Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

30‏/6‏/2011

منظمات المجتمع المدني = خدام المصالح الأمريكية-5

الجزء الرابع هنا

رصدتها: عشتار العراقية

آخر قائمة المنظمات التي تتمول وسوف يتبعها تحليل لطبيعة هذه المنظمات وطرق التمول وأساليب الاحتيال المتبادل مع الإحتلال. والضحية هو المواطن العراقي.

المركز العراقي لنشطاء حقوق الانسان - البصرة
مدير المركز: قاسم السبتي
 مقدار المنحة: 31.600 دولار
هدف المشروع: التوعية بمفاهيم حقوق الانسان بين طلاب الثانوية في البصرة.
المنحة مطلوبة لتغطية: ورشات عمل لطلاب المدارس الثانوية في البصرة حول الديمقراطية ومباديء حقوق الانسان. بعد انهاء الورشات سوف يشكل الطلاب لجان حقوق انسان داخل مدارسهم.ثم سوف يعقد المركز مؤتمرا حول أوضاع حقوق الانسان في المدارس يحضره  الطلاب والمدرسون والمشرفون التربويون ومسؤولو الحكومة المحلية وممثلو المنظمات غير الحكومية ووزارة حقوق الانسان.

منظمة الديمقراطية والدعم الاجتماعي- اربيل
 مقدار المنحة: 25 ألف دولار
هدف المشروع: لتشجيع المشاركة السياسية في محافظة اربيل.
المنحة مطلوبة لتغطية: 20 ندوة في مخمور والتون كبري وسوران واجراء مسح واطلاق حملة توعية باستخدام لافتات اعلانية وفيلم وثائقي لزيادة التوعية وتشجيع مساهمات الشباب.

مركز تمكين للمشاركة والمساواة
 مقدار المنحة: 29.100 دولار
هدف المشروع: دعم التوعية بالقضايا المدنية بين الطالبات الجامعيات في ذي قار.
المنحة مطلوبة لتغطية: ورشات تدريب للطالبات الجامعيات . بعد الورشات ، توزع الطالبات كتيبات لطالبات اخريات للمشاركة بما تعلمنه من الورشات. الفكرة هي ان خريجات التدريب سوف يشكلن نواة داخل الجامعات للدعوة للديمقراطية وحقوق المرأة .
 

منظمة حمورابي لمراقبة حقوق الانسان والديمقراطية-  محافظة صلاح الدين
رئيس المنظمة : عبد الرحمن نجم المشهداني
مقدار المنحة: 37,900 دولار
هدف المشروع: زيادة الوعي بالحقوق الانسانية بين الشرطة المحلية وممثلي المحافظة في صلاح الدين.
المنحة مطلوبة لتغطية: دورتين تدريبيتين لعدد 12 جلسة (كل منها تستمر 3 ايام) لعدد 420 شرطيا وضابطا عالي الرتبة و تدريبات لمدة اسبوع لعدد 120 ممثل حكومة محلية في مناطق بلد والاسحاقي ويثرب والدجيل وتكريت.

منظمة الخير الانسانية- ميسان
المسؤول: سعد البطاط
مقدار المنحة: 37,000 دولار
هدف المشروع: تمكين نساء ميسان بمهارات القيادة وحقوق المرأة.
المنحة مطلوبة لتغطية: تدريب 20 مدربة على القيادة وحقوق المرأة . خريجات البرنامج سوف يقمن بورشات خاصة بهن لعدد 20 امرأة اخرى. في نهاية المشروع سوف تطلق منظمة الخير (منتدى نساء ميسان) المكون من مشاركات البرنامج وناشطات اخريات للدعوة لحقوق المرأة وربطهن بمنظمات نسوية اخرى في العراق والمنطقة.

منظمة عراق الغد الانسانية الثقافية -النجف
موقعها على الانترنيت
 مقدار المنحة: 37,400 دولار
هدف المشروع: تحسين المشاركة السياسية للمرأة وتأسيس شبكة لمنظمات المرأة في النجف.
المنحة مطلوبة لتغطية: تدريب 20 امرأة في مهارات القيادة وتسهيل نشر المعلومات بين موظفي المنظمات غير الحكومية المحلية وتنظيم مؤتمر اليوم الواحد لتسهيل تأسيس شبكة النساء المحلية في مجتمع النجف.

منتدى الحوار المدني- بغداد
الرئيس: سامي شاتي عبيد (معلومات عنه هنا)
 مقدار المنحة: 23,300 دولار
هدف المشروع: خلق منتدى للحوار بين نشطاء المجتمع المدني ومسؤولي الحكومة حول النشاط المدني.
المنحة مطلوبة لتغطية: اقامة 12 منتدى حواري يدعى اليه 300 من نشطاء العمل المدني و 60 من مسؤولي الحكومة في بغداد حول احتياجات واولويات المجتمع المدني. سوف يجمع المنتدى محاضر تلك الندوات في تقرير وتوزع 6000 نسخة منه الى اللاعبين الاخرين في المجتمع المدني.

