Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

11‏/7‏/2011

مسيرة خبير المذابح الستراتيجي - 2

الحلقة الأولى هنا
تحقيق عشتار العراقية
اللواء نجم عبد الجبوري خريج الكلية العسكرية العراقية في عام 1979 وقد خدم بعدها في الدفاع الجوي برتبة ملازم ثان. وشارك في الحرب العراقية الايرانية وحرب 1991. بعد الاحتلال اصبح رئيس تحرير  مجلة بغداد . في 2005 تمت ترقيته الى لواء واصبح مديرا للشرطة في تلعفر ثم عينه الأمريكان قائممقام قضاء تلعفر التابع لمحافظة نينوى حيث خدم الى عام 2008 وبعدها هرب الى الولايات المتحدة، بعد أن وفر له أصدقاؤه القادة العسكريون الغزاة فرصة الانضمام الى مركز نيسا NESA في تشرين اول 2008
ماهو مركز NESA ؟
اصغر خمسة مراكز تابعة لكلية الدفاع الوطني العسكرية الامريكية التابعة للبنتاغون ، والمختصر يعني (مركز الشرق الادنى وجنوب آسيا) ويغطي المناطق الساخنة في العالم التي تمتد من شمال افريقيا الى الهملايا (من مراكش الى بنغلادش)  والدول المشاركة تتضمن : افغانستان - الجزائر - البحرين- بنغلادش - مصر - الهند- العراق - اسرائيل - الاردن - الكويت - لبنان - ليبيا - المالديف - موريتانيا -المغرب - نيبال - عمان - باكستان - قطر - السعودية - سري لانكا - تونس - تركيا - الامارات - اليمن

عقيدة المركز تستند الى فكرة ان العرب والاسرائيليين والباكستانيين والهنود وغيرهم ينبغي ان يأتوا الى مكان محايد للحوار المتبادل المفيد حول قضايا الامن القومي. وقد برهن هذا المفهوم على قوته خلال حرب 2006 في لبنان حين اجتمع ممثلون من اسرائيل ولبنان في ندوة (مكافحة الارهاب) وكانت الحرب دائرة. هناك خطط جديدة ينفذها المركز لمكافحة الدعم الايديولوجي للارهاب (يعني اي فكر مقاوم) وزيادة الاتصالات الستراتيجية في المنطقة (يعني تجسس) ودعم اهداف ستراتيجية اخرى (يعني مصالح امريكا واسرائيل)!!

يتحدث عن مذبحة تلعفر فيجمل دوره قائلا في مقالة في نيويورك تايمز بتاريخ 29 تشرين اول 2009 :

(من 2005 الى 2008 كنت قائم مقام تلعفر وهي مدينة في محافظة نينوى في شمال العراق وقد اصبحت نموذجا لستراتيجية (طهر - سيطر - عمّر) ساهمت في تحويل مجرى الحرب خلال زيادة القوات surge. وبشكل من الاشكال تعتبر قصة تلعفر مؤشرا على ما نراه اليوم في العراق على نطاق اوسع. في 2004 كانت تلعفر موبوءة بالتمرد والارهاب. في بداية 2005 تقدم مني الكولونيل هـ. ر. ماكماستر وهو قائد لواء امريكي خلاق (وهو الان برتبة جنرال) وقد اتفق معي على ان الجهود الامنية ينبغي أن تركز على كسب ثقة الناس وليس فقط قتل العدو. ومضينا نبني جسورا مع السكان."

 لم يذكر المذبحة ولا التهجير !!
**

ولكن الحقيقة يقولها الضابط بول ينجلنج Paul Yingling
 
عاد المقدم ينجلنج الى العراق في جولة ثانية في مارس 2005 لمدة سنة باعتباره منسق فوج الفرسان المدرع الثالث ويقول عن مهمته ان منصب المنسق ليس واضحا ولكنه انتهى الى ان يكون مسؤولا عن عمليات المعلومات والشؤون العامة والعمليات النفسية والشؤون المدنية وتطوير القوات الامنية العراقية الى حد معين.  اترجم لكم مقاطع المقابلة التي تتعلق بخبيرنا الستراتيجي  نجم الجبوري. يقول:

" بناءا على نصيحة قدمها حلفاؤنا العراقيون وضعنا تلك العوائق المقصودة حول المدينة وتتكون من سواتر ونقاط دخول تحت السيطرة. وبهذه الطريقة لدى اخلاء السكان لمنع الاضرار الثانوية يمكننا ان نصور ونأخذ بصمات المغادرين.  وكان لذلك الساتر تأثير نفساني قوي على السكان.

