Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

25‏/7‏/2011

هل تعتذر وسائل الاعلام الغربية عن اتهام المسلمين بجريمة النرويج؟

طالب الكاتب الصحفي الأمريكي جيمس فالوس، صحيفة "واشنطن بوست" بتقديم اعتذار للعالم، بعد نشرها تحليلاً للكاتبة الأمريكية جينفر روبن، أكدت فيه أن متطرفين مسلمين وراء هجمات أوسلو بالنرويج، التي راح ضحيتها نحو 95 قتيلاً، قبل أن تكشف السلطات النرويجية عن هوية الإرهابي، الذي اتضح أنه ليس مسلماً، بل ويعادي الإسلام، وهي السقطة الإعلامية التي وقع فيها الكثير من وسائل الإعلام الغربية، والغريب أن كبرى وسائل الإعلام الأمريكية "سي إن إن" و "واشنطن بوست" و "وول ستريت جورنال" لم تستخدم قط كلمة "إرهاب" لوصف الهجمات، حسب منظمة "بروجرسيف ريالست" المهتمة بتغطية الإعلام للسياسية الخارجية الأمريكية.


والمقالة الأصلية للكاتب فالوس هنا.

شكرا للأخ (سمو الاحساس) الذي ارسل هذا الموضوع .

هناك تعليق واحد:

  1. ولووووو. بصراحه تمنيت أنك تضيفي لمساتك القوية بتعليقاتك الرائعة على الموضوع. عموما كنت متوقع تماما أن هذا الذي سوف يحصل. بإن التهمه سوف توجه الي المتهم الوحيد الذي يلقون التهم عليه بلا رحمه وذلك فقط ليس لحبهم طبعا أنما يوضح مدى كرههم للمتهم. وانا أيضا أتحدى أن يعتذروا.

    ردحذف