Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

2‏/5‏/2011

بن لادن يموت للمرة الأخيرة !

الصورة التي تذيعها الجزيرة لتأكيد وفاة بن لادن. الفبركة واضحة .. ها؟!


تحليل:عشتار العراقية

تقرر (موت) بن لادن للمرة الأخيرة، بالتغييرات التي أحدثها اوباما قبل اسبوع: تعيين بانيتا رئيس السي آي أي وزيرا للدفاع، وتعيين الجنرال بترايوس قائد القوات في أفغانستان حاليا (بعد أن يتقاعد) رئيسا للسي آي أي.

لماذا هذا التغيير؟ علقت في وقتها في مكان ما على الانترنيت أن السبب هو الاعتماد المتزايد الذي يريده اوباما حاليا ، على القوات الخاصة والعمليات السوداء الخفية بدلا من نشر الجيوش . لاحظوا أن (نجاح) بترايوس الكاذب في العراق او افغانستان كان بسبب الدليل الذي كتبه وطبقه (دليل مكافحة التمرد) ولدى قراءته تجدون أنه عبارة عن عمليات حرب نفسية واستخباراتية اكثر منها عمليات عسكرية ، وكان من تطبيقاتها شراء شيوخ العشائر وتكوين الصحوات لشق صفوف الشعب العراقي ومقاومته . أوباما يريد الآن سحب معظم قواته في العراق وأفغانستان. ومن أجل هذا وتتويجا للتغير (المثير) في المناصب. تقرر موت بن لادن للمرة الأخيرة، والذي يخدم هذا اليوم بالذات بعض الأهداف :

1- تسجيل نصر لأوباما ينفعه في الدورة الثانية من الانتخابات.
2- من اجل سحب القوات من افغانستان لابد من نصر (ومهمة انتهت)
3- تبشير بزمن جديد يكون فيه العمل السري والقوات الخاصة بديلا عن نشر الجيوش.
4- صرف الأنظار عن مقتل ابن القذافي وأحفاده.

سوف اعود الى تحليل الأخبار التي نشرت عن (عملية) مقتل بن لادن، والتي تناقضت فيها الأقوال. ولكن الأسئلة التي تخطر لي الآن:

1- لماذا لم يعتقل الزرقاوي حيا؟ ولماذا لم يعتقل بن لادن حيا؟ لاسيما انهم استطاعوا تحديد (المنزل) واشتركت في العملية قوات أرضية، هل كان من الصعب اعتقاله حيا؟ ولماذا اعتقل الرئيس صدام حسين حيا؟

السبب واضح ، أليس كذلك ؟ إن الاثنين الأولين لم يكن لهما وجود على الأرض حين أعلن مقتلهما.

2- الصورة المفبركة التي وزعت مع الخبر باعتبارها صورة بن لادن قتيلا؟ اتضح انها نشرت منذ سنوات حين اذيع موته ايضا وهي أصلا مفبركة. تعيد الجيزرة بثها مابين انشغالها اليوم بالتحليلات حول موت الرجل الذي ساهمت الجزيرة اصلا بالتعاون مع المخابرات الأمريكية والموسادية في نشر اسطورته !! وهي تضع -من اجل اللياقة والكياسة ولعدم صدمة المشاهد الرقيق- تعتيم على عينيه المصنوعتين بالفوتوشوب!! ياللفضيحة !!

3- التناقض الرئيسي في الخبر ايضا : القول انه قتل يوم الأحد وأعلن اوباما بالليل مقتله. واذيعت صورة المنزل والنار مشبوبة فيه . هل تمكنت معامل التحليل من التأكد من DNA بن لادن في خلال ساعات.؟ الا يستغرق ذلك وقتا أطول؟

في حين نشرت احدى شبكات التلفزيون الامريكية انه قتل منذ اسبوع ولم يتم التأكد من الدي إن أي الا يوم الأحد!! إذن ماذا عن البيت المحترق (حاليا) ؟

هناك 4 تعليقات:

  1. من القائل: "ليت الشباب يعود يوما"؟
    فليأت ويرى صورة بن لادن وهو ميت اليوم أكثر شبابا من صورته وهو حي قبل ثلاثين عام ببركة الامريكان!


    عراق

    ردحذف
  2. انا لااشعر بالحزن على بن لادن سواء كان حي او ميت عشتار تعتقدين هذي جريمة؟؟وهذي الافلام بعد ماتعبر علينا تعبر عالامريكان او بالاحرى الجهلة منهم الي مفتهموا انه حكومتهم بكل سهولة قتلتهم باحداث سبتمبر وذبتها براس اي اسلامي قشمر عنده استعداد يطلع ويقول انه هوه يتبنى العملية..همه صنعوا الاسطورة وقرروا هسه يقتلوها

    ردحذف
  3. عزيزتي جرافيكا

    هذا ماكنت اقوله في ملف (اسطورة القاعدة) . القضية كلها كذب في كذب . وقد دمر العراق بهذه الكذبة . انا حزينة لأن بعض الناس مازالوا يصدقون كل ما تقوله امريكا والاعلام العميل لها.

    إن قرار اخفائه من مسرح الحياة بهذه الطريقة الفجة والكذبة الساذجة يؤكد كل ما كنت اقوله عن بعبع القاعدة.

    ردحذف
  4. لا اعلم لماذا هذا التطبيل والتزمير (لاغتيال بن لادن ).هل بموت بن لادن ستنتهي اسطوره القاعدة؟ ام انها مرحله انقاليه لنموذج جيد لترهيب العالم باسلوب اكثر حظاري ,تحت مسميات رنانه ولها وقع حضاري ديمقراطي لا تشوبه شائبه كما فعلت اميركا بخلق اسطوره القاعده التي كانت سلاح ذو حدين بالنسبه لاميركا لانها شوهت صوره السياسه الامريكيه بالعالم, وبالمقابل نفذت بعض من خططتها في العالم بشكل عام والمنطقه العربيه بشكل خاص, وما كان من الساسه الامريكان الا ان يعملوا على تحسين صورتهم البشعه امام الشعوب التي اتهمتهم بالارهاب الدولي.فكل هذه الفبركات ستنكشف ومن قبل المسؤلين الامريكان بعد ان يصحوا ضمير من يستنفذ اسباب الانتفاع من هذه السيناريوهات او قرر التقاعد عن العمل بعد ان امتلآت جيوبه من اموال لاتحصى ولا تعد. والآتي سيكشف الحقيقه

    ردحذف