Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

17‏/7‏/2011

في انتظار أيلول: ماذا يمكن أن يحدث أيضا؟

 تضعها تحت أنظاركم: عشتار العراقية
 في الأسبوع الأول من تموز، صوت الكونغرس الأميركي بأغلبية ساحقة (406 أصوات مقابل 6) على قرار يوجه رسالة قاسية إلى السلطة الفلسطينية يحذّرها فيها من "النتائج الخطيرة على  المساعدات الأميركية للفلسطينيين وللسلطة الفلسطينية" في حال أصرت على السعي لطلب الاعتراف بالدولة الفلسطينية في الأمم المتحدة خارج التفاوض مع إسرائيل.
ويحث القرار الذي صوت عليه مجلس النواب بعد أسبوع من تبنى مجلس الشيوخ قراراً مماثلاً، الرئيس باراك أوباما على وقف المساعدة الأميركية للسلطة الفلسطينية نظراً إلى المصالحة الوطنية التي سيتم التوقيع عليها بين حركتي "حماس" و"فتح".

وجاء في القرار، الذي قدمه مسؤولون ديموقراطيون وجمهوريون، أن "أي حكومة وحدة وطنية فلسطينية عليها أن ترفض علناً ورسمياً الإرهاب والقبول بحق إسرائيل في الوجود والتأكيد مجدداً على الاتفاقات الموقعة مع اسرائيل"، مجدداً التأكيد على "الدعم الأميركي لقيام دولتين مع دولة إسرائيل اليهودية الديمقراطية ودولة فلسطينية ديمقراطية قابلة للحياة تعيشان الواحدة إلى جنب الأخرى بسلام وأمن واعتراف متبادل".

 ثم وجه زعماء الكونغرس رسالة تحذيرية الى محمود عباس جاء فيها:


"نكتب لنؤكد مجددا قلقنا الشديد إزاء نواياكم  لتحقيق الاعتراف بالدولة الفلسطينية في الامم المتحدة. لقد كان الاعتقاد منذ فترة طويلة لدى حكومة الولايات المتحدة بأن الطريق إلى سلام حقيقي ودائم بين الفلسطينيين والاسرائيليين لن يتحقق الا نتيجة للمفاوضات المباشرة. نكتب لنؤكد من جديد اعتقادنا ذاك وللتحذير من العواقب الوخيمة للتخلي عنه  ".
 

والمتوقع أن تتوجه السلطة الفلسطينية الى الأمم المتحدة لطلب الاعتراف بها كدولة مستقلة في ايلول القادم.

 ايلول؟ ماذا يمكن أن يحدث أيضا في أيلول؟


ضابط سابق في السي آي أي هو روبرت باير وقد عمل 21 سنة في الشرق الاوسط، يقول انه يتوقع هجمة  اسرائيلية على طهران قبل التصويت على دولة فلسطينية في الامم المتحدة. في ايلول. ويشير باير الى تصريحات رئيس سابق للموساد هو مائير داغان في تحذيره من ان الهجمة الاسرائلية على ايران ليست خدعة، وانها قد تقود الى حرب اقليمية. وان ناتنياهو يأمل ان يجر الولايات المتحدة اليها. وقد رسم باير سيناريو تهاجم فيه اسرائيل المفاعل الذري في ناتانز وبعض المرافق الاخرى للتقليل من قدراتها. وان الإيرانيين سوف يردون الضربة حيث يستطيعون وقد تكون في البصرة او بغداد.حيث وجود القوات الامريكية قليل ويقول "لقد بدأنا ننظر الى اهداف ايران في العراق وعبر الحدود" ولكن باير ينفي توقعات حرب اقليمية قائلا "مانواجهه هنا تصعيد وليس حرب شاملة"

المرفق النووي ناتانز يبعد 300 كم الى جنوب طهران

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق