Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

18‏/6‏/2011

إمسك حرامي !

واحد اسمه عبد الستار العبيدي يكتب في (الحوار المتمدن) نشر في 11 حزيران 2011 مقالة حول الجريمة الإفتراضية (عرس التاجي) ، نقلها نقلا مباشرا بالحرف والنقطة والكلمة والسطر من مقالتي بنفس الخصوص (ظهر الحق أخيرا) والتي نشرتها في 6 حزيران ، معتبرا أن ملاحظاتي التي رصدتها ، هي ملاحظاته التي لاحظها بأم عينيه، وسهر الليالي. مو بالكوبي والبيست !

ومما يزيد الطين بلة انه تقبل كل شتائم الأخوة العلمانيين واليساريين في حوارهم المتمدن، وكأنها حق من حقوقه، وأنوي التقدم بشكوى الى  محكمة العدل الدولية لإثبات حقي في كل شتيمة.متابعة: فيما يلي صورة ردي على موقع الحوار المتمدن ورد (ناقل المقالة) وقد جاء بعذر أقبح من ذنب:

وقد ارسلت الى الموقع ردا على الرد لا ادري اذا كان سينشر ولكني اقول فيه:

أخي عبد الستار العبيدي .. اعتذار مقبول ولكن عذر غير مقبول. تقول انك نقلتها عن موقع الرابطة العراقية ولكن موقع الرابطة نفسه عنون الموضوع ((الصحفية (عشتار العراقية) تفضح بالتفاصيل أكذوبة (حفل الاغتصاب الجماعي) لزفة عروس الدجيل.. !! - تقرير خطير))
 
ولم يكتفوا بوضع اسمي في  العنوان وانما كتبوا تحته (بقلم عشتار العراقية) (كما يشاهد في الصورة اعلاه) يعني إن فاتك العنوان فهناك اسم الكاتبة تحته. كما انهم وضعوا رابط مدونتي في اسفل المقالة. وكانوا قد دمجوا مقالتين او اكثر لي في الموضوع في مقالة واحدة على رابطهم هنا

طيب إذا لم تقرأ اسمي على موضوع الرابطة العراقية ، كنت على الأقل تضع اسمهم كمصدر لك.

هناك تعليقان (2):

  1. ألآخت عشتار المحترمة حاشا لله ان يشتمكي احد من العلمانيين او الآخرين لان صوتك الهادر من خلال الغار قد مزق آذانهم وجعلهم صم لايسمعون... نشكر الله ان تحليلاتك الرائعة لكثير من الوقاثع والاحداث الراهنة ((وبالأخص واقعة الدجيل))أصبحت مرجعا للكتاب الكسالى .الذين يسرقون جهود الاخرين. نرجو من الكاتب العبيدي ان يراجع حساباته ..قد يكون نسي سهواّ كتابة المرجع .والله يكون اجرك وحسناتك.


    من العراق الجريح
    اخوكم ابو موج

    ردحذف
  2. علي العلي ـ العراق18 يونيو، 2011 8:10 م

    بسم الله الرحمن الرحيم
    تلك طريقتهم وذلك اسلوبهم المبتكر في محاوراتهم المتمدنة !!!!! ، فلا تهتمي ، لك الجهد وعليه ال ..... .

    ردحذف