Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

26‏/7‏/2011

فاصل مرح: بالرفاء ولا .. البنين

كان هناك أمس في نيويورك زحمة غير عادية ، والشرطة واگفة تنظم الدخول الى مبنى البلدية.

وبعد انتظار خرج أول اثنين وهما في قمة الفرح، فقد تزوجا لتوهما، والطابور المنتظر هو لأزواج طال انتظارهم لقرار مدينة نيويورك بالسماح لهم بالزواج (المثلي) .

أول العروسين : العروس كوني كوبيلوف (84 سنة ) والعريسة فيليس سيغال (76 سنة)، وطبعا البلدية اختارت تزويجهما قبل الجميع رحمة بكبر سنيهما وليلحقا السعادة المتأخرة قبل أن يحدث مالا يحمد عقباه.

العروس لاتقوى على المشي من الفرح والعريسة ترفع وثيقة الزواج

الفرق بين سنيهما 8 سنوات !! غريبة ماكو قانون يمنع عدم التكافؤ في سن الزوجين؟

إذا أراد أحد منكم (ولو اعتقد ان هذا مستبعد!!) ان يتفرج على صور بقية العرسان (27 صورة) ليذهب الى هذا الرابط وذنبه على جنبه. آني شعلية ؟!

هناك 6 تعليقات:

  1. ويقول مصطفى جواد رحمه الله:

    " قل: بالرِّفاء والبنين
    ولا تقل: بالرفاه والبنين
    وذلك لأن بالرِّفاء هو الالتئام والاتفاق، والبركة والنماء، وجمع الشمل وحسن الاجتماع...."

    ردحذف
  2. تم الصحيح ، بالرفاء بالرفاء

    ردحذف
  3. احسن بلكت كلهم يقلبون مثليين ويتكولحون وينقرضون دنخلص من هالشكول اللي دمرتنا ما يحلون بمكان الا يطيحون حظه

    ردحذف
  4. و داعتك عشتارتنا لو آني هناك كان تنكرت بزي الكاهن الذي سيعقد القران و جبتلهم قارئ قران يقرا الايات في عذاب قوم لوط من سوره هود و اجيب مترجم و اكلهم اسمعوها عشر مرات قبل مراسيم عقد القرآن...بس هيجي...خباثه

    ردحذف
  5. يا جماعة الخير السلام عليكم و رحمة الله و بركاته أكو فد شغلة استعصت على فهمي بهذا الموضوع .. همة اذا شاذين ليش الى هذا الحد متمسكين بموضوع الزواج و مصرين على الاحتفال بيه ليش ما يسوون شغلتهم صداقة و بس, لو اكوا فد موضوع مايتحقق الا عن طريق الزواج واحنا غافلين عنه. بعدين ليش مجتمعهم و المؤسسات الطبية عدهم و العلماء في البيولوجيا و الصحة النفسية ليش ما اعتبروا هاي الحالة المثلية هي حالة مرضية و اشتغلوا على علاجها شعجب تركوها و اعتبروها حالة طبيعية و تطورت المسألة الى الزواج و وضع حقوق و قوانين لهم. خطية ابو خالد لو عايش كان احتفلوا بيه هسة بالسفارة الامريكية و حكومة الوحدة الوطنية. مع الاسف مسكين ما لحق على العراق الجديد و ما يرغب الماما جلال في استيراده له

    ردحذف
  6. ابو يحيى .. انهم لا يعتبرونه مرضا وانما هو في عرفهم شيء طبيعي، مع انه ضد ماقامت عليه قوانين الطبيعةمن اجل استمرار الحياة. تخيل لو كانت كل الكائنات في العالم من جنس واحد لما استمر الكون.

    أما لماذا الزواج الرسمي، فأعتقد ان ذلك لعدة اسباب :

    1- العشرة الطويلة في بعض الحالات والرغبة في اضفاء شرعية ورومانسية عليها.

    2- عادة ينعزل هؤلاء بحكم اوضاعهم عن العائلة ويخلصون لبعضهم البعض والزواج يحقق انتقال الملكية (منزل - ثروة الخ ) بشكل شرعي بينهم اذا توفى احدهم او انفصل.

    3-الرغبة في القبول الاجتماعي لأوضاعهم. (وربما هذه في الدرجة الأولى من حيث ترتيب الاهمية).

    ولكن الشيء الذي يحير المرء هي انهم في زواجاتهم الشرعية هذه يقلدون (الذكر والأنثى) ولا يستنون سنة خاصة بهم. فنرى احدهما يتردي ثياب العروس والاخر ملابس العريس، يعني احدهما يسترجل والاخر يستأنث وهكذا، فكأنهم يعترفون بشكل باطني بأن اوضاعهم (شاذة) وليست طبيعية.

    ردحذف