Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

29‏/8‏/2011

غاز البصرة : العودة الى زمن الهيمنة الاجنبية

 ثروة العراق تسرق بأبشع الطرق دون أن يدري الشعب، وإذا عرف فإنه لايستطيع ان يحرك ساكنا ، حيث تم إلهاؤه بالبحث عن لقمة العيش، والكهرباء والماء النظيف، والذعر من الخطف أوالقتل أوالتهجير،  وأقولها لكم: لن ترفع العقوبات المفروضة (من قبل الاحتلال وعملائه) على الشعب العراقي حتى تتم السرقة كاملة. هذه مقالة جديرة بالقراءة عن غاز البصرة. وحين تنتهون منها ، ربما تودون الاطلاع على مقالة كتبتها محللة اقتصادية وناشطة سياسية هي انطونيا يوهاز (انظر هنا) حول قانون النفط الذي كتبت مسودته في 2007 ووافق عليها مجلس وزراء الاحتلال اليوم فقط.

بقلم: د. حيدر عبدالرزاق حسين

تسلمنا قبل ايام دراسة من نخبة من خبراء النفط والغاز العراقيين بخصوص خطط وزارة النفط "لاستثمار" غاز الجنوب عن طريق التعاقد مع شركة شيل الانكلو-هولندية ، ولاهمية الدراسة ننشر نصها وكما يلي:

يحتاج العراق إلى استغلال الغاز لتلبية الاحتياجات العاجلة الخاصة بالكهرباء والصناعة، والتوقف عن حرق الغاز المصاحب الذي يهدر اموالا طائلة. ولكن تفاصيل "عقد الغاز الخاص بشيل" الذي تقوم الحكومة حاليا بدراسته يحتوى على عناصر تثير الكثير من القلق من أن المصلحة الوطنية العليا للعراق ستضرر بشدة إذا لم يتم تصحيحها ، حيث تمت كتابة العقد بطريقة معقدة مما يصعب من مهمة فهمه (على الأرجح بصورة متعمدة)، ولكن الدراسة المتأنية التي قام بها مجموعة خبراء النفط والغازالعراقيين  قد كشفت عن عيوب خطيرة تمس المصالح العليا للبلاد كما مبين في ادناه:

بقية المقالة هنا.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق