Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

9‏/6‏/2011

صدق أو لا تصدق: أمينة طلعت مو أمينة !

 بقلم: عشتار العراقية

تخيل نفسك انسانا طبيعيا گاعد بأمان الله في بيتك في مكان ما من هذا العالم، تطلع الصبح تروح تشتري جريدة ، تلاگي صورك مالية الدنيا باعتبارك مدونا نشيطا وشاذا جنسيا و ثائرا في سوريا وقد اختطفتك السلطات السورية وأخفتك في سجونها، والآن هناك بوسترات عليها صورك وجماعات على الفيسبوك وتويتر ، يطالبون بالحرية لك. قل لي بربك ماذا تفعل؟

حسنا هذا ماحدث للشابة الجميلة كرواتية الأصل والتي تعيش في لندن جلينا ليچيك Jelena Lecic التي تعمل إدارية في كلية الأطباء الملكية في لندن. كان اول شيء فعلته انها اتصلت بالصحيفة التي نشرت صورتها مع خبر اعتقالها في سوريا، وأبلغتهم أن الصورة تخصها. قامت الصحيفة مشكورة وبحسب المصداقية والنزاهة والدقة ، اعادت نشر الخبر وغيرت الصورة ، بصورة اخرى لصاحبتنا جلينا.

طلعت جلينا ببرنامج تلفزيوني في بي بي سي لتروي قصتها. ولكن ماكو فايدة . إذا بحثت في الانترنيت الآن عن صور الثائرة الأمريكية - السورية ذات الميول المثلية أمينة عراف ، ستجد عشرات من صور جلينا بكل  البوزات والأوضاع والمواقف. وإذا وضعت اسم جلينا على گوگل لن تجد ربما الا صورة او اثنتين.
من هي أمينة عراف؟

كل مايعرف عنها أن لها مدونة باسم (فتاة شاذة في دمشق) تدون فيها باللغة الانجليزية، وتروي انها ولدت في امريكا من اصل سوري، وكتبت بضعة مواضيع عن سوريا، ثم فجأة ظهرت ابنة عمها واسمها رانيا لتكتب في المدونة أن أمينة اختطفت من قبل ثلاث شبان في العشرينيات من اعمارهم ويرتدون الملابس المدنية في سيارة كان عليها صورة باسل الأسد، ويبدو انهم من اجهزة الأمن السورية. 

(لماذا تذكرني واقعة مدونة عراقية أخرى جاءت شقيقتها أو قريبتها لتدون مكانها وتروي قصة اعتقال صاحبة المدونة الأصلية؟  دون أن يكون لنا أي دليل سوى أقوال القريبة !!)

نعود الى محنة الشابة الكرواتية جلينا. تقول ان صورها اصلا كانت منشورة على صفحتها في الفيس بوك وانها قبل سنة قالت لها صديقتها محتارة أن صورها (جلينا) منشورة على صفحة فيس بوك اخرى باسم آخر. اشتكت جلينا لادارة الفيس بوك وأزيلت تلك الصور. (أي أن المسألة كانت مدبرة ولست وليدة صدفة او خطأ)

ولكن كما نعلم لا شيء يمحى حقا من الإنترنيت. وها قد عادت الصور للظهور منسوبة لأمينة الغامضة التي تحمل وجه جلينا!

يبدو أن اجانب لا يحسنون اللغة العربية صمموا هذا البوستر ولكن الصورة بالتأكيد هي صورة جلينا.


متابعة:

وجد أحدهم ان بعض التدوينات في مدونة (فتاة شاذة من دمشق) كانت قد ظهرت في مدونة اخرى لها في عام 2007 باسم (مدونة امينة عراف) والتي قالت في وصف المدونة انها ستروي قصصا خيالية وواقعية من حياتها ولن تقول اين الخيال وأين الواقع. وقد روت قصة حياة عائلتها بالتفصيل الممل. ابوها من اصل سوري وامها امريكية عاشت في سوريا. ولم تتحدث امينة في تلك المدونةعن (شذوذها).
 
