Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

7‏/7‏/2011

ملف: تدمير الزراعة أصل الحضارة

سوف نخصص ملفا عن تدمير الزراعة في العراق. لقد كتب الكثير منذ الإحتلال عن هذه الجريمة الكبرى، ولكن رغم ذلك لم تحض هذه القضية المصيرية لمستقبل العراق وأجياله بالإهتمام الكافي. تنشر مقالة او دراسة ولا تجد حتى من يعلق عليها او يهتم بها. وكأن المسألة لا تمس وجود كل فرد منا. كل الذي سأفعله في هذا الملف، هو تجميع ما كتب ونشر عن قيام الإحتلال بخطوات ممنهجة ومستمرة منذ أول يوم بتخريب الزراعة في العراق.

سوف أعتمد على قراء الغار وأصدقائه في المساعدة في تجميع ما يجدونه من مقالات ودراسات وارسال روابطها على الأقل، سواء كان البحث باللغة العربية او الإنجليزية.  أضيفوا ما تجدون من روابط. دعونا نجمع اكبر ملف يوثق هذه الجريمة ، سواء بشكل مقالة او فيلم وثائقي او صور. كل المطلوب كتابة تعليق يتضمن رابط المقالة او الموضوع+اسم الكاتب+ المصدر+عنوان المقالة.

هناك 33 تعليقًا:

  1. كل يوم امر من طريق المطار واشاهد النخل الاماراتي الذي زوع بعد قلع النخل العراقي
    الامارات لديها تقنية جديدة بزراعة النخيل الزراعة النسيجية مثل الاستنساخ
    الاختراع كان من قبل مهندس عراقي
    والله وكت العراق يستورد نخل من صحراء الامارات
    كبائعاً تمره في سوق بغداد

    ردحذف
  2. مقالة بقلم محمد العبيدي
    http://pulpit.alwatanvoice.com/content/print/21818.html

    العنوان: قرار بريمر رقم 81 ... أحد جرائم العصر بحق الشعب العراقي.
    تاريخ النشر : 2005-05-15

    مقدمة- إن المأساة التي حلت بالعراق لم تتمثل فقط بإحتلاله وتدمير بنيته وما حل به من مآسي، وإنما تمثل أيضاً بالإجراءات والقوانين والقرارات التي فرضت على شعب العراق من قبل ممثل الإدارة الأمريكية سيئ الصيت «بول بريمر» الذي لم يدخر وسعاً لربط العراق بعد إحتلاله بعجلة الأهداف الأمريكية الصهيونية وشركاتها الإحتكارية. فالعراق لم يفقد سيادته السياسية لصالح المحتلين فحسب، بل فقد معها كذلك سيادته على كل شئ ومنها موضوع مقالنا هذا، ألا وهو سلب سيادة العراق في إنتاج وزراعة محاصيله الزراعية الضرورية.

    ردحذف
  3. Agricultural reconstruction in Afghanistan and Iraq: The real agenda
    اعادة اعمار الزراعة في الغانستان والعراق: الاجندة الحقيقية
    http://www.internationalnews.fr/article-29959721.html

    نبذة:

    Dan Amstutz was put in charge of the USAID’s Agriculture Reconstruction and Development Program for Iraq (ARDI). This work, which was managed by one of USAID’s most trusted private contractors, Development Alternatives Inc. (DAI), focused on accelerating “the transition from a command-and-control production and marketing system to a market-driven economy where farmers and agribusinesses are able to take risks and realize profits”. [25] At the top of ARDI’s list was wheat, Iraq’s most important food crop. In the field, ARDI’s work with wheat focused on the import, multiplication and distribution of certified wheat seed. [26] Those efforts seem to have had little impact. During ARDI’s three years, Iraq’s national wheat production dropped from 2.6 million tonnes in 2002 to 2.2 million tonnes in 2006 (despite a doubling in the area sown to wheat) and the national average yields for wheat plunged over those same years from 1.6 tonnes per hectare to 0.6 tonnes per hectare.

    ردحذف
  4. في غار عشتار:

    http://ishtar-enana.blogspot.com/2008/12/blog-post_1421.html

    هل هناك من يفتح ملف تدمير الزراعة في العراق ؟ لقد تحول العراق الى دولة شبه صحراوية حيث ان القصف الجوي في مختلف انحاء العراق ادى الى تخريب الطبقة السطحية للتربة مما ادى الاسراع بعملية التصحر . وفي تقرير لوزارة الزراعة العراقية: أن العراق قد خسر70% من محاصيله الحقلية خلال السنة الماضية بسبب الجفاف والتصحر وأسهم في ذلك انخفاض معدلات مياه الأنهار بنسبة 45%، وتعرضت بعض الأنهار إلى ما يقرب الجفاف مثل نهري الخالص وديالي اللذين تعتمد عليهما الكثير من المناطق الزراعية.