منظمة الحوار المتمدن
رئيس المنظمة: شفاء عبد ماهر
مقدار المنحة: 27,000  دولار
هدف المشروع: تمكين المرأة في الشطرة بالمعرفة حول حقوقها القانونية. وطلاق شبكة الدعوة لتغيير القوانين التي تنتهك حقوق النساء.
المنحة مطلوبة لتغطية: تدريب 240 امرأة على حقوق النساء والانسان. سوف يتم اختيار 36 من المتدربات لتشكيل شبكة نسائية في الشطرة تسمى (حركة نساء اجل العدالة والمساواة) هدف الشبكة هو الدعوة لتغيير القوانين التي تنتهك حقوق المرأة.

هناك خبر مثير للاهتمام وصورة مرافقة عن زيارة منسقNED لمنظمة الحوار المتمدن : 
بتاريخ 1/ ايار/ 2011 قام مستشار الصندوق الوطني للديمقراطية جنوب العراق الاستاذ هادي الشمريزياراته الدورية للمنظمات التي يرعاها الصندوق . اطلع الضيف على كل المستمسكات الرسمية للمشروع كما تباحث مع الحضور و هم كل من الاستاذ شفاء عبد ماهر رئيس المنظمة و الاستاذ عائد الهلالي مستشار التدريب و التطوير و الاستاذ سليم محسن مدير مشاريع المنظمة و الاستاذ محمد الشيخ مسؤول العلاقات العامة و الاستاذ علي اللامي محاسب المشروع و قد عبر الشمري عن ارتياحه لما تحققه الحوار من تقدم ملموس في مجال العمل المدني . (من غير دليل ولكن من طبائع الأمور، لابد أن نخمن ان - مستشار NED العراقي يستلم اكراميات من المنظمات لكتابة تقارير جيدة عنها)
بزيارة منظمة الحوار المتمدن ضمن


كما ناقش الاخير و ضع حركة نساء من اجل العدالة و المساواة من النواحي الادارية و المادية و امكانية حصولها على دعم خارجي او محلي لأستمرارها . (لاحظوا ان كل منظمة تستولد من رحمها منظمة او حركة اخرى للحصول على تمويل جديد)

منظمة روافد الخير الشبابية
 مقدار المنحة: 27.500 دولار
 هدف المشروع: لحث المواطنين في الشطرة على مراقبة حقوق الانسان ولزيادة محاسبة الحكومة بخصوص قضايا حقوق الانسان.
المنحة مطلوبة لتغطية: مراقبة حقوق الانسان في سجن الناصرية  وتسلم شكاوى المواطنين بخصوص انتهاكات حقوق الانسان. سوف تقوم المنظمة بتحويل هذه الانتهاكات الى المسؤولين المحليين في الاجتماعات الشهرية وسوف تقيم قاعدة بيانات على الانترنيت لهذه الانتهاكات.
(يبدو ان هذا المشروع لا يبذل جهدا كبيرا سوف في  استلام وتسليم شكاوى والجلوس الى الكومبيوتر.)

****

المنح المقدمة للمنظمات العراقية، شاركت فيها وزارة الخارجية الامريكية لأنها تتجاوز تخصيصات صندوق المنحة الديمقراطية السنوي 

المنح المذكور هنا هي من تقرير 2009 السنوي والذي نشر في حزيران  2010


انتهت القائمة ، لنذهب الآن الى تحليل الموضوع. وأرجو من القراء الكرام المشاركة في إبداء الملاحظات سواء من  الاستقراء او من معلومات اخرى.

هناك 3 تعليقات:

