Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

7‏/8‏/2011

هل يخطط الناتو لحملة عسكرية ضد سوريا؟


الناتو يخطط لحملة عسكرية ضد سوريا من اجل الاطاحة بنظام بشار الاسد سعيا لهدف أبعد هو تحضير هجوم ضد ايران ، كما قال مندوب روسيا للناتو دميتري روغوزين.

ادان مجلس الامن يوم الاربعاء العنف القائم في سوريا وحث سلطات البلاد لوقف استخدام القوة ضد معارضين سلميين، وقال في نفس الوقت ان الوضع الحالي في البلاد لا يتطلب حتى الان تدخل الناتو. علق روغوزين: يعني (البيان) ان التخطيط لحملة عسكرية يجري في صمت. وهو استنتاج منطقي لهذه العمليات العسكرية والدعائية التي  تقوم بها الدول الغربية ضد شمال افريقيا"

واشار الدبلوماسي الروسي الى حقيقة ان التحالف يهدف الى التدخل فقط في الانظمة التي تتعارض افكارها مع افكار الغرب. ويوافق روغوزين مع الرأي الذي عبر عنه بعض الخبراء من ان سوريا واليمن قد تكونا الخطوات الاخيرة للناتو في طريقه لشن هجوم على ايران. قال "الحبل يضيق حول ايران.والخطط العسكرية ضد ايران تعد حاليا. ونحن قلقون بالتأكيد حول تصعيد حرب واسعة النطاق في هذه المنطقة الهائلة" واضاف انه بعد تعلم الدرس الليبي فإن روسيا "سوف تستمر في معارضة فرض قرار حول الوضع في سوريا " قائلا ان نتائج حرب واسعة النطاق في المنطقة سيكون مدمرا للعالم كله"

هناك 4 تعليقات:

  1. الخوف الروسي الظاهر على سوريا هو خوفها على ايران لان ايران تمثل موقعا استراتيجيا في السياسة الروسية من حيث انهما اي ايران وروسيا انتهازيتان بامتياز حيث ان كلاهما يرىان امريكا تمثل نهديدا لها وفي الحقيفة انهما تقيمان افضل العلاقات السرية معها 0 وكذلك كلاهما يطمع بقسم من الكعكة العربية التي تسعى امريكا واوروبا الاستئثار بها0والدليل على ذلك موقف الدولتين من غزو وتدمير العراق0الا يجدر بروسيا ان تدعو لادانة امركا وندعو لسحب قوات الاحتلال من العراق وثشكل جبهة معارضة قوية لذلك؟
    لماذا هذا السكوت على تدمير دولة مثل العراق ؟ لماذا؟ الا ترى روسيا التدخل الايراني على الدبابات الامريكية في العراق وافغانستان؟
    ولكنه النفاق والازدواجية والتباكي على مصالحهما 0وعذرا للتعليق بدون مقدمات وتحيات0

    ردحذف
  2. مصطفى ريحان-كركوك
    السيدة المحترمة عشتار ارجو قبولي صديقا للغار, بالنسبة للموضوع اظن ان على العرب ان يفكروا بنفس عقلية الفرس اي يستخدموا سياسة امريكا لمصلحتهم كما فعل الفرس في العراق وافغانستان فقد راينا ان ايران كانت المستفيد الاكبر من حرب امريكا المزعومة على (الارهاب). يجب اسقاط الحلف الايراني -الاسدي في سوريا بكل الاثمان وذلك سيكون مسمارا كبيرا في نعش الامبراطورية الخمينية.
    مع الشكر

    ردحذف
  3. العزيزة عشتار تحية و سلام و الى كافة الاخوة و الاخوات في الغار المحبة و التقدير. مبارك على الجميع أيام الشهر الكريم. بالتأكيد الناتو لا يستهدف ايران عسكريا لان أهداف الناتو مع ايران لايستلزم تحقيقها خيارا عسكريا حيث المسألة ليست سوى منافسات و خلافات في امور فرعية في مقابل لقاء و اتفاق على نقاط كثيرة في المنطقة. كذلك الناتو أمامه معرقلات كثيرة و تعقيدات كبيرة اذا ما فكر بالتدخل العسكري في ايران حيث اصابع ايران و أذرعها ممتدة في عمق المنطقة و ملتفة حول أكثر من مفصل تتواجد فيه المصالح الامريكية ، أي أن لا المصلحة و لا القدرة تتيح للناتو في الظرف الحالي التحرك العسكري ضد ايران أما موضوع سوريا فدول الناتو بالتأكيد تستهدفها كما تستهدف بقية أقطار العرب و منذ ما قبل تأسيس الناتو و لاكثر من سبب في المقدمة منها الجيوبولتيك و الاقتصاد و اسرائيل. ان ما يعرقل اقدام الناتو على العمل العسكري في سوريا انما يكمن من وجهة نظري في الحلف الاستراتيجي السوري الايراني ، لذلك من المستبعد قيام أي تدخل عسكري مباشر للناتو في سوريا لكن يمكن أن تكون هناك تدخلات غير مباشرة باعمال المخابرات و العمليات الخاصة و الضغوط المتنوعة و دعم العناصر المسلحة و هي قائمة بالفعل. من الممكن جدا دفع تركيا للقيام بالتدخل العسكري المباشر و ربما هذا ما يسعى الحلف للعمل من اجله في سبيل توريط تركيا و ضرب اكثر من عصفور بحجر واحد. لقد صرحت تركيا في مرحلة سابقة بانها تفكر في انشاء منطقة عازلة على الحدود مع سوريا. الاخ العزيز مصطفى ريحان أنا معك أن على العرب أن يفكروا بنفس عقلية الفرس أي يستخدموا امريكا لمصلحتهم ، لكن المشكلة أن هذا الامر لا يتحقق برغبة و تصرف طرف لوحده انه ايضاً مرتبط بنوايا و استراتيجية الطرف الاخر أي امريكا. فامريكا يمكن أن تتقبل فكرة اقامة صفقات انية او طويلة الامد مع ايران و لكنها لا تتقبل مثل ذلك مع العرب مع انها اوهمتهم بذلك اكثر من مرة. العرب يحاولون منذ فترة كسب صداقة و تحالف امريكا عبر التقرب لاسرائيل و لكن دون جدوى لان هناك مقولة اسرائيلية يمكن صياغتها امريكيا في هذا الجانب أن العربي الجيد هو العربي الميت

    ردحذف
  4. جياد التميمي10 أغسطس، 2011 12:37 ص

    إنها لعنة العراق تطارد الجميع .

    ردحذف