    ردحذف
  5. في غار عشتار:

    http://ishtar-enana.blogspot.com/2010/01/blog-post_7973.html

    العنوان: كيف تنهب شعبا كاملا وهو ممتن لك؟

    مقدمة- لقصة هي أن هناك فقيرا يزرع أرضا بالقمح لإطعام عياله. الى جانبه غني قوي يزرع ايضا قمحا ويريد أن يبيعه لهذا الفقير. ماذا يفعل؟ يقوم بإهداء الفقير الكثير من القمح مجانا أو بأسعار زهيدة أقل مما يتكلفه الفقير في الحرث والزرع والحصاد. ماذا تكون النتيجة المنطقية؟ أن يترك الفقير زراعة أرضه حتى تبور، بل ينسى الزراعة أصلا، ويفرح بشراء قمح رخيص من جاره الغني. حين يتأكد الغني أن ارض الفقير لم تعد صالحة للزراعة وان اخصابها مرة اخرى سيتطلب مالا اكبر مما لدى الفقير، وأن هذا الفلاح ليس لديه الآن من ملاذ غير قمح الغني، يقوم هذا بتنفيذ الخطة الحقيقية التي كانت في ذهنه منذ البداية. يرفع اسعار قمحه ، والفقير حتى يشتري عليه ان يستدين ، يبيع ارضه ، يبيع أولاده ، يفعل أي شيء حتى يأكل. ربما يذهب الى الغني ليعمل عنده عبدا بأسوأ الشروط، وربما يبيعه أرضه بأبخس الأثمان .

    ردحذف
  6. في غار عشتار:

    http://ishtar-enana.blogspot.com/2010/06/blog-post_2991.html

    العنوان: من المستفيد من احراق حقول الحنطة والشعير في دهوك؟

    محافظة دهوك شهدت أكبر عدد لحوادث اندلاع الحرائق في مساحات زراعية واسعة مزروعة بمحصولي الحنطة والشعير. وتابع قائلا في حديث صحفي "في هذه السنة كثرت الحرائق تقريبا من خلال ستة أشهر الماضية وإلى الآن حصلت 393 حادثة حيث أحرقت حوالي 551 دونما من الحنطة مع 130 دونما من الشعير

    ردحذف
  7. أخطر مخطط صهيوني هو تدمير الزراعة والمزارعين في العراق

    الكاتب بيداء الحسن
    25 آب 2009
    http://www.ikhwan.net/forum/showthread.php?96578-%C3%CE%D8%D1-%E3%CE%D8%D8-%D5%E5%ED%E6%E4%ED-%E5%E6-%CA%CF%E3%ED%D1-%C7%E1%D2%D1%C7%DA%C9-%E6%C7%E1%E3%D2%C7%D1%DA%ED%E4-%DD%ED-%C7%E1%DA%D1%C7%DE

    تذكروا ماذا فعل اللص الصهيوني بولي بريمر أول ما وضع أقدامه على أرض العراق... لقد أمر بتدمير جميع البذور الزراعية التي يحتفظ بها الفلاح العراقي في بنك البذور الزراعية الأصيلة في أبو غريب وإصدار أوامر صارمة بأعتقال الفلاح العراقي في سجون الأجرام الأمريكي فيما إذا خبئ من بذوره الأصيلة العراقية وحاول غرسها في أرض أجداده السومريون الذين هم أول من علموا العالم الزراعة وأسرار حفظ البذور.

    ردحذف
  8. فيلم فيديو: تدمير الزراعة في العراق

    http://www.brasschecktv.com/page/1022.html

    تعليق الفلم : " عندما سقطت "بغداد" عام 2003 ، أعادت أميركا كتابة القانون الإقتصادي للعراق !

    - أوقفت كل أنواع الدعم الحكومي للمزارعبين.
    - الغت القوانين التي تمنع إستيراد المواد الزراعية من الخارج.
    - الغت الدعم الحكومي للمزارعين للإستفادة من المواد الزراعية الموجودة في البلاد ، التي تمكنهم من زراعة أرضهم.
    - لم يعد بإمكان المزارعين تحمل نفقات المواد الكيمائية الضرورية لمحاصيلهم.
    - إنهار نظام الري العراقي ، وحول مساحات شاسعة من الاراضي الزراعية الخصبة الى أرض قاحلة.
    - لم يعد بإمكان المزارعين إنتاج البذور الضرورية لزراعتهم.

    الموضوع منشور في مواقع اخرى منها:

    http://alhoob-alsdagh.ba7r.org/t10900-topic

    ردحذف
  9. الكاتب: نصر شمالي

    العنوان: المريب في أزمة الغذاء العالمية
    http://www.eltwhed.com/vb/showthread.php?t=14746

    كذلك نحن نعرف أنّ هناك شركة أمريكية وحيدة ومتعدّدة الجنسيات تدعي مونسانتو تحتكر البذار المعدّل جينياً بنسبة 70 إلي 100 في المائة من أنواعه، وهي تمتلك براءة اختراع لكل نوع من أنواع البذار تجعلها في موقع القادر علي منع المنتجين في مختلف أنحاء العالم من إنتاج هذه الأنواع، والقادر علي إرغامهم علي أن يشتروا سنوياً منتجاتها، وأنّ الحكومة الامريكية تستطيع عن طريق هذه الشركة التحكّم إلي حدّ كبير بالانتاج الزراعي العالمي.