المحاور- الساتر كان فكرة عراقية ؟

المقدم - نعم نصحنا به القائممقام نجم واللواء خورشيد (سليم الدوسكي) وكذلك النواب العراقيون الذين كان لنا اتصال معهم. ولو اننا لم نفهم بالضبط موضوع الساتر ولم يكن شيئا من ضمن ما توقعنا فعله ولكنه كان نصيحة جيدة . احد الدروس التي تعلمتها هنا هي ان اخرج من جلدي الغربي وانظر للمشكلة بعيون عراقية واخذ نصيحة العراقيين حين انفذ العمليات .

المحاور: هل كانت هناك نصائح اخرى من العراقيين للتخطيط وتنفيذ العملية ؟

المقدم: كان هناك الكثير. كل جزء من العملية بضمنها اختيار اسم العملية ( عملية استرداد الحقوق) ، نفذناه بالشراكة مع العراقيين ، مع اللواء خورشيد والقائم مقام نجم. لابد ان اعترف انه بطريقة ما، كنا محظوظين جدا لأن لدينا شريكين ماهرين جدا في شخص هذين القائدين. ولم تكن كل الوحدات الامريكية في العراق بهذا الحظ.  لقد نصحانا ان نضع الجيش العراقي الى جانب الشرطة في نقاط التفتيش لان الشرطة تعرف الناس في المدينة ولكنها لاتحظى بالسمعة الطيبة وسط السكان. فيمكن للشرطة ان تتعرف على المتمردين ولكن الشرطة عادة تخيف السكان. ولهذا فإن وضع الجيش معهم وقوات التحالف يحفظ السكان من الترهيب من قبل الشرطة. ولكن في نفس الوقت منحنا ذلك قدرات فريدة على الارض. وكنا قد اخلينا السكان الى نقاط تجمع خارج المدينة فالشرطة كانت قادرة على التعرف على المتمردين وهي فقط من يستطيع ذلك . وهذه نصيحة لم نكن نعرفها لولا حلفائنا العراقيين.

وفي كل مؤتمر صحفي وفي كل تصريح كان القائم مقام يكون في الصدارة منه. وكان اللواء خورشيد يقف الى يمين القائم مقام والكولونيل ماكماستر الى يساره. وكان ماكماستر يجيب على الاسئلة التي توجه له فقط. اي شيء آخر بضمنه رسائل الاخلاء واعلانات اعادة الاعمار كان القائم مقام يقوم بها. والمبادرات العسكرية العراقية كان يقوم بها اللواء خورشيد. في كل خطوة كنا نقف جانبا وكأننا في الخلفية داعمين للمجهود.

في الملايا كان البريطانيون يقولون "تحتاج اولا ان تجد رجلا ثم تحتاج الى خطة" حسنا القائم مقام نجم واللواء خورشيد كانا الرجلين والخطة كانت (طهر - سيطر - عمّر) وبالتأكيد ان اهم جزء من العمل هو الرجال. كان يمكننا ان نفعل بالضبط كما فعلنا ولكن النتائج كانت ستكون مختلفة تماما بدون هذين الرجلين. فنحن ممتنون لهم.

