Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

2‏/5‏/2011

أشهر صورة في العالم اليوم !!

الرجل الشبح : عاش في الفوتوشوب ومات بالفوتوشوب.

الصورة مفبركة من صورتين: واحدة لقتيل حقيقي وواحدة لصورة بن لادن في عام 1998
وكل فوتوشوب وانتم بخير !

هناك 3 تعليقات:

  1. بصرف النظر عن الخبر الاصلي: هل مات بن لادن أم لا؟ ومتى كان ذلك؟ او الموقف من بن لادن ومشروعه.
    الا ان اي شخص بسيط الفهم يدرك ان صورة مقتله هذه عبارة عن مونتاج بالفوتوشوب، نفس حركة الرأس، نفس وضعية الانف والفم والاذن، نفس اللحية، نفس الاسنان، وانفراجة الشفة والحاجب الايسر، بل وحتى الظلال في الصورتين والتماعات الضوء جراء التصوير، هي هي، الخ..
    اي غباء هذا الذي تخرج به ادارة اوباماعلى العالم وعلى 6 مليارات انسان ان يصدقوا الكذبة الغبية.
    ربما لو اشتغلها اشخاص غير اميركيون لكانت النتيجة افضل.
    كان اهلنا يقولون في الامثال: كذب مصفط احسن من صدك مخربط، الان عشنا لنرى كذبا مخربطا، وعلينا تصديقه.
    مصطفى كامل

    ردحذف
  2. عشتارتنا...الغريبه ان بن لادن و من قبله ابو عمر البغدادي و الزرقاوي كلهم قتلوا على نفس الهيئه و الصوره التي يبثها الاعلام عنهم...عجيب...الا يقوم هؤلاء بمحاوله تغيير اشكالهم خاصه و انهم يعرفون انهم مطاردين و مطلوبين...ام انهم يحاولون ان يأكدوا لنا هويتهم ان قتلوا ليصدق العالم قاتلهم...و الله مثل ما كال عبد الله السلمان...عجيب امور بن لادن غريب قضيه الزرقاوي و لا عزاء للبغدادي

    ردحذف
  3. حلووو وانا ميت؟؟ اجنن وانا ميت!!!
    تيجي نلعب ختيلان؟؟
    ولا حتغيروا اللاعب؟؟؟

    ردحذف