    ردحذف
  10. www.uruknet.info?p=47991

    October 15, 2008

    One would think that Iraqi farmers, now prospering under "freedom" and "democracy," would be able to plant the seeds of their choosing, but that choice, under little-known Order 81, would be illegal.

    ردحذف
  11. الاحتلال الأمريكي يباشر في تصحير العراق وتدمير القطاع الزراعي

    أ. د. حازم طالب مشتاق

    http://www.al-moharer.net/moh260/mushtaq260.htm

    "ملف خطير" يكشف عن جهود الاحتلال الأمريكي للقضاء المبرم على الزراعة العراقية وإعدام التراث البذوري العراقي وتحويل الفلاحين العراقيين من أحرار يملكون الأرض التي يزرعونها إلى عبيد يعملون بالسخرة وتصحير الأراضي الخضراء وتبديلها إلى أراض قاحلة جرداء

    ردحذف
  12. نهاية الزراعة في الهلال الخصيب

    http://www.youtube.com/watch?v=43rv7yl2tUY

    http://www.youtube.com/watch?v=wWNwCHdwiYY


    ارتفعت أسعار المنتجات والمواد الزراعية ومع ذلك فقد توقف العديد من المزارعين عن الزراعة , يقولون : " أنهم لا يستطيعون تحمل أكثر من ذلك".
    فالآن ، "سعر الأسمدة الكيماوية مرتفعة وكذلك أصبحت أسعار البذور خمس مرات أكثر تكلفة و كذلك عدم توفر الوقود أو الكهرباء" , وهكذا أصبحت كلفة المحاصيل الزراعية المحلية عالية جدا بالنسبة للمحاصيل الزراعية المستوردة ، وبذلك أصبحت الزراعة المحلية لا جدوى منها.

    ردحذف
  13. خبر وتعليق


    اعلن مجلس الوزراء اسعارا جديدة لشراء محصولي الحنطة والشعير بزيادة تبلغ نسبتها 45%.
    وقال وكيل وزارة الزراعة مهدي ضمد القيسي في تصريح صحفي: ان هذا القرار يهدف الى زيادة الانتاج الزراعي المحلي لمحصولي الحنطة والشعير بهدف الوصول الى الامن الغذائي في العراق.
    واضاف انه : تم توجيه وزارة التجارة بشراء كامل انتاج محصولي الحنطة والشعير للموسم الحالي وبسعر اعلى بنسبة تصل الى 45% عن الاسعار العالمية موضحا ان سعر الطن الواحد للحنطة (درجة اولى) سيتم شراؤه بمبلغ 650 الف دينار فيما يتم شراء الطن الواحد من الحنطة (درجة ثانية) بـ 550 الف دينار على ان يتم شراء الطن الواحد من الشعير بسعر 450 الف دينار.
    وتابع : ان القرار جاء بعد ان عرضت وزارتا التجارة والزراعة اسعار الشراء الجديدة لمحصولي الحنطة والشعير على لجنة الشؤون الاقتصادية في مجلس الوزراء وفق دراسة دقيقة لكلف الانتاج واسعار الاستيراد العالمية مشيرا الى ان لجنة اخرى تعكف على اعادة النظر باسعار محصولي الشلب وتمور الزهدي بهدف تحسين الانتاج الزراعي المحلي

    تعليق على الخبر في نفس الموقع

    أبو علي - العراق
    ان هذا الاسعار ماهي الا احباط للمزارع نحن نصرف الكثير حتى نحصل على المزيد ونتعب جدا في زراعة الحنطة والشعير ومن ثمه تعطون هذا الاسعار لماذا اين تذهب كل هذا النقود ان لم تكن لنا لمن تكون وان لم يحصل تشجيع منكم من اين نحصل على التشجيع في الزراعه انتم بهذا الاسعار تقولون لنا لاتزرعوا بل قفوا مكتوفي الايدي.
    http://www.alhurriatv.com/news/13601/

    ردحذف
  14. التدمير المنهجي للزراعة في العالم من العراق إلى الهند

    د. ثائر دوري - سوريا

    http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=62481

    ترتبط الحضارة الإنسانية أشد ارتباط بالزراعة، فالإنسان المتحضر عاش كمزارع لآلاف السنين بينما لم يبلغ عمر عصر التصنيع حتى الآن سوى مائتي عام. وما زال ثلاثة أرباع البشر يعيشون على الزراعة.

    والزراعة قبل أن تكون مصدر رزق هي طريقة حياة وثقافة وحضارة ولعل الكلمة الإنكليزية (agriculture) التي تربط الزراعة بالثقافة موفقة تماماً في التعبير عما نعنيه، ولشدة اقتران الإنسان بالعمل الزراعي ولزمن يبلغ آلاف السنين فقد طور ثقافات وحضارات ورموز تماثل بين الإنسان والأرض.

    وفي المركز من كل ذلك يحتل موضوع البذور دوراً محورياً سواء على صعيد الرمز أم على صعيد الواقع. فعلى صعيد الرمز البذور هي رشيم الحياة، فالزواج هو بذر للبذور للمحافظة على النوع، وعلى صعيد الواقع فإن جمع البذور والاحتفاظ بها للموسم القادم هو محور العمل الزراعي، كما أن انتظار إنتاشها ونموها هو جزء من حياة المزارع.

    وكل حضارة زراعية طورت كما كبيراً من الرموز حول البذور، كما طورت حلقة معقدة لحفظها وتبادلها واستنباط الأنماط الجيدة والقيام بعمليات تهجين وبالنتيجة استطاعت كل حضارة إنتاج بذور متأقلمة مع مناخها ونوعية غذائها واحتياجاتها.

    لكن مجال البذور يتعرض اليوم لهجمة شرسة من الشركات الاحتكارية، التي تسعى للسيطرة على هذا المجال الحيوي الذي هو مفتاح حلقة الغذاء

    ردحذف
  15. تخريب الزراعة في العراق

    ترجمة بثينة الناصري

    http://books-ba.blogspot.com/2011/02/blog-post_5993.html

    يكشف هذا التقرير الخطير التخريب المقصود للزراعة العراقية لصالح الشركات الزراعية الامريكية. وهي خطة نفذت في كل مكان من العالم الثالث من اجل تحويل البلاد الخصبة بعد تبويرها الى اسواق مفتوحة لزبالتهم الزراعية.

    الكوت- العراق – جاء الامريكيون في الصيف حاملين حقائب مليئة بالدولارات واشتروا محصول القمح من اراض تمتد لعدة أميال . كان السعادة تبدو على الفلاح فالح عباس للثمن الذي قبضه ولظنه ان حصاده الوفير من القمح نتاج عمله الشاق سوف يساعد في امداد شعب العراق بالغذاء.

    ولكن قليلا من ذلك الحصاد الذي ساهم به هو وجيرانه من الفلاحين سوف ينتهي ليكون طعاما. فقد خزن البعض منه والبعض الاخر تحول الى علف للاغنام والجزء الاكبر شحن بناقلات الى حيث احرق ودفن.

    ردحذف
  16. http://www.globalresearch.ca/index.php?context=va&aid=1447

    مع التقدير

    ردحذف
  17. شكرا Jauly

    المقالة بقلم : غالي حسن
    العنوان:
    Biopiracy and GMOs: The Fate of Iraq's Agriculture

    مقدمة :

    While the Iraqi people are struggling to end the U.S. military Occupation and its associated violence, the fate of their food sources and agricultural heritage is being looted behind closed doors. Unless the colonisation of Iraq ends, the U.S. Occupation of Iraq will continue to have lasting and disastrous effects on Iraq's economy and Iraq's ability to feed its people.

    ردحذف
  18. محافظ كربلاء :هناك مؤامره لتدمير الزراعه في العراق الخبر على موقع البغداديه


    http://www.albaghdadia.com/n/economy/28070-2011-05-27-08-12-36.html

    ردحذف
  19. موضوع الديمقراطيه الاميركيه تدمر الزراعه في العراق


    الموضوع مدعم بفديو


    http://alhoob-alsdagh.ba7r.org/t10900-topic

    ردحذف
  20. أخي عراقي حر

    آخر تعليق لك: الفيديو والموضوع الخاص به موجود في التعليق رقم 8.

    ردحذف
  21. معهد دراسات الشرق الأدنى وأفريقيا الذي تديره العراقية وفاء النظيمة، تحيي في 26 نيسان ن كل سنة بيوم البذور العالمي

    International Seed Day (ISD): An International Day for Patent-Free Seeds, Organic Food and Farmers' Rights
    April 26, 2011

    April 26th is International Seeds Day
    source: twinenfp.org
    Organizations and activists from around the world will observe April 26 as International Seed Day (ISD) advocating for patent-free seeds, organic

    food and farmers' rights. ISD will be an educational day for the public to learn about genetically modified food, its health hazardous effects and the

    monopoly over worldwide agriculture by major US and European agribusiness companies.
    nternational Seed Day (ISD): An International Day for Patent-Free Seeds, Organic Food and Farmers' Rights

    ردحذف
  22. عن شبكة البصرة

    http://www.albasrah.net/ar_articles_2009/0409/mazen_260409.htm

    اتهمت وفاء النظيمة العضو في مركز الدراسات الشرقية والأفريقية التي تتخذ من كمبريدج ماساتشوستس مقرا لها شركات أميركية من قبيل مونسانتو والحنطة العالمية بأحتكارالسوق العراقية وفقا للقانون 81 الذي صادق عليه الحاكم المدني الأميركي بريمرفي السادس والعشرين من نيسان 2004 وتصدير البذور المحرفة وراثيا إليه مما يسبب أضرارا كارثية على البيئة والحيوانات.

    "وأوضحت ان هذه البذور التي توصف خطأ بالمعدلة هي بذور رديئة ومحرفة وراثيا وسبق أن تم منع تداولها في أوربا وأميركا الجنوبية بسبب تأثيراتها الخطيرة على الحيوانات والحياة البيئية وحثت المزارعين والملاكات الفنية العاملة في القطاع الزراعي العراقي إلى مقاطعة هذه البذور والامتناع عن استخدامها".

    وأضافت إن إلفي طن من بذور الحنطة المحرفة وراثيا دخلت محافظة نينوى خلال عام 2005.

    وقالت السيدة النظيمة إن مؤسستها البحثية احتفلت امس السادس والعشرين من نيسان بيوم البذور العالمي الذي كان مناسبة للتوعية بالاثارالسلبية للبذور المحولة وراثيا والنتائج الوخيمة المترتبة عن استخداماتها في العراق وأفغانستان والهند ودول أسيوية وافريقية أخرى.

    ردحذف
  23. http://www.ineas.org/videos.htm?video=4

    مقابلة مركز الدراسات الشرقية والافريقية، بالفيديو مع فاندانا شيفا حول الزراعة في العراق وقانون بريمر سيء الصيت رقم 81.

    ردحذف
  24. كتاب مهم وحقائق مذهلة عن جريمة تصحير العراق : المياه في العراق والعالم/الفصل الأول مع روابط المقدمة
    30 أيار (مايو) 2011 , بقلم فؤاد قاسم الأمير

    ترجع الغارديان مجدداً تحت عنوان "أمواج من ماء البحر تخرج العراقيين من بيوتهم في الجنوب"، وهو هنا يتحدث عن المأساة الأخرى المتممة لنقص المياه، (وفي الواقع بسببها)، وهي مسألة ملوحة مياه النهر نتيجة اندفاع مياه المد المالحة من الخليج إلى أعالي شط العرب ولمسافات لم تصلها سابقاً أبداً، مما أدى أن تترك آلاف العائلات بيوتها على ضفاف شط العرب، وجداوله.

    الفصل الأول
    http://www.albadeeliraq.com/article14685.html
    ----------

    كتاب مهم وحقائق مذهلة عن جريمة تصحير العراق : المياه في العراق والعالم/الفصل الثاني مع الروابط
    1 حزيران (يونيو) 2011 , بقلم فؤاد قاسم الأمير

    ولكن ما تبين في الدراسات الزراعية التي تمت في السبعينيات من القرن الماضي، أن هذه المشاريع كانت محددة جداً، إذ لم تتقدم الزراعة في العراق وإنما تراجعت، واعتمد الاقتصاد العراقي ومعيشة الناس على النفط بصورة شبه كاملة، الأمر الذي يذكرنا بما قاله وزير النفط السعودي السابق زكي يماني: "كنت أتمنى أننا وجدنا ماءاً في السعودية بدلاً من النفط" !!. سنرى في الفقرة اللاحقة، من أن دراسات جادة قد تمت في السبعينيات من القرن الماضي لتحسين وتطوير الوضع الزراعي للوصول إلى الاكتفاء الذاتي للغذاء، ولكن سنرى بنفس الوقت أن هذه الدراسات قد أصبحت أيضاً "جزءاً من التاريخ" !!، إذ لم تنفذ، وكما نرى الآن وبعد أكثر من ثلاثة عقود من إجرائها ووجوب تنفيذها، فإن العراق يعاني "عطشاً غير مسبوق"، ونحن في أواخر العقد الأول من القرن الحادي والعشرين !!.

    الفصل الثاني
    http://www.albadeeliraq.com/article14737.html
    ---------
    كتاب مهم وحقائق مذهلة عن جريمة تصحير العراق : الري والزراعة/الفصل الثالث ج1 مع الروابط
    3 حزيران (يونيو) 2011 , بقلم فؤاد قاسم الأمير

    تتألف الدراسة المعنونة "سري للغاية" !!!، من (24) كتاب (باللغة الإنكليزية)، بالإضافة إلى كتاب باللغة العربية لعرض موجزها، أي تقع في حوالي (5000) صفحة. قامت وزارة الري في حينه بإرسال (4) كتب منها، بالإضافة إلى الكتاب العربي، إلى وزارة الصناعة والمعادن في أواخر 1985
    http://www.albadeeliraq.com/article14794.html
    -------
    كتاب مهم وحقائق مذهلة عن جريمة تصحير العراق : سدود تركيا وملوحة مياه العراق/الفصل الثالث ج2 مع الروابط

    5 حزيران (يونيو) 2011 , بقلم فؤاد قاسم الأمير

    إن الملوحة في منخفض الثرثار كانت في وقت إكمال الدراسة حوالي (2500) قسم/المليون، (منها 50% على شكل كبريتات و30% على شكل كلوريدات)، ولهذا لا يمكن الاستفادة منه كخزان مائي لاستخدامه في الأغراض الاقتصادية، وإنما فقط لأغراض استيعاب مياه الفيضانات. علماً أن الموازنة المائية قد خططت أن يكون الثرثار خزان مائي حي بحجم يبلغ (19)كم3 على أقل تقدير من الماء الصالح للشرب، ويمكن أن يصل إلى حجم (37.5)كم3 وبهذا يكون بمثابة خزان احتياط هائل للمياه الصالحة للشرب في العراق.
    http://www.albadeeliraq.com/article14838.html
    ------

    ردحذف
  25. كتاب مهم وحقائق مذهلة عن جريمة تصحير العراق :روافد دجلة والفرات من تركيا وإيران/الفصل الثالث ج3 مع الروابط
    7 حزيران (يونيو) 2011 , بقلم فؤاد قاسم الأمير

    كما نلاحظ فإن التقرير لم يتحدث عن نهر الكارون أو الأنهر التي تصب في أهوار العراق المحاذية لإيران. وهنا تجدر الإشارة بأنه بعد اتفاقية 1975 مع إيران، حين "أهدى" صدام حسين نصف شط العرب الشرقي إلى إيران، أصبح حتى "مصب" الكارون في مياه إيرانية بعد أن كان المصب في مياه عراقية، وهذا الأمر سيناقش لاحقاً.
    http://www.albadeeliraq.com/article14892.html
    --------------
    كتاب مهم وحقائق مذهلة عن جريمة تصحير العراق : الدستور العراقي والمياه /الفصل الرابع مع الروابط
    18 حزيران (يونيو) 2011 , بقلم فؤاد قاسم الأمير

    إذ من المحتمل جداً أن تكون الشحة في مياه الفرات أكثر من دجلة، وعند ذاك سوف نجد الأقاليم والمحافظات التي يمر بها دجلة تمنع تحويل جزء من مياه دجلة إلى الفرات. وقد نرى أيضاً أن محافظة الأنبار أو بابل أو الديوانية تستهلك غالبية مياه الفرات أو تبذره، ويموت أهالي الناصرية والسماوة وزرعهم وضرعهم عطشاً. أو نجد أن نينوى أو بغداد يستهلكان غالبية مياه دجلة، والله في عون أهالي واسط والعمارة والبصرة. وهذا الأمر قد يطبق بشكل أوسع بالنسبة للمياه المارة أو المتولدة في إقليم كردستان، وقد نجد أنفسنا في نفس الحالة التي نحن عليها الآن مع تركيا بالنسبة لمياه دجلة والفرات. نأمل أن لا يحدث هذا الأمر، ولو ـ وفي واقع الأمر ـ كان قد حدث أمر مشابه ولكن أقل أهمية، وهو أمر النفط والغاز في الإقليم.
    http://www.albadeeliraq.com/article15102.html
    -------

    كتاب مهم وحقائق مذهلة عن جريمة تصحير العراق :الفصل الخامس ج1: مشاريع الري في دول الجوار المؤثرة في العراق مع الروابط
    21 حزيران (يونيو) 2011 , بقلم فؤاد قاسم الأمير

    بدءاً من سبعينيات القرن الماضي نشطت جميع دول الجوار في تطوير مشاريع الري والزراعة وأصبح العراق سوقاً لمنتجاتها، على غير المخطط له في العراق في السبعينيات. ولما كان حديثنا هو على "الموازنة المائية في العراق"، لذا سيكون اهتمامنا هنا بدول الجوار المؤثرة في هذه الموازنة، وهنا سنركز على تركيا بالدرجة الأولى، وإيران بالدرجة الثانية، وبما يتعلق بمشاريعهما للري والزراعة والتي أثرت

    وتؤثر في الموازنة المائية في العراق. في هذا القسم من الدراسة، سنعرض ما تم وما هو مخطط له، وضمن الخطط الاقتصادية لهاتين الدولتين لتطوير اقتصادهما، وسنناقش في فصل لاحق أحقية العراق وهاتين الدولتين في مياه المشاريع المقامة فيهما، والحلول اللازم اتخاذها لتدارك المخاطر المحدقة بالعراق.
    http://www.albadeeliraq.com/article15164.html
    --------
    كتاب مهم وحقائق مذهلة عن جريمة تصحير العراق :الفصل الخامس ج2: ماذا فعلت إيران بنهر الكارون.. مع الروابط
    25 حزيران (يونيو) 2011 , بقلم فؤاد قاسم الأمير

    قامت إيران بتحويل جريان القسم الأعظم من النهر إلى جدول بهمنشبر، ليصب في الخليج العربي، بدلاً من أن يبقى الحال على ما كان عليه سابقاً ليصب في شط العرب؟. إن السبب واضح وهو إحياءالأراضي الممتدة من منطقة مصب كارون في شط العرب إلى منطقة مصبه الرئيسي الحالي شرق مصب شط العرب في الخليج. ونتيجة ذلك وللأسباب التي ذكرناها فإن المناطق الإيرانية قد تلاقي نفس مصير منطقة البصرة.
    http://www.albadeeliraq.com/article15252.html
    --------
    كتاب مهم وحقائق مذهلة عن جريمة تصحير العراق: النزاعات العالمية حول المياه / الفصل السادس
    30 حزيران (يونيو) 2011 , بقلم فؤاد قاسم الأمير

    إن السؤال الذي يطرح نفسه الآن كيف يعاني بعض سكان كوكب الأرض من العطش بينما المياه موجودة فيه قبل مليارات السنين، ولا تزال نفسها موجودة وتغطي ثلاثة أرباع مساحة الكرة الأرضية؟
    http://www.albadeeliraq.com/article15315.html

    ردحذف
  26. http://www.satiraq.com/

    موقع يهتم باخبار الزراعة في العراق والعالم

    ردحذف
  27. http://www.almustakbalpaper.net/ArticleShow.aspx?ID=3035

    بلد السواد اصبح مستوردا للانتاج الزراعي بعد ان كان مصدرا
    المستقبل العراقي / جاسم الطيب

    لا يزال الشعب العراقي يعاني الكثير من آثار الحروب المدمرة على مختلف الأصعدة ومنها القطاع الزراعي، حيث تواجه الزراعة في العراق اليوم تحديات جمة بسبب السياسات الخاطئة وغير المدروسة من

    قبل المعنيين بها فضلا عن الجهل وقلة الكفاءة والخبرة للمشتغلين بهذا القطاع والممارسات الخاطئة في إدارة البلاد فإنَّ العراق يعاني اليوم من عدم توفر الأمن الغذائي على الرغم من امتلاكه كل المقومات

    التي يمكن أن تجعل هذا الهدف ممكناً فيما لو توفرت السياسات الوطنية الفاعلة والمتكاملة فهناك التلوث في التربة والمياه والهواء وتدمير مراكز الأبحاث وبنوك البذور ومستلزمات الإنتاج وقتل وتهجير

    الكثير من الباحثين والعلماء المتخصصين في الشأن الزراعي وتطويره، مما جعل العراق يتحول إلى مستورد كل انواع الفواكه والخضار- الكرفس، الكراث، الرشاد، والرقي...الخ) بعد أن كان مصدراً له ترافق

    ذلك مع عدم وجود خطة زراعية محكمة ونظام ري رشيد إضافة إلى عجز الحكومة في التعامل بجدية مع المشاكل المائية بما يخص دول الجوار وعدم وجود إحصائيات دقيقة وصحيحة عن الواقع الزراعي،

    وكذلك عدم وجود قوانين وإجراءات تحمي الإنتاج الزراعي العراقي من المنافسة، إضافة إلى القوانين الجائرة بحق الفلاحين والتي كان لها دور سلبياً في ازدياد معاناة الفلاحين كل هذه الأسباب أدت إلى عزوف

    الكثير من الفلاحين عن العمل في أراضيهم، وبالتالي تراجع نسبة العمال في قطاع الزراعة بعد الاحتلال إلى 40% بعد أن كانت قبل الاحتلال حوالي 75%؛

    ردحذف
  28. http://www.jordan1one.com/article/2011/02/23/3806.html

    أظهرت دراسات علمية وعملية في العراق أن ثلاث أرباع الأراضي الصالحة للزراعة التي تبلغ مساحتها نحو أربعة وأربعين مليون دونما غير مستغلة في الوقت الحاضر وهو ما ولد نقصا في الأمن الغذائي العراقي وهذا مؤشر خطير اجبر البلاد على استيراد ما يقرب أكثر من 85 % من احتياجاتها الغذائية من دول الجوار وهذا ما هدد الأمن الغذائي العراقي ورفع الأسعار حاليا في الأسواق العراقية وللزراعة دور

    مهم في تحقيق التنمية الاقتصادية خاصة في اقتصاديات الدول النامية خصوصا في الشرق الأوسط إذ يساهم القطاع الزراعي مساهمة كبيرة في الناتج القومي في تلك البلدان

    ردحذف
  29. http://www.mutawassetonline.com/index.php?option=com_content&view=article&id=1534:2011-03-30-22-53-45&catid=36:2010-12-07-22-29
    -42&Itemid=54

    الدراسة من إعداد: "دار بابل للدراسات والإعلام"

    في هذه الدراسة نلقي الضوء على الواقع الزراعي وأثره على الأمن الغذائي العراقي وعلى حال الفلاحين والسبل الكفيلة بالنهوض من جديد، وذلك من خلال بابين اثنين، هما:
    ـ الباب الأول، وهو بعنوان: الواقع الزراعي وحال الفلاحين في العراق بعد الاحتلال.
    ونتناول فيه:
    أ. أسباب تدهور وتراجع القطاع الزراعي في العراق.
    ب. مظاهر تدهور وتراجع القطاع الزراعي في العراق.
    ج. حال الفلاحين في العراق بعد الاحتلال.
    د. السبل الكفيلة بالنهوض من جديد.

