Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

27‏/8‏/2011

سقوط البي بي سي: طرابلس في الهند هذه المرة!!

يتوالى سقوط شبكات اخبارية كبيرة، فبعد سقطة السي إن إن في ظنها أن طرابلس ليبيا في لبنان (انظر هنا) تسقط الآن هيئة الاذاعة البريطانية BBC سقوطا مدويا آخر.

عن - brasschecktv- عرضت بي بي سي مشاهد احتفالات قديمة من الهند على انها (نقل حي) من الساحة الخضراء في العاصمة الليبية طرابلس . وفي الواقع ليس هناك احتفالات في طرابلس لأن أي مواطن ليبي- مهما كانت درجة ذكائه - قد فهم الآن أن بلاده قد حدث فيها انقلاب غربي.  ومثل أهل بغداد في صبيحة 9 نيسان 2003 حبس الناس انفسهم في بيوتهم حتى ينجلي الموقف.

السؤال : اذا لم يكن هناك احتفالات في  الساحة الخضراء بطرابلس، اذن اين هذه الاحتفالات؟

الجواب: بسيطة اعرض شريطا قديما لاحتفالات في الهند لا علاقة لها ابدا بما يجري في ليبيا، والصق في اعلاه  جملة (نقل حي- طرابلس Alive/Tripoli) واطلب من قاريء الاخبار الغبي ان يقول انها في ليبيا. وعلى اية حال الناس في العالم الثالث يشبهون بعضهم البعض ولن يستطيع المشاهد البريطاني تمييزهم. أليس كذلك؟
هذه هي مصداقية بي بي سي.

هناك 4 تعليقات:

  1. هل هؤلاء اغبياء ام كذابون؟
    ام الاثنين معاً؟
    انا ارجح الثانية.

    ردحذف
  2. كذابون طبعا ويعتمدون على أن المشاهد ليس لديه وقت للتدقيق كثيرا، كما انه يتقبل أي شيء تقوله له شبكة اخبارية عريقة.

    ردحذف
  3. اذا كانت السي ان ان (معذورة) لتشابه اسمي المدينتين العربيتين، فسقطة البي بي سي لا يمكن تفسيرها الا بتعمد الكذب واستغباء المشاهدين.
    اما لماذا هم كذابون واغبياء، فلأنهم يتصورون ان المشاهد غبي، ولا يعرفون ان ثمة مشاهدين مفتحين بالتيزاب، وقاعدين على حكة سن، مثل عشتارتنا أدام الله بقاءها.

    ردحذف
  4. آمنت بالله, الناس في العالم الثالث يشبهون بعضهم البعض ولن يستطيع المشاهد البريطاني تمييزهم. لكن ماذا عن تمييز الاعلام ما بين هندي وليبي, ها هي الاخرى تتشابه؟ هذا من ناحية, من ناحية اُخرى .. هل تبث الـ بي بي سي للبريطانيين فقط لا غير؟!

    عراق

    ردحذف