Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

3‏/8‏/2011

وقف جلس نام

في اللغة العربية من الشائع أن نقول "وقف في قفص الإتهام" وهي جملة محملة بالمضامين وتعني اكثر من عملية الوقوف نفسها، تعني أن الشخص الموصوف  وقف أمام حساب الشعب او العدالة الإلهية أو عدالة الإحتلال وغير ذلك مما قد توحي به الجملة حسب وضع المتهم  والأوضاع المحيطة به، وحسب موقفك من ذلك الشخص سواء كان  مذنبا حقيقة ام بريئا. وقد يقال أحيانا "جلس في قفص الإتهام"، وهي قد توحي بنفس المضامين أعلاه ولكن بدرجة أقل. فالعبرة هي في (الوقوف). ولكننا لم نسمع بجملة (نام في قفص الإتهام) !! هذه سابقة تاريخية . وشگد يامصريين عدكم سوالف ! هذه بمناسبة حضور الرئيس المصري السابق في قفص الإتهام نائما على سرير!

هناك تعليقان (2):

  1. جياد التميمي5 أغسطس، 2011 7:22 ص

    تبقى الكوميديا المصرية كوميديا بيضاء تسعد القلوب و تقر العيون .

    مو مثل عدنه نضحك من البكاء !

    ردحذف
  2. والطير يرقص مذبوحاً من الألم......

    ردحذف