قبل نجم كان لدينا رجل اسمه رشيد، وكان متواطئا مع قوات اعداء العراق (المقاومة) . كان قائم مقام تلعفر وقبل (عملية استرداد الحقوق) كان الرجل الوحيد في تلعفر الذي يستطيع ان يمشي  بحرية في انحاء المدينة دون ان يصيبه شيء (هذا دليل ادانة ؟!!) وفي يوم اعطانا اخبارية عن مواقع صواريخ في حي السراي وكان علينا القيام بشيء حيالها. وقد اعتمدنا بقوة على طائراتنا. حسنا تبين ان ذلك كان فخا مركبا وفقدنا  يومها جنديين . رشيد كان متواطئا في موت الرجلين. بعد ذلك وبالاتفاق مع محافظ نينوى  استطعنا تبديل رشيد ونصبنا نجم الذي كان مدير الشرطة ليصبح القائم مقام. اعتقد انه من المسائل الحيوية في مؤسساتنا هي القدرة على جمع المعلومات ، وهذا لا يكون الا بايجاد الاصدقاء. وهي عملية مهمة جدا. لأنك حين تجد اصدقاءك سيكون ايجاد العدو سهلا جدا. في مدينة تعداد سكانها 200 الف هناك اشخاص يعرفون من المتعاون مع المتمردين. وهكذا فإن النصيحة التي اقدمها : لا تتدرب على ايجاد العدو. بل تدرب على ايجاد الصديق وهو سوف يجد لك العدو.
**
 بئس من كان العدو يعتبره صديقا، وبئس قائم المقام الذي يعتبر اهل المدينة التي يحكمها اعداءا له فيبلغ عنهم الغزاة. وبئس من يقترح على المحتلين أفضل الطرق لاخضاع اهل مدينته. وبئس من يكذب ويتجمل ويضفي على نفسه صفات النبل والخير.

في حوار أجراه معه موقع (صدى العفراء) كان هذا السؤال والجواب:

صدى العفراء:هناك من يقول انك تعمل مع المخابرات الأمريكية  قبل ان تكون قائممقام لتلعفر فما تعليقك ؟

الجبوري: في ما يخص عملي مع السي آي آي، لو كنت كذلك أظنهم لم يكن لهم مفيدا ان اترك العراق ولعملوا جاهدين ان ابقى في العراق .

(والله ظلم!! لم يعمل مع السي آي أي وانما مع الاستخبارات العسكرية بصفته عسكريا معتقا، وهكذا كانت مكافأته العمل اخيرا في كلية تابعة للبنتاغون، وحجته ان وجود الجاسوس في البلاد خير من سفره الى خارجها، لا ينطبق على جواسيس هذا الزمان الذين تنحصر فائدتهم في كتابة التقارير التي تكشف نقاط ضعف شعوبهم. وما الحاجة الى جاسوس (بالمعنى التقليدي الذي يحمل كاميرا خفية ويتسلل الى المواقع الحساسة)، اذا كانت السي آي أي هي التي تحكم العراق؟ واذا كانت الاجهزة الالكترونية هي التي تتجسس؟)

صدى العفراء: ذكرت في اللقاء مع الصحيفة الأمريكية أيضاً انك ستقدم دراسات إلى البنتاغون ما نوع وطبيعة هذه الدراسات ؟

الجبوري: فيما يخص الدراسات التي أقدمها قسم منها يتعلق بالعادات والتقاليد العراقية والأخطاء التي ارتكبتها القوات الأمريكية.

(العادات والتقاليد العراقية ؟ هل يقصد أن البنتاغون تحول الى مركز لجمع التراث الشعبي؟!! بل يقصد ابلاغهم بنقاط ضعف المجتمع العراقي حتى يعرفون أين كعب أخيل. أما تبيان أخطاء الاحتلال فيقصد بها: كيفية تحسين الاحتلال في عيون المواطنين)

في الحلقة الثالثة هنا : كيف وقع في غرام الأمريكان.