إمرأة اسمها ساندرا باغاريا اخبرت نيويورك تايمز والبي بي سي والجزيرة بانها صديقة حميمة للمدونة ولكنها اعترفت انها لم ترها شخصيا وكل العلاقة كانت على الانترنيت. في الواقع لم يرها احد شخصيا.

بدأت المدونة الأمريكية بولا بروكس التواصل مع عراف عبر البريد الألكتروني ولكن كان لديها بعض الشكوك حول هوية عراف حين وجدت أن موقع عنوانها الآي بي كان في ادنبرة في سكوتلند ولكن عراف اخبرت بروكس بانها تستخدم البروكسي. مع انها تقول ان عراف اخبرتها مرة انها تود ان تسافر الى ادنبرة لمواصلة الدراسة العليا.

(( أنا اتوقع انها كانت في انجلترة لأنها في مدونة 2007 روت قصة حياتها على طريقة الكاتب الانجليزي ستيرن في روايته (قصة حياة تريسترام شاندي) وقد اشارت اليه عرضا ايضا في آخر احدى التدوينات. و لورنس ستيرن كاتب من القرن الثامن عشر  يقرأ في المدارس البريطانية. والتدوينة هنا وفي نهايتها تقول
(you’ll of necessity admit I’m far more concise than Sterne at reaching this point).
عليكم الاعتراف اني وصلت الى هذه المرحلة بوقت اقل مما وصله ستيرن - ملاحظة عشتار))

 كما ان عراف ارسلت صورتها الى بروكس في شباط 2011 وكانت إحدى صور جلينا ليجيك .

ماذا يعني هذا ؟

**

أرى المسألة هكذا :

1- هذا ما يحدث حين يقوم بالثورات عفاريت  الفيس بوك.

2- إنها لعبة "من أكثر خيالا وابتكارا" الحكام العرب أم الثوار؟

مارأيكم ؟ من وراء هاي الخربطة ؟ وهل أمينة شخصية خيالية؟ ومن ابتكرها؟

هناك 20 تعليقًا:

  1. بين حين وآخر يبعث لي أحدهم أو احداهن ممن يضعون اسمي على لائحة بريدهم ، بدعوات للنظر الى صوره على الفيس بوك او مواقع الشبكات الاجتماعية الأخرى.

    ونصيحة لله، لا تضعوا صوركم ، لأنكم لن تعرفوا من الذي سوف ينظر اليها، يرى امكانياتها، ويستغلها في المكان والتوقيت المناسب لأجندته.

    ردحذف
  2. حسبي الله ونعم الوكيل

    ردحذف
  3. بعيدا عن هذه القصة ..


    أدرك حساسيتنا من التدخل الغربي و بغضنا له .. و ليس ثمة شيئ أكره لدينا منه .. و هو أس كل الشرور ..
    لذلك ألاحظ إن بعض أخوتنا بالغوا في شيطنة المنتفظين ... بالغوا في تصديق الحكومات .. و أبوا السطحية في تفسير الثورات ، لكنهم ارتضوها في تفسير موقف الحكومات و إدعاءتها ...!
    و لأننا نعاني من الضخ الإعلامي ممثلا في الجزيرة و أخواتها ... جعلنا من أنفسنا ضحايا للإعلام الحكومي ( الليبي السوري اليمني ... )

    من ذلك بعض المواقع تتناقل ما أسمته جرائم ( الثوار ) ضد أفراد الجيش أو الأمن أو الطائفة الأخرى !
    في حين إنها تشكك في فديوهات ( الثوار ) التي تصور جرائم الحكومات !
    و كلها مبثوثة على الفيسبوك أو اليوتيوب .

    طيب .. كيف لنا أن نقطع بصحة هذه التي يبثها أنصار الحكومة و هي من تملك أجهزة للكذب أصلا .

    و كيف لنا أن نقطع بكذب ما يبثه الطرف الآخر ؟؟!!


