Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

16‏/5‏/2011

"النكبة": مازالت القوات العربية تدافع عن أمن الصهاينة !


في ذكرى النكبة هذا العام (15 آيار) قرر متظاهرون مسالمين من دول عربية محيطة بفلسطين المحتلة الزحف اليها. فماذا حصل لهم؟ قتلوا واصيبوا برصاص عربي واسرائيلي!!

فتحت القوات الاسرائيلية نيران اسلحتها على متظاهرين عند الحدود بينها وبين سورية ولبنان، مما اسفر عن مقتل واصابة العشرات.

وقال الجيش اللبناني ان عشرة اشخاص قتلوا واصيب اكثر من 112 آخرين عند حدوده، كما قتل شخصان واصيب نحو عشرين آخرين عندما اخترق المتظاهرون الحواجز وعبروا الحدود الى اسرائيل من منطقة الجولان السورية المحتلة.واستخدمت القوات الاردنية الغاز المسيل للدموع لتفريق مئات المتظاهرين في قرية الكرامة المحاذية للحدود مع اسرائيل، كما اعتقلت آخرين.

وقد شهد قطاع غزة والضفة الغربية احتجاجات مماثلة، سقط فيها قتلى وجرحى بنيران القوات الإسرائيلية.

وقال شهود عيان ان الشرطة المصرية أطلقت النار على مئات المتظاهرين أمام المبنى السكني الذي يضم سفارة اسرائيل في القاهرة بعد ساعات من وصولهم الى المبنى.(شاهد الفيديو هنا)

وكان المتظاهرون طالبوا بانزال العلم واغلاق السفارة في حين رفع سكان في المبنى الاعلام المصرية والفلسطينية في شرفات مساكنهم.

وقال الشهود ان الشرطة أطلقت النار وقنابل الغاز المسيل للدموع على المتظاهرين بعد أن حاول المتظاهرون تفكيك حواجز أقيمت أمام المبنى.

وقال إن المتظاهرين أمهلوا قوات الجيش والشرطة التي تحمي المبنى نصف ساعة لانزال العلم الاسرائيلي والا اقتحموا المبنى.

وتابع أن المتظاهرين تفرقوا في شوارع جانبية لكنهم يعتزمون التجمع من جديد.

وقد نظمت التظاهرة في ذكرى "النكبة"، بعد إعلان قيام دولة (إسرائيل) باحتلال الأرض الفلسطينية في العام 1948.

هناك تعليق واحد:

  1. لذلك يثور الثائرون ...

    و يجب أن يثوروا ...

    بإرادة ذاتية أم بدفع مباشر أو غير مباشر من الغير ..

    فالقادم مهما بلغ قبحه لن يبلغ هذا القبح .

    ردحذف