Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

25‏/7‏/2011

ماذا تفعل بناتنا في المعسكرات الأمريكية؟

 ترجمة وتعليق عشتار العراقية
عند قيامي بالتحقيق حول أشبال الماسونية في العراق (هنا) ، كان يراودني سؤال: ماذا حدث للكشافة؟ أليس لدينا نحن العراقيين تراث كشافة؟ لماذا  نستورد نواد مريبة لأطفالنا بدلا من إحياء تقاليد الكشافة؟

لم يكن عليّ التأمل والتفكير كثيرا، فقد علمت ان (الكشافة) مازالت بخير، ولكن مع تغيير بسيط: أماكن مزاولتها هي القواعد العسكرية الأمريكية ، وقادة الكشافة جنود أمريكان!!


تركت بيتها وزوجها واطفالها الثلاثة وقطتها وجاءت الى العراق لمدة 9 اشهر لتكون قائدة كشافة البنات. شلون تضحيات. شاهد فيديو بطولتها مع أطفال العراق هنا.

هي ونظراؤها يلتقون بالبنات العراقيات مرة في الاسبوع في القاعدة العسكرية في بغداد. وتقول عن ذلك :

"انهن يعشقن كل دقيقة يقضينها في المعسكر، وهن يلعبن العابا ويصنعن اشياء فنية، ولكن الواقع المحيط مازال مظلما:

"الحرب مستمرة، مازلنا نتلقى القصف، ومازالت الهجمات تتوالى علينا ونحاول ان نحافظ على ثقة البنات في معرفة اننا هنا لمقاصد طيبة. فنحن جئنا لنساعد، ونحاول حمايتهن ومنحهن الامل في المستقبل. ان برنامج الكشافة يفعل ذلك، يعطيهن الامل بأن الأمور ستكون أفضل"

(إنها تصور الحرب على انها عدوان من الشعب العراقي على الأمريكان!!)

وهذا ليس كل شيء، فإن وايزكاب ترى ان عملها يأتي بنتائج اخرى . انه يغير عقليات العراقيين تجاه الامريكان.(تعجبني صراحة قائدة الكشافة فهذا هو الغرض الحقيقي من انتقالها من بيتها الى ميدان الحرب : تغيير العقل العراقي)

"بعض الناس لن يغيروا عقلياتهم ولكن مع كل طفل نعتني به، تقل  الكراهية تجاهنا. ومع نقل اخبارنا بين الناس "الامريكان ساعدوني" "الامريكان مرحون" سوف يتغير تفكير البعض."
***
تعليق: نعم يا اطفال.. ما أحلى الغزاة ، ما أروع جنود الاحتلال!  حتى لو قتلوا ماما وبابا، فهم مرحون والتواجد معهم متعة.

سؤال للعراقيين: هل وصل بكم الذل والمهانة ان تبعثوا بناتكم الى القواعد العسكرية ؟ بصراحة لم اسمع في تاريخ الاحتلالات، في كل بلاد العالم شيئا مثل هذا. اهل البلاد المحتلة يتجنبون دائما الاحتكاك بالمعسكرات وجنودها. ماذا حدث للعراقيين؟

أولا سحبوا شيوخ عشائرنا من يشماغاتهم الى القواعد
ثم سحبوا شبابنا بحجة العمل والترجمة الى القواعد
ثم سحبوا نساءنا بحجة - تمكين المرأة - الى القواعد (هنا)
ثم سحبوا نساءنا التاجرات الى القواعد (هنا)
والآن أطفالنا.
لقد كسروا الحاجز النفسي بين الشعب المقهور وجنود الإحتلال، بالبيبسي والهامبرجر، والتلويح بالأخضر.



هناك 5 تعليقات:

  1. هذا المسخ الحاصل لشخصية عدد من العراقيين هو النتيجة الطبيعية للقهر والإذلال الذي تعمد الأمريكان ممارسته طيلت سنوات الحصار، وهو بالطبع نتاج طبيعي لقصص المظلومية التي يشيب لهولها الرضع، والتي نسجها العملاء باحتراف وبغباء أيضا، وهي كاذبة طبعا.
    ماحصل ويحصل خطير فعلا، فكيف ستعالج هذه الظواهر الخطيرة، وخاصة في الشمال والجنوب، لا استثني المحافظات الأخرى التي بدأ منها جر صالشيوخص للتعامل مع المحتل. ص

    ردحذف
  2. تصحيح كلمة في السطر الأخير من تعليق الأخ مصطفى :

    صالشيوخص

    صحيحها (الشيوخ) وحرف الصاد جاء بدلا من القوسين.

    ردحذف
  3. إنها تصور الحرب على انها عدوان من الشعب العراقي على الأمريكان!!!!!!!!!!
    مليون علامة تعجب. ربي أن شاء الله ينصركم يا مسلمين العراق على من عاداكم ويفرجها عليكم ويثبت قلوبكم على ألاسلام.

    ردحذف
  4. فارس النور26 يوليو 2011 12:57 ص

    لاتعتب يكلبي ولاتجثر اللوم
    كلمن طينته وكلمن لبن درته

    ردحذف
  5. عشتارتنا ؟؟حرب الماسونيه على ارض بابل تتم على قدم و ساق منذ مده و الجديد الذي تغير هو انها الان تجري على ارض بابل نفسها بعد ان استباحها المحتل و لا نستغرب استهداف اساس المجتمع و هم الصغار حتى يكون للتدمير اثر بعيد يمتد لاجيال...بارك الله فيك عشتارتنا على فضح هذه الاساليب...يااصيله

    ردحذف