Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

8‏/6‏/2011

موظف في الخارجية الأمريكية : كان قصدنا شريف في العراق!

 بيتر فان بورين عمل في الخدمة الخارجية الأمريكية لمدة 23 سنة ، في اليابان وتايوان وكوريا  الجنوبية وتايلاند وبريطانيا وهونج كونج وقد تطوع للخدمة في العراق واسندت اليه مهمة العمل مع فريق الاعمار الاقليمي في 2009 واستمرت خدمته اكثر من سنة، وعاد بحالة احباط وكآبة.

ومع ان عمله كان مع وزارة الخارجية فقد ألف كتابا ناقدا للوزارة وكتب في كثير من المواقع المناهضة لاحتلال العراق.  كتابه سيصدر في ايلول وهو بعنوان (كانت النوايا حسنة: كيف ساهمت في خسران معركة كسب قلوب وعقول الشعب العراقي)
له مدونة بنفس عنوان الكتاب We Meant Well
 

يسطر فيها انتقادات مريرة وساخرة من عمل وزارة الخارجية في العراق ومن الاحتلال الامريكي عموما، ويتناول فيها ايضا قضايا عراقية متنوعة. جديرة بالاطلاع.

هناك 6 تعليقات:

  1. من يقصد بنحن و نوايا من ؟ لا اعتقد ان مخططي السياسه في الخفاء كانت نواياهم حسنه...رايت جيدا كيف يكون الوضع عندما تكون نوايا الحكومه الامريكيه حسنه...النقود تذهب للاعمار كما مخطط لها...كل دولار ينفق لتحسين معيشه المواطن و خدمه البلد...رقابه صارمه على عمل الجهات المستلمه للمال الامريكي و غيرها...هل تسليم العراق لحكومه طائفيه منذ الايام الاولى نوايا حسنه...الا اذا كان يقصد حسنه ملص " بس لا هذا خط برتقالي "

    ردحذف
  2. اعتقد ان التسمية نوع من السخرية، لأنه في كتابه وفي مدونته يفضح كثيرا من فساد وزارة الخارجية والبنتاغون في العراق. ثم لاحظ العنوان الاصغر الذي يفسر كيف خسروا معركة كسب القلوب والعقول.

    ردحذف
  3. إن كان يعني فعلا النوايا الحسنة فهو أهبل ، أخر من يتكلم عن المقاصد الشريفة و النوايا الحسنة هم الادارة الامريكيةو فعلا لا بد أن تكون نوع من السخرية . على فكرة أتذكر مرة لقاء مع مادلين أولبرايت بعد تركها منصبها تطرقت الى الفساد في الادارة و الخارجية ، يعني بعد ما يتركون مناصبهم يبدون يحجون و تهب عليهم نسمات صحوة الضمير، و يمكن فد يوم تطلع البومة السوداء و هم تتحدث عن خفاياهم المسخمة أبان فترتها.

    ردحذف
  4. اخي غير معرف.. هذا اجمل مافي الموضوع. إنهم يتقاعدون ويفضحون بكتب ومذكرات يكتبونها ويقبضون مقابلها ملايين الدولارات. يعني العمل في الوزارة ثم فضح الوزارة .. يقع في دائرة البزنس . طالع منشار نازل منشار.

    ونحن نجلس تحت اشجارهم ننتظر سقوط الثمرات المعفنة من مناصبها حتى تفضح المستور.

    ردحذف
  5. كلهم شرفاء، تماما مثل شرف مفتش الأسلحة السابق للأمم المتحدة سكوت ريتر.
    وتماما مثل شرف هانز بليكس وشرف البرادعي.
    لكن لا بأس ربما يصحو الضمير متأخرا، وحتى اذا لم يصح مفيد ان يطلع الانسان على تجارب هؤلاء.

    ردحذف
  6. المقاومة في العراق ايضا قصدها شريف، لكنه كان ومايزال وسيبقى، حيث يتم التعامل مع الغزاة بمنتهى الشرف، وبما يليق بهم.

    ردحذف