Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

11‏/8‏/2011

محقق جديد على الساحة

الصديق اسامة شهاب، فاجأني قبل ايام بتحقيقين أولهما حول السجناء الفارين من سجن الحلة، والثاني إضاءة جديدة تماما حول عقود الكهرباء الوهمية . وأعتذر منه أني لم أشر الى جهوده قبل اليوم بسبب انقطاع خط الانترنيت عندي وارتباك فضائي الافتراضي. للعلم ، لا استطيع العمل بحرية في مقاهي الانترنيت، حيث افتقر الى كل ارشيفي، والى الراحة النفسية التي تجعلني أطير وأنتشر وأتمدد في زوايا الانترنيت. سوف أتناول في الموضوعين القادمين تحقيقات أسامة. وبالمناسبة ، أشعر بسعادة لأني لم أعد وحيدة على ساحة التحقيقات، ففي كل يوم يخلق شرلوك هولمز جديد..

هناك تعليقان (2):

  1. تحية لأسامة شهاب، وتحية لمخترعة فن التحقيق الصحفي، عشتار العراقية.
    أقول مخترعة، لأننا كنا نعرف فن التحقيق الصحفي من قبل ولكن بشكل اخر.
    تحقيقات عشتار بوليسية أمنية استخبارية، اقصد كأنها كذلك، لأن عشتار، وتحقيقاتها، تريد ان تصل الى جواب عن: من حفر البئر؟ وربما من شق دجلة والفرات والنيل.

    ردحذف
  2. مخترعة كثيرة جدا عليّ. لم آت بمالم تأت به الأوائل، وطرقي في التفتيش والتقصي معروفة ومألوفة في المدونات الغربية، ربما اكثر من العربية. واتذكر أن احد الأخوة كتب لي ناصحا وأنا اشكك في قضية عرس التاجي وافخر بأني اول من شككت بها وان شكي كان في محله، كتب يقول انه ليس في صالحي ان اشكك في قضية اتفق عليها الجميع او قضية جريمة بهذه البشاعة الخ . ولكني اتبع حدسي دائما وهو نابع من فطرة سليمة إن شاء الله. الفرق بيني وغيري ربما اني اقتحم المواضيع طالما آمنت بحدسي، لا اخشى لومة لائم.

    ردحذف