هناك 17 تعليقًا:

  1. علمت من بعض اهالي تلعفر ان القوات الامريكية حاولت اغتيال رشيد لأنه كان متعاون مع الأعداء ووضعوا له عبوة ناسفة في باب داره واتصلوا به ليبلغوه ان عليه الحضور الان ولكن احد الجيران رآهم وهم يفعلون ذلك وابلغ رشيد الذي نجا بنفسه بعد هذه المحاولة

    ردحذف
  2. شكرا سحاب على هذه المعلومة . يهمني ان اعرف اين اصبحت الشخصيات التي اذكرها في تحقيقاتي. مثلا ماذا حل ايضا بالمسمى خورشيد الدوسكي؟ هل هناك من يعلم؟

    ردحذف
  3. عشتارتنا العزيزة ممكن تعطيني وقت من عشر الى خمسة عشر يوم واني ان شاء الله اجيبلج معلومات كاملة عن هذا المجرم اللي اسمو خورشيد دوسكي.
    لسوء الحظ اني خارج العراق في هذة الايام بس ارجع وان شاء الله احاول اجمع المعلومات عنه.
    تقبلي تحياتي...

    الطيار الموصلي

    ردحذف
  4. شكرا اخي الطيار وفي الانتظار.

    ردحذف
  5. انقطاع سيرته بعد الـ 91 يشير إلى إته لو محكوم لو مطرود لو هارب من الخدمة و البلاد.

    أكاد أجزم بهذا ...

    و تره كل خائن بعد 2003 كان خائن و محكوم قبلها ... لكن قدر الله أمهله في الحياة ليأخذه بعدها أخذة عزيز مقتدر .

    ردحذف
  6. أخي جياد

    ليس هناك ما يشير الى انقطاع اخباره منذ 1991 . وقد وجدت في أحد المواقع اسمه ضمن قائمة ومكتوب في وصفه :

    26- نجم عميد (ولعله يقصد عبد) قائممقام تلعفر احد ازلام النظام البائد وكان يعمل ضابط امن في امن الدفاع الجوي في قيادة الدفاع الجوي قرب المسرح الوطني في بغداد

    ورابط الموقع:

    http://www.4newiraq.com/news/cat200.php?sid=10561

    ردحذف
  7. نعم استاذة على اعتبار ما كان .. لكن هل بقي في الخدمة حتى 2003 ؟

    ردحذف
  8. جياد .. يبدو انه استمر في الخدمة لأن القائمة التي اشرت اليها في تعليقي السابق كانت خاصة باجتثاث البعث. ثم ان سيرة حياته كما ذكرتها في الفصل الثاني نقلا عما ذكره المركز الذي يعمل فيه حاليا NESA قد ذكر اعماله قبل 2003 ومنها عمله في الدفاع الجوي ولم يذكر عن شيء آخر عمله قبل 2003. كما ذكرنا في الحلقة الثالثة نقلا عنه ان بريمر سرحه عندما حل الجيش. فهذا مفهوم انه كان في الجيش حتى ذلك التاريخ.

    غير مهم اذا كان خائنا قبل 2003 ، المهم انه كان لديه استعداد لخيانة الوطن بالتحالف مع العدو الغازي.

    ردحذف
  9. اللواء نجم عبد الجبوري?

    لقد تخرجت في 1978 وعملت في الدفاع الجوي صواريخ سام 3 وقد استمرت خ\دمتي منذ الحرب الايلاانية الى احتلال الكويت لم اسمع عن ضابط بهذا اللاسم بتاتا رغم اني ضابط في صنف الصواريخ مقاومة الطائرات ولي معرفة كبيرة بالصنف وضباطه.

    ردحذف
  10. أخي غير معرف

    لم يكن برتبة لواء بطبيعة الحال ربما كان ضابطا صغيرة . في احد المصادر يقولون انه كان ملازما ثانيا. ولهذا ربما لم تعرفه مع ان اسم نجم الجبوري شائع جدا. نجم عبد الله الجبوري . كل عبد الله يسمي ابنه نجم ولقب الجبوري شائع ايضا جدا. ربما كان يتسمى (نجم غبد الله) والله اعلم.

    رتب اللواءات منحت بعد الاحتلال جزافا فأنت ترى الجميع برتبة لواء.

    أما اذا تأكدت انه ليس هناك في الدفاع الجوي اي شخص بهذا الاسم فأنت تفتح بابا جديدا يكون فيه بطل هذه القصة الحقيرة قد انتحل لنفسه مهنة عسكرية.