    جياد التميمي

    ردحذف
  4. جياد .. لنستقي من تجربتنا. في الحرب كل الأطراف تكذب. كل الأطراف تبرر الكذب وتسميه بروباغندا لتعمية العدو والانتصار عليه معنويا ثم ماديا. أي حرب او نضال او كفاح او نزاع لابد له من ذراع اعلامي يروج للشائعات ويضخم ويهول ويشنع ويشيطن. وهذه الدول العربية من حولنا في حالة حرب مع شعبها، وكل طرف يكذب أو يصدر ما شاء من الدعايات كجزء من الحرب. ليس هناك طرف ملائكي وطرف شيطاني. الكل ملائكة وشياطين. ولكن ..

    الطرف الذي يستعين بالأجنبي لسحق الطرف الآخر، يفقد شرعيته (بالنسبة لي على الأقل).. هم يفعلون ذلك من مقولة (استعين بالشيطان حتى احقق ما اريد) ولكن من تجربة العراق نعرف ان الشيطان لايأتي لسواد عيوننا، وانما له اجندته في التدخل. وهذه الأجندة هي تدمير الدولة والاستيلاء على مواردها. ولولا هذا لما تدخل. أي ان الغرب لا يتدخل في اي بلد فيها ثورة ، وانما ينبغي ان يجد في تلك البلاد ما ينفعه : نفط - غاز - موقع ستراتيجي الخ.

    لماذا تعتقد أن الحكومات هي فقط التي لديها اجهزة للكذب؟ وماذا عن كذب المعارضة ؟ كيف غزي العراق واحتل الا بكذب وخيال وابتكار من يسمون المعارضة امثال الجلبي وبقية العصابة؟ بالعكس لو نظرت الى اعلام العراق في وقتها، لوجدته قاصرا عن مجاراة هذه الأكاذيب بدعايات تفضحها او تجاريها في الكذب.

    أما كيف نكشف الكذب؟ فهذا ما نفعله هنا: بالبحث والتحليل والمقارنة وقراءة مابين السطور الخ .

    ردحذف
  5. دائما أقول قضية العراق استثناء ما يسمى المعارضة العراقية كانت عبارة عن دول . دول الغرب و الجوار المحيط بالعراق لم تكن مجرد أفراد أو أحزاب .


    أما سؤالي يتعلق بتعاطي البعض مع ما يبث : فديو تعذيب السوريين و دوسهم ببساطيل الجيش و الامن السوري " كذب "
    الطفل السوري المقتول و الممثل به " كذب " بل إن من قتله أهله المندسين الارهابيين السلفيين !

    و فديو يظهر شابا مشنوقا يقال إن السوريين المنتفظين شنقوه " صدق " !

    لماذا الكثير يندفع بهذا الاتجاه ؟
    لماذا الكثير فقد موضوعيته ؟
    من هلل للمصريين انقلب على السوريين ؟
    هل هي عقدة الثورةالليبية التي فقدت شرعيتها ؟

    هكذا أعتقد إن " الثورة " الليبية كانت و بالا على الثورات العربية .


    جياد التميمي

    ردحذف
  6. جياد

    من يدير الثورات هذه ؟ المعارضة التي في الخارج والتي ظروفها نسخة طبق الأصل من ظروف (المعارضة العراقية) اشخاص لهم في الخارج ربع او نصف قرن، اكتسبوا جنسيات اجنبية ويتعاملون مع اجهزة استخبارات العالم. تفرج عليهم وهم يظهرون في الفضائيات. بصراحة يصيبني الغثيان كلما رأيتهم. ارى في وجوههم : الجلبي وليث كبة، وكنعان مكية، ورند الرحيم وعلاوي، والمالكي ، والعصابات الكردية الخ . هذه ليست انتفاضات شعوب في الداخل، وانما هي حركات من الخارج تسير الداخل. لك ان تحكم كم هو مقدار الكذب، وماهو مصير البلد على ايديهم لو امسكوا بزمام الحكم. لقد عايشنا كل ذلك.

