندوق في التقاضي بضمنها اجور المحامين .

بعد انتهاء التقاضي في انجلترة انتقلت عائلة هاشم الى اريزونا حيث قام كل منهم بطلب اعلان الافلاس تحت الفصل السابع من قانون الافلاس. رفع الصندوق دعوى استئناف في كل قضية بتاريخ 15 حزيران 1995 طالب فيها بمبلغ يزيد على 10 مليون دولار مقابل مصاريف واجور محامين الصندوق. حسب حكم المحكمة الانجليزية. عارضت عائلة هاشم واعتبرت ان هذا مخالف للقانون.تبع ذلك نزاعات وتقاضي حول احقية الصندوق العربي في مبلغ 10 مليون تعويضا للمصاريف واجور المحاماة. المزيد عن سيرة جواد هاشم المخزية هنا.


 كما أرسل  الأخ اسامة رابط موقع لجواد هاشم على الانترنيت وفيه آخر خطاب ألقاه على  جنود العدو  المصابين في مستشفى والتر ريد العسكري في 22 مارس 2011 (انظر هنا
 وفيه ناقش  العلاقة الاستراتيجية بين العراق وامريكا وناقش العراق سابقا والان وفي المستقبل وشرح التدمير الذي اصاب العراق تحت حكم صدام حسين والذي انتهى  في 9 نيسان 2003 وأن تحرير العراق الذي "انهى جدار الخوف وجمع الشباب في الشرق الاوسط جميعهم معا" شكر الرجال والنساء في القوات المسلحة الامريكية لخدماتهم وتضحياتهم وقدم امتنانه للشراكة بين الولايات المتحدة والعراق خاصة الشراكة الطبية التي سمحت مؤخرا لستة ممرضين عراقيين للتدريب في مستشفى والتر ريد وكذلك في معهد ابحاث والتر ريد العسكري.

وفي الموقع أيضا تفاصيل لقاء بين هاشم والطالباني في واشنطن بتاريخ 30 آب 2008
خلال اللقاء ناقش الاثنان الوضع في العراق والعملية الديمقراطية منذ سقوط نظام صدام . وعبر طالباني عن رغباته بعودة هاشم الى العراق للمشاركة في اعادة اعمار التخطيط الاقتصادي . وقبل يومين من المقابلة كان الرئيس طالباني قد ارسل رسالة الى هاشم.
 
السؤال الآن : ماهي خفايا علاقة جواد هاشم +الشهرستاني بالموضوع كله؟ هل من لديه إضافة على ذلك ؟

هناك تعليقان (2):

  1. ارجو من القراء الافاضل زيارة الرابطين التاليين لصلتهما بالموضوع
    مع التقدير

    http://wijhatnadhar-wijhatnadhar.blogspot.com/2011/08/blog-post_2369.html


    http://wijhatnadhar-wijhatnadhar.blogspot.com/2011/08/blog-post_5833.html

    ردحذف
  2. أدخلت الرابطين في صلب الموضوع. شكرا

    ردحذف