Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

28‏/6‏/2011

العدالة في بلاد الأمريكان: سرقة الشريف وسرقة الضعيف !

قصتان حول العدالة في بلاد الديمقراطية والحرية، أمريكا القدوة التي يتشكل العراق على طرازها
القصة الأولى
حكم على بول ألين وهو مدير شركة للرهونات بحوالي ثلاثة سنوات ونصف في السجن. اصدرت الحكم محكمة فيدرالية في ولاية فرجينيا وجريمته كانت المشاركة في مؤامرة للاحتيال والنصب  على الناس بقيمة 3 بلايين دولار.
القصة الثانية
  اقدم روي براون (54) وهو رجل متشرد على دخول مصرف في لويزيانا في عام 2007 وتقدم من موظفة  الخزينة وقد وضع احدى يديه في جيبه وقال لها انه يحمل مسدسا وعليها ان تسلمه نقودا. اعطته 3 رزم نقود اخذ منها ورقة بمائة دولار واعاد الباقي قائلا انه بلا سكن وجائع.، وفي اليوم التالي شعر بالندم واستسلم للشرطة طوعا واعترف بما قام به. وقال لهم انه احتاج  المبلغ ليسدد اقامته في مركز للمتشردين والا كان سيرمى في الشارع. حكمت عليه المحكمة بـ 15 سنة سجن.

هناك تعليقان (2):

  1. عشتارتنا...ما ادري ليش ذكرتيني بحكم القاضي على صديقي ابو اكرم بجمع ضروك الوز...صدك احكام هذوله الاجانب غريبه...بالمناسبه هناك قصه جديده من مصائب ابو اكرم سانشرها بالايام القادمه" تره هاي ابدا مو دعايه لمدونتي "...اخوك الملبلب

    ردحذف
  2. علي العلي ـ العراق28 يونيو 2011 8:13 م

    بسم الله الرحمن الرحيم
    لا ادري ، فلربما هناك اختلاف في العقوبات تبعاً لاختلاف القوانين المتبعة في كل ولاية ، أم لكم رأياً آخر ؟ وفي كلتا الحالتين هنالك فرق شاسع كالفرق بين الراتب التقاعدي للموظف الذي أمضى 35 سنة في الخدمة الوظيفية الحكومية وبين الراتب التقاعدي لـ (عضو) مجلس النواب الذي لاتتعدى ممارسته لعمله أكثر من اربع سنوات ، فالاول يتقاضى مابين 220 الى 662 ألف دينار (حسب درجته الوظيفية الأخيرة ومدة الخدمة) بينما يتقاظى الثاني مابين 10 الى 30 مليون دينار بحسب درجته (عضو عادي او رئيس مجلس) وشتان ما بين رقم متبوع بـ (ألف) وبين رقم متبوع بـ (مليون) .. فلم تستغربون تفاوت العقوبات في بلاد(الدي مقراطية) ؟؟.

    ردحذف