    ردحذف
  7. لا تفهمني خطأ . أنا مع الثورات والتغيير. واعتقد اني شرحت ذلك سابقا. اي تغيير افضل من الجمود. ولكن على ان يكون التغيير من الداخل، والذين في الخارج لا حق لهم في التدخل او في القفز للحكم فيما بعد، لأنهم بصراحة يدينون بالولاء لدول اخرى. وأهل البلد الذين عاشوا الحلو والمر هم الوحيدون الذين من حقهم حكم بلادهم.

    ردحذف
  8. ما اود ان اقوله حول اكاذيب الاعلام الرسمي منه والمعارض , هو الكيل بمكيالين في قضيه الثورات بالوطن العربي.فها هي سوريا على حافه العقوبات من مجلس الامن بسبب قمع المتضاهرين المزعوم في سوريا الا انه لانسمع شيئا مماثلا عن ما يجري باليمن غير اخر التصريحات للادالره الاميركيه بانه على الرئيس اليمني الرحيل ليجنب البلاد من حرب اهليه.. وكأن يحق لصالح ما لا يحق لبشار

    ردحذف
  9. عودا على بدء .. من يستطيع تثوير الجموع ؟

    ما يحدث و يُصور من يموت و يُقتل الدماء التي تنهمر ... كل هذا في الشوارع العربية .





    جياد التميمي

    ردحذف
  10. عراقي حر.. وهل هذا شيء جديد؟ الكيل بمكيالين؟ ولكن من ناحية اخرى لو فكرت في الأمر، امريكا تريد تغيير النظام في سوريا ، ووضع بعض العملاء الصرحاء في الحكم، ولكنها لا تدري ان تفعل فيها مافعلته مع القذافي. اي لا تريد حربا ضارية على حدود اسرائيل. لأن حربا في سوريا قد يتبع تدخل ايران او لبنان أو حتى تركيا الخ . اذا وضعت عقوبات فإنها تضمن احتواء واضعاف سوريا واعاقتها لمدة طويلة مثلا.

    في اليمن ، أمريكا تجد الوضع معقدا: قبائل ومذاهب ويحتاج الى عمليات للتفكيك اولا قبل الخوض فيه، كما ان السعودية لا تريد حربا ضارية على حدودها ولهذا ربما امريكا ايضا تتردد هنا وتحاول ايجاد الطريقة التي يمكن بها الاستيلاء على اليمن .

    ردحذف
  11. اذا حدثت ثورة فيسبوكية في السعودية والاردن وجيشت الدول الكبيرة جيوشها وجحوشها لنصرة هذه الثورة بالطريقة ذاتها التي تتعامل بها مع ليبيا وسوريا, عندها ساهوي منبطحا على اربع اجلالا للفيسبوك وللقائمين عليه