  1. علي العلي ـ العراق30 يونيو، 2011 11:14 م

    السيدة الفاضلة ، ليس ثمة كلمات بوسعها الاحاطة بالقيمة الحقيقية أو الجهد الكبير الذي قدمته للتعريف بأهم وأبرز مضخات تسميم المجتمع العراقي المدارة من قبل محطات المخابرات الامريكية والصهيونية تحت اقنعة (توعية ونشر الديمقراطية ومفاهيم المجتمع المدني) ، ولعل من المفيد هنا القول (ان سمحت) أن منظمات المجتمع المدني العاملة في العراق تندرج ضمن توصيفات مختلفة ، أهمها تلك الجاعلة من العقول (الفتية) أبرز أهدافها كونها تشكل الوسط الأكثر صلاحية واستعدادا لتقبل الجرعات السمية الممزوجة بطعم العسل تحت مسمى اعداد القادة الشباب (لاحظي الاغراء والاستدراج مع الاخذ بنظر الاعتبار أن غالبية المستهدفين هم من الفاشلين في المراحل الدراسية المختلفة وقد استنفذوا جميع فرص تصحيح مسار حياتهم على الصعيد العلمي ) .
    وهناك منظمات قامت بنوايا التربح والكسب ، وقامت باستدراج بعض الفئات من المجتمع العراقي بوعود توفير الوحدات او الاراضي لأغراض السكن ، ثم توارى القائمون على تلك المنظمات عن الانظار بعد الاستيلاء على (عربونات الاوهام) تاركين ضحاياهم تحت وطأة الشعور بالاستغفال وتبدد الاحلام .
    وهناك ايضاً منظمات تبخرت بذات السرعة التي تأسست بها ، ذلك لأنها تاسست بطريقة احتيالية للحصول على بعض المال من الجهات الداعمة لقاء تنفيذ مشاريع واقامة ورش عمل تصب في صالح (نشر الوعي متعدد الجوانب) ثم الفرار بالغنيمة ، ويندرج ضمن هذا الوصف بشكل أقل قسوة منظمات مازالت قائمة وتتلقى الدعم (المموزن) مسبقاً ضمن ابواب (حسابية ) للصرف تتيح للقائمين عليها الافادة المادية المشروطة بـ (اخراج) حصة دائرة المنظمات غير الحكومية لإدامة شرعية تلك المنظمات وإلاّ فالحساب عسير .
    وهناك منظمات تروج لأفكار معدة في الخارج من قبل جهات مختلفة للترويج لأفكار شتى ، منها طائفية وعنصرية ودينية ، ومنها الافكار التخريبية التي تسوق للأمركة أو الافكار اليسارية (المحدثة) وكذلك الافكار المناهضة للوطنية وللقومية العربية بالضد من طروحات قوى التحرر والوحدة والتلاحم بين ابناء الشعب العربي في مواجهة قوى الشر والعدوان والنهب .. وتلك منظمات تلقى الدعم المتعدد الصعد من الجهات الخارجية المستفيدة من تسويق طروحاتها بين ابناء المجتمع .
    وهناك ايضاً منظمات خادعة كونها تحمل طابع الاستقلالية والتصادم الدائم مع الحكومة لكنها في حقيقتها واجهات حكومية صرفة باقنعة مزيفة تعمل كمجسات لالتقاط الاشارات المريبة ضمن اوساط معينة وتشخيص مصادرها .
    كما وهناك منظمات (لاتهش ولا تنش) الغرض منها استغلال الفوضى الراهنة لحصول القائمين عليها على بعض الوجاهة او الحضور سداً لشعور عميق بالنقص والصغار وهي في اغلبها منظمات غير مجازة .
    لا استثني بحسب متابعتي غير منظمة واحدة تعمل ضمن وسط مهم من اوساط المجتمع العراقي بعيدا عن التمويل الحكومي أو الخارجي (حسب نظامها الداخلي) تمتاز بضعف الموارد الى حد (الكفاف) لكنها تتوفر على كادر تتحسر على ما يتحلى به من خبرة ودراية وهمة ونكران ذات معظم المؤسسات الحكومية وباعتراف (مسؤولين كبار) وحققت بعض المكاسب العامة المهمة للشريحة العاملة في وسطها سواء كانوا أعضاء في تلك المنظمة أم لم يكونوا .
    بقي أن اشير الى ملاحظتك سيدتي الكريمة المتعلقة بجمعية رعاية الصحافة والاعلام لصاحبها عامر العكايشي (مراسل جريدة المدى في النجف الأشرف) ، فهذا الرجل يدير موقعاً باسم (بوابة المجتمع المدني) (الرابط : http://www.ngoiq.org/mag) وله مناصب اخرى .
    تفضلي بقبول خالص الشكر والتقدير على ما قمت به من جهد غاية في الاهمية مع خالص الاحترام .

    ردحذف
  2. شكرا اخي علي على الإضافة المهمة والتحليل القيّم.

    ياريت تسمي لنا تلك المنظمة التي استثنيتها (ولابد ان هناك غيرها!) وسأقول لك لماذا ، لأني سوف ادرج في موضوع التحليل والذي سيأتي بعد قليل، حديثا لأحد اصحاب المنظمات غير الحكومية ويقول عن نفسه انه لايقبل التمويل الامريكي.

    ردحذف
  3. السؤال الذي يقفز امام ناظري: معظم المنظمات البهلوانية تتحدث عن محاسبة الحكومات المحلية (هكذا) وبرغم وجود عشرات المنظمات هناك كم هائل من الفساد والرشوة والتراجع الحاد في الخدمات وانتشار التعذيب الجسدي والنفسي في السجون والاعتقالات العشوائية.
    وبعد كل هذا لا يسأل أحد من المانحين عن تحقق النشاط المطلوب تغطيته من عدمه.
    هنا بالضبط نفهم ان الغرض هو تهيئة طبقة عملاء ومنتفعين، تحت لافتة منظمات المجتمع المدني.

    مصطفى كامل

    ردحذف