Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

6‏/6‏/2011

حقوق الانسان في بلاد واق واق ونجم الموسم وهناء ادوار

 بقلم عشتار العراقية

كل شيء تمام التمام في بلاد الواق واق. كل شيء موجود: حرية - ديمقراطية - شفافية - حقوق انسان - عدالة - انصاف - قانون. كل شيء يمكن ان تفكر فيه موجود. بس كهرباء ماكو، ماء نظيف ماكو، وظائف ماكو، عيشة ماكو. ولكن من يحتاج هذه التوافه، في حين أننا أصبحنا الدولة الوحيدة في العالم في تطبيق حقوق الانسان؟ هذا ماقاله السيد إد ميلكرت، آخر الكذابين في الجوقة.

كانت المناسبة مؤتمرا لحقوق الانسان ، حضره حكام بلاد الواق واق، اضافة الى ممثل الأمم المتحدة وشوية أجانب ، واقتحمته هناء إدوار.

في أثناء مهرجان حقوق الانسان هذا، كان سفاح التاجي ، يدور على استوديوهات الفضائيات لتقديم حوارات مفصلة مقطعة وممنتجة عن (جريمته الشنعاء) ، خاضعا لتحقيقات المحاورين في قناة العراقية والحرة وغيرهما. وكنا نظن أن المسألة في أيدي القضاء. أي أنه يحظر الحديث الإعلامي فيها كما يجري في اي دولة متحضرة. ولكن يبدو ان دولة الواق واق صاحبة أفضل سجل في حقوق الانسان باعتراف شاهد زور الأمم المتحدة إد ميلكرت، أرادت شحن الجمهور في ضربة واحدة ضد منظمات حقوق الانسان، وضد المشاركين في الاحتجاجات، والدليل .. سفاح التاجي! وقد لعلع اسمه حتى في مهرجان إد ميلكرت حين استشهد المالكي وتابعه قفة (علي الدباغ) ووزير حقوق الواق واق  بجريمة التاجي تبريرا لإعتقال 4 ناشطين في مظاهرات العراق. ألم يشارك فراس الجبوري في المظاهرات وفي المطالبة بحقوق الانسان وبعدين طلع اكبر ذباح؟ هؤلاء  الاربعة ايضا طلعوا مزورين شهادات وهويات !!

وكما ترون هنا في الغار نالنا شيء من المهرجان: فكما ترون حلّ موضوع الأدلة المزيفة لقضية عرس التاجي المرتبة الأولى في سباق المواضيع، وهذا يحدث أول مرة في تاريخ الغار: أن يزيح أي موضوع التقرير الخاص بقميص ملكة الأردن الذي ظل يتربع القمة على مدى شهور طويلة.

وبهذا الشأن اريد أن أسأل اصحاب التعليقات التي حذفتها: لماذا اخذت هذه الجريمة (حصلت أو لم تحصل) كل هذا الإهتمام؟ لقد قتل مئات الآلاف من العراقيين بطرق لا تقل وحشية، فلماذا لم نر عنها تحقيقات وتقارير اكثر من خبر سريع في شريط الأخبار  المتحرك في اسفل الفضائيات أو لقطة واحدة وأبوكم الله يرحمه؟ أين الحوارات الطويلة حول اغتصاب وقتل عبير الجنابي وعائلتها؟ أين الحوارات الطويلة عن مقتل 1000 من زوار الكاظمية على جسر الأئمة؟ أين الحوارات الطويلة في مقتل مئات في قضية الزرگة؟ أين الاهتمام بقضية قصف عرس القائم؟ أين الاهتمام بالنساء الحوامل اللواتي قتلن في نقاط التفتيش الأمريكية وهن يسرعن الى المستشفيات للولادة؟ أين الحوارات في مقتل اكثر من 600 عراقي من الفلوجة جرى دفنهم في ملعب كرة قدم؟ هل هناك حوارات طويلة حول تشوهات الأجنة والمواليد في الفلوجة من استخدام الفوسفور الأبيض؟ أين الإهتمام في الذين ثقبوا بالدريل؟ وهل الثقب بالدريل أقل إيلاما او بشاعة من قطع ثدي بمنجل؟ أين اهتمام قراء الغار الجدد الذين تهافتوا زرافات على موضوع التاجي، من موضوع جريمة مقتل الفتية في بهرز؟ لم أجد تعليقا واحدا عليها. بل أين الحوارات في الفضائيات مع المجرمين (الحقيقيين او المزيفين) الذين ارتكبوا مجزرة كنيسة سيدة النجاة؟ ألم يقولوا انهم قبضوا عليهم من اول اسبوع؟ لماذا لم نرهم على الفضائيات حتى نسمع منهم التفاصيل؟

أليس هذا الإهتمام الشديد بجريمة واحدة (حدثت أو لم تحدث) هو دليل آخر على توظيفها سياسيا؟ وفي الواقع كل الجرائم في العراق وظفت سياسيا: إما بإهمالها، أو بالتركيز الشديد عليها.

هناك تعليق واحد:

  1. عزيزتي عشتوره وانتي سيده العارفين
    مو بس كل هاي القضايا ماكو .. هسه خلي ماكو حوارات عل الجرايم بس خلي فد يوم نحضر محاكمه للمجرمين الي يعترفون بجرائمهم على التلفزيون او نسمع بانو صدر حكم بحقهم .. ماكو.... ليش؟؟ لانو فعلا كلهم من صنف الكذابون ..وكل الي يعترفون بالتلفزيون بجرائمهم هم ايظا من الكذابين المأجورين .... اكذب واستلم فلوس على جذبك.. ويصلح ان نسمي (وللكذب ثمن ) اكذب كذبه واحصل على الف دولاراميركي والفشل في اتمام الكذبه خلال 60 ثانيه قد يتعرض للاقصاء.. على غرار للزمن ثمن

    ردحذف