    أمير المدمنين

    ردحذف
  12. تحية و سلام الى جميع الاخوات و الاخوة و بالنسبة لتعليق اخي المحترم جياد التميمي أتمنى يا أخي أن تثق في أننا لا نحكم على الثورات أحكام قاسية لاننا نحسن النظن ببعض الانظمة و نسيء الظن بالمعارضات أوكد لك ليس هذا الموضوع الذي على اساسه نبني أحكامنا انما نبنيه على اساس بعد و قرب المعارضة من الاطراف الخارجية و مقدار التدخل الخارجي في الثورات و الاحداث الداخلية فقط هذا الذي يشغلنا و خلاف ذلك اقسم لك يا اخي أن كل الحكام الذين في بالك هم في نظري و نظر كثير من الاخوان سيئيين و اولاد كلب و يستاهلوا الاعدام عشرات بل مئات المرات و كل المعارضات التي في بالك أو التي ظهرت سابقاً أو التي ستظهر لاحقاً هم جيدين و أبناء حمولة و حبابين و يستاهلون مية بوسة ، نحن فقط نركز على خطور التدخل الخارجي و وجوب الانتباه له و عدم الاستخفاف به بل لابد لنا من التحسب منه و تنبيه الناس و الثورات و الثائرين تجاهه و أتمنى يا اخي أن تنتبه أن المعارضة العراقية ليست الحالة الوحيدة الشاذة في هذا الموضوع ربما نحن نظلم شخوص هذه المعارضة حين نضعهم وحدهم في قفص الاتهام و نبريء عدد من الحالات الاخرى المشابهة فذلك ليس عدلاً لان الاصل الحكم على المسلك و ليس الحكم على شخوص الافراد. ان موقفنا من التدخل الاجنبي ليس نابع من حساسية و قضايا أو مركبات أو عقد نفسية بل لان هذا الاجنبي اياً كان لا يعمل كجمعية خيرية طيبة تجمع حسنات للاخرة بل انه يتدخل وفق مصالحه و حساباته و نحن في عالمنا الواقعي نعيش المنافسة و الصراع و لا نعيش الود و الوئام و التعاون فتلك قصص سينمائية و عالم من الخيال. المشكلة في تعاون المعارضات مع الدول هو في كون المعارضة الطرف الاضعف في هذه العلاقة مما يسمح للاجنبي بفرض شروطه و مصالحه. مسألة كبر حجم الجموع الشعبية المتحركة في سبيل الثورة لا يمكن ان تكون العلامة الفارقة الوحيدة التي نستند اليها في حكمنا على سلامة نهج الثورة. انها بالتأكيد مسألة مهمة جداً و حيوية و اساسية و لكنها لا يمكن أن تكون الوحيدة لاننا يجب أن ندقق في التنظيمات التي تقف وراء تحريك هذه الجموع فالجموع لا تتحرك من دون تنظيمات بشكل أو بأخر و انظر كم من الثورات الملونة التي تمت على أكتاف الجموع الشعبية و كانت تقبع خلفها قوى خارجية كذلك لابد ان ندقق في الاجندات و البرامج و الشعارات الموفوعة.
    أختم كلامي المطول بخطاب للسيد الخميني قاله و مضمونه معبر و صحيح تماماً لكنه نظامه نفسه لم يلتزم به ، لقد قال الخميني : علينا أن نراجع أنفسنا اذا رضت عنا أمريكا. لقد قال الخميني قوله هذا و هو في السلطة فكيف بمعارضة ضعيفة تحتضنها أمريكا و تتربى في أروقة السي أي أي و وزارتي الخارجية و الدفاع و تخصص لها الاموال و يجري تدريب عناصرها القيادية. أن واحدة من أخطر ارهاصات الثورات الجديدة أن الشعوب صارت تتقبل صداقة الحكومة الامريكية و صاقة الدول الغربية الراسمالية الاستعمارية و صرنا نعتبر تحسبنا تجاه هذه الدول هو مجرد حساسية تزول بتناول شراب الارامين المضاد للحساسية

    ردحذف
  13. الاخ العزيز أمير المدمنين تحية وسلام اسمح لي أن أختلف معك فحتى لو ساندت امريكا او يران او تركيا أو اسرائيل أو فرنسا أو اي دولة خارجية أي حركة تغيير في دول الخليج العربي او الاردن أو المغرب فأنا ضد هذه المساندة باي حال من الاحوال و سأدقق كثيراً كثيراً في هوية و اتجاهات قادة الثورة الافتراضية تلك. هذا لا يعني أني سأقف ضد هذه الثورات لكن سأدقق كثيراً جداً في كل شيء فيها لان هذه المسألة خطرة جداً حيث هي تجعل الوطن في اضعف حالاته و اشبه بمريض في صالة العمليات مما يستوجب التدقيق في الادوات و الغرفة و نظافتها