    ردحذف
  11. ضابط د ح
    انا احد ضباط دج كنت امر كتيبة وعلمت مقدم لواء وامر لواء اعرف عميد نجم الجبوري كان احد ضباط منظومة امن الدفاع الجوي ضابط تافه ليس لديه شخصيه مهزوز كان غالبا وحينما ينزل اجازة يمر على كتيبتي ياخذ ارزاق ومبالغ من الجنود مقابل ان يتوسط لهم لمنحهم اجازة كان يستخدم نفوذه وتملقه لمدير المنظومة للضغط على الامرين حتى يبتزهم كثيرا ما كان يطلب نماذج طلب معلومات من الضباط كنا نظنه يريد ان يخدم العراق الا انه كان والله اعلم يسلمها للعملاء من امثاله عضو فرقة في الحزب !!!!! يقال انه لم تكن هناك خيانه في الجيش ماذا نسمي مثل هذا؟؟

    ضابط من الجيش السابق

    ردحذف
  12. أخي الضابط من الجيش السابق، وأفضل ان اسميه الجيش الوطني او الجيش الأصيل.

    بالتأكيد لابد ان تكون هناك خيانات من ضعاف النفوس. لايمكن لغزاة مهما بلغوا من قوة ان يغزو ويسيطروا على بلد بدون خيانة. ومسيرة حليف العدو هذا، عبرة لمن يعتبر، وهي نموذجية في تقديم مصلحة النفس على الوطن. كانت مهمته ان يدل العدو على مكامن اختراق شعبه.

    ردحذف
  13. أخي الضابط د ح :
    أعتقد إن قصة خيانة الجيش أو المؤسسة العسكرية العراقية قد أشبع توضيحا من قبل ذوي الاختصاص و الشأن .
    نعم لم تحدث خيانة في المؤسسة العسكرية العراقية .

    أما الخيانات الفردية مهما بلغ تعدادها تبقى فردية .. ليس من المعقول ان تكفل ذمم مليون رجل هم تعداد القوات المسلحة .

    المدنيون خانوا الشيوخ خانوا الأساتذة و الشعراء و المثقفون ... خانوا .

    لكن هل تستطع الاتيان باسم لعسكري كبير حتى عام 2003 تعامل مع المحتل ؟؟
    هل استسلم فيلق أو لواء أو كتية للغزاة ؟؟

    ردحذف
  14. اخي جياد

    بالتأكيد الحديث يدور حول خيانات فردية، ولكن لا تستهين بها. لا تنس: يمكن لفأر واحد ان يثقب سفينة.

    للعلم الرمز الذي استخدمه كاتب التعليق (ضابط د ح) كان يقصد ضابط (دج) يعني دفاع جوي.

    ردحذف
  15. ض أمن
    المعلومات لواء نجم من الضباط الأكفاء وبعد حرب الخليج كان يعمل في الطاقة الذرية العراقية وحتى سقوط النظام البائد

    ردحذف
    الردود
    1. اخي كان ضابط بسلاح مقاومة طائرات حماية طاقة ذرية وكان اقاربه ومن عشيرته لواء داود واسطته متملق استخدم في منظومة امن دفاع الجوي مرتشي درجة اولى و24 ساعة سكران

      حذف
  16. لواء ركن نجم كان أمر القاطع الثاني دفاع جوي قبل سقوط النظام 2003 ...
    أما بالنسبة برتبة لواء فتم ترقيته من قبل إبراهيم الجعفري عندما كان رئيس للوزراء ...
    وعينه آنذاك قائم مقام تلعفر. ...
    وهو من أهالي جنوب الموصل ... قرية ناحية الشورة. .. قرية هراره ....
    من عشيرة السالم العجل ... قبيلة الجبور ...
    تاج رأس كل حاقد ومجوسي .....
    والي يحب يرد ... يرد باسمه وحسابه وصورته لا يكون مخفي ... مثل طائر الليل ..

    ردحذف