    ـ الباب الثاني، وهو بعنوان: الأمن الغذائي في العراق.
    ونتناول فيه:
    ـ واقع الأمن الغذائي في العراق.
    ـ أسباب تدهور الأمن الغذائي في العراق.
    ـ الحلول ومقترحات معالجة أزمة الغذاء في العراق.

    ردحذف
  30. http://4flying.com/showthread.php?t=10480

    ملف عن قرارات الاحتلال الهادفة الى القضاء على الزراعة العراقية وإعدام التراث البذوري العريق ..يحتوي هذا الملف على أربعة مقالات تنشر حسب تسلسلها في النشر على الموقع ..

    إعداد البديل العراقي

    ردحذف
  31. الاقتصاد العراقي في ظل الاحتلال

    فصل عن الزراعة

    http://www.iraqipa.net/09_9/21_25/a17_24sep09.htm

    ردحذف
  32. العنوان: فرض قانون مشبوه على شعب محتل

    اصاب قانون رقم 81 المقر من قبل اداره التحالف المؤقته، هيئات الاغاثه وهيئات المجتمع المدني عبر العالم بخيبه امل شديده. اذ انه يضع ضمنياَ القطاع الزراعي تحت رحمه الشركات الدوليه ويمهد الطربق للشركات الدوليه مثل مونسانتو Monsanto وسينجينتا Syngenta للسيطره على الهرم الغذائي العراقي ابتداءا من البذور وحتى المنتجات الغذائيه المصنعه. وقد تم اقرار القانون من قبل بول بريمر Paul Bremerفي 26 نيسان 2004.
    العديد من المنظمات الدوليه اعتبرت القانون غير مقبول وذا مقاصد مشبوهة، ذلك لان فقرات القانون المتعلقه بتسجيل وحمايه الثروه الزراعيه قد اضيفت الى قانون لا يختص بتشريعات الثروه الزراعيه بل مسؤول عن تسجيل براءات الاختراع وضمان حقوق الملكيه الفكريه. وقد كان اسلوب اعداد وفرض القانون على الشعب العراقي مثير للجدل بحد ذاته وذلك بسبب التغييب المتعمد لأي رأي عراقي في صياغه القانون. وقد تم استغلال حاله احتلال العراق في وتحت وصايه قوات التحالف لتمرير القرار.
    مقدمه القانون توضح اسباب وضعه على اساس انه " مهم لتحسين الوضع الاقتصادي للشعب العراقي " و " لنمو اقتصادي قابل للاستمرار " و" لتمكين العراق من ان يكون عضو كامل في منظمه التجاره العالميه ". ولكن قراءه سريعه لمواد القانون، وخصوصا المواد 51-71، تشير بوضوح الي ان المواد مصممه خصيصاَ لتسهيل سيطره شركات التقنيه البايولوجيه الدوليه على الثروه الزراعيه العراقيه.
    من الواضح عند قراءه القانون ان كاتبي القانون قد اخذوا بنظر الاعتبار مصالح الشركات الامريكيه. ومن الملاحظ ايضا ان القانون قد أعد بمساعده وزاره الزراعه الامركيه التي تدار من قبل مسؤولين هم انفسهم مدراء سابقين في الشركات الامريكيه العامله في مجال البذور والتقنيات البايولوجيه مثل مونسانتو Monsanto و كارجيل Cargill. ابرز مثال لذلك هي وزيره الزراعه الامريكيه المستقيله، آن فينيمان Ann Veneman ، كانت قد عملت لفتره طويله مع كبريات الشركات الامريكيه الزراعيه قبل شغلها لمنصبها الوزاري. الحاله مشابهه مع دان امستوتز Dan Amstutzالذي يدير حاليا عمليه اعادة بناء القطاع الزراعي العراقي.


    http://forum.zira3a.net/showthread.php?t=885&page=1

    ردحذف
  33. For the record: “U.S. declares Iraqis can not save their own seeds”

    http://abutamam.blogspot.com/2005/01/for-record-us-declares-iraqis-can-not.html


    which includes this link

    http://www.iraqcoalition.org/regulations/20040426_CPAORD_81_Patents_Law.pdf

    "As part of sweeping "economic restructuring" implemented by the Bush Administration in Iraq, Iraqi farmers will no longer be permitted to save their seeds, which include seeds the Iraqis themselves have developed over hundreds of years. Instead, they will be forced to buy seeds from US corporations. That is because in recent years, transnational corporations have patented and now own many seed varieties originated or developed by indigenous peoples. In a short time, Iraq will be living under the new American credo:
    Pay Monsanto, or starve.

    ردحذف