    ردحذف
  14. أضافة اخرى أود أن أقولها للاخ العزيز المحترم جياد التميمي يا عزيزي نحن لا نتحسس فقط من التدخل الغربي بل نحن نتحسس و نتحسب من أي تدخل أجنبي مهما كان حتى و لو كان تدخل من دول اسلامية و بغض النظر سنية كانت أو شيعية حسب المصطلحات المعاصرة فنحن نتحسس و نتحسب من التدخل الايراني و هو جار و مسلم و نتحسس و نتحسب من التدخل التركي و هو أيضاً جار و مسلم و قس على ذلك ما شئت و المشكلة لا تعود لاختلاف الخلفيات الدينية و الثقافية أي أننا لانرفض التدخل الغربي بسبب من كونهم مسيحيون و نحن مسلمون و لا نرفض التدخل الايراني بسبب من كونهم شيعة و الذي يرفض تدخلهم هو السني فقط و لا نرفض التدخل التركي بسبب أنهم سنة و الذي يرفض تدخلهم الشيعي فقط أو الكردي فقط انه موقف مبني على بديهيات و مسلمات سياسية لا علاقة لها بقضايا الحساسيات. و بالمناسبة أتمنى أن تعود الى قوانين العقوبات في مختلف دول العالم القديم و الحديث و كيف انه اعتبرت الاتصال بحكومات دول أجنبية بدون علم مؤسسات و سلطات الدولة يعد من جرائم التخابر مع دول أجنبية و يستلزم عقوبات متنوعة بتنوع طبيعة الاتصال و تفاصيله و قوانين الدول. ربما نحن اليوم نعيش عالماً مختلفاً تغيرت فيه مفاهيم كثيرة و ذلك نتيجة دخول مفهوم العولمة و انفتاح الحدود و الفضاءات و هذا ما يتطلب منا أن نكون على قدر التحديات الجديدة لا أن نستبسطها.

    ردحذف
  15. بكل تأكيد أتفق معك استاذي أبو يحيى تمام الاتفاق في شأن التدخل الخارجي .. فهو خط أحمر لا يمكن الرضا به بأي حال من الأحوال .
    فمثلا أرى تدخل السعودية في اليمن جريمة بحق مستقبل اليمن و حاضره .

    و أرفض رفضا قاطعا التدخل التركي الذي حاول البعض استبداله بالتدخل الايراني .. كلاهما أجنبيان طامعان و لهما مصالح .


    أما عدوان النيتو على ليبيا فلا أريد أن أقول إن قلوبنا نزفت دما في تلك الليلة .
    إنه اعلان حرب على الثورات العربية و على أي مشروع تغيير عربي قادم .

    فهو لا يستهدف نظاما معينا بقدر ما يستهدف إطفاء جذورة الأمل التي حاولت أن تتقد في قلوب العرب المنكوبين بحكام الخيانة . لكن للأسف !



    جياد التميمي

    ردحذف
  16. عزيزتي عشتار
    أعتقد و الله أعلم و من خلال متابعتي للمدونة و قراءتي لصحيفة القدس العربي بدى لي إن السيد عبد الباري عطوان متابع للمدونة و مواضيعك ملهمة له في مقالاته ،
    بنت البلد

    http://www.alquds.co.uk/index.asp?fname=data\2011\06\06-12\12qpt980.htm&arc=data\2011\06\06-12\12qpt980.htm

    ردحذف
  17. عزيزتي بنت البلد، هناك تفسير أبسط ، وهو انه متابع لهيئة الاذاعة البريطانية حيث يقيم، وقصة امينة والتشكيك فيها انتشرت كثيرا، وخاصة المقابلة مع البي بي سي التي اجرتها صاحبة الصورة جيلينا.

    ردحذف
  18. عزيزتي عشتار شكرا على التوضيح و أنا أسفة بهذا الموضوع نقلي خطأ ما أدري شلون تصورت بدون إنتباه بأن الموضوع طرحه عطوان كمقالة ، و مثل ما قلتي منتشر و أني اسم لله عليه أخذني الواهس و عدوى التحري الجميلة لكشف الحقائق ، فمعذرة على ذلك .
    بنت البلد

    ردحذف
  19. الآن حصحص الحق!!!

    فقد ثبت أن خلف مدونة "فتاة شاذة من دمشق" رجل...
    والرجل هو توم ماكماستر الذي اعترف بنفسه بأنه هو الذي أنشأ المدونه وهو من كان يدون فيها.

    الرابط هو:
    http://damascusgaygirl.blogspot.com/2011/06/apology-to-readers_13.html

    ردحذف