Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

12‏/4‏/2011

صدق أو لا تصدق: كيف تميز الشيوعي من الشيعي؟

تعليق: عشتار العراقية
هذا الخبر
. اقرأوه بتمعن، واخبروني ما هو العجيب والغريب في الخبر.

الكشف عن مقبرة جماعية في صحراء الانبار تضم رفاة 800 مواطن معظمهم شيوعيون

الانبار/ خاص- عثرت فرق الخبراء في وزارة حقوق الانسان على مقبرة جماعية في صحراء الانبار تضم نحو 800 شخص اعدموا على يد النظام السابق.

وقال مصدر في محافظة الانبار، لوكالة خاص المستقلة للانباء، ان معظم الضحايا ينتمون الى الحزب الشيوعي العراقي، مؤكدا وجود الشارات الخاصة بالشيوعيين التي تحمل شعار (النجمة والمنجل).

ولفت المصدر الى ان الخبراء اكدوا ان معظم الضحايا اعدموا في اعوام 85 و86 و87 من القرن الماضي، مبينا ان بعض الضحايا كانوا يحملون بطاقات تدل على انهم طلبة كليات. ولم يذكر المصدر، الذي رفض الكشف عن اسمه، مزيدا من التفاصيل، رافضا الكشف عن المحافظات التي ينتمي اليها الضحايا.

وتابع المصدر ان عددا قليلا من الضحايا كانوا يحملون ادعية وصور للشهيد محمد باقر الصدر مؤسس حزب الدعوة الاسلامية.


تعليق: حسنا ..اسمحوا لي .. لن استطيع أن أنتظر إجاباتكم لأن الموضوع ساخن جدا. في كل العالم ، نعرف أن مهمة الطب الشرعي ، وخبراء المشرحة ، أن يعرفوا من الهيكل العظمي المدفون من 25 سنة ، جنسه وعرقه وسبب وفاته، وتوقيتها. ولكن أن يعرفوا آراء الرفات السياسية ؟ لا.. لا.. اسمحوا لي ، العراق في هذا يدخل عصر العجائب وموسوعة جينيس. ولكن والحق يقال ان لا شيء يستحيل على المزيفين في العراق الجديد. وهكذا نعرف أن الشيوعي يموت وهو يحمل شارة النجمة والمنجل (كنت اظنها الفاس والمنجل؟) والشيعي يحمل صورة محمد باقر الصدر.

طيب لو كان الخبر صحيحا (والخبر غريب تجده في كثير من المواقع بنفس الصيغة وبدون اسناد) وقد أعدم هؤلاء ، فهل كان منفذو حكم الإعدام سيسمحون للمحكومين بحمل شاراتهم وصورهم ؟ ألم تنتزع هذه منهم أثناء اعتقالهم مثلا؟

ولنفترض أن المحققين والسجانين والجلادين كانوا من الرحمة بحيث تركوا لهم شاراتهم المحببة وصور معبودهم في كل مراحل التحقيق والسجن والاعدام، فهل كانت هذه مصنوعة من الفولاذ لتقاوم عوامل الدفن لمدة 25 سنة ؟ ومثلها بطاقات الطلبة؟ ليش لا ؟ ألم يكتب نيكولاي أوستروفسكي
(والفولاذ سقيناه؟)

وبعدين شنو ذولة جلاوزة صدام حسين ماكان عدهم ذوق بحيث يدفنون الملحدين مع المؤمنين في قبر واحد؟

من سخرية الأقدار أن حكومة الشراكة الإحتلالية تصنف حتى الهياكل والعظام حسب المحاصصة . وبالتأكيد ، وأنا هنا لا أناقش وجود المقبرة ، بل افترض انها موجودة ، ولكن التزييف وقع على الهياكل العظمية على أساس (هاي المقبرة لك وهاي المقبرة لي) لابد أن الشيوعيين زعلوا لأن كل المقابر التي يتم العثور عليها ، يزعم الأكراد والشيعة أنها لهم ، يعني أخذوا حصة الأسد. زين الشيوعيين مالهم من الحب نصيب؟ وهكذا حتى يسكتوهم قيل لهم خذوا هذه المقبرة ، ولكن لابد - لخاطر حكومة حزب الدعوة - ان يطلع فيها بعض الهياكل اللي شايلة أدعية و صور المراجع العظام التي لاتذوب ولا تفنى !!

تتمة القصة العجيبة هنا

هناك 14 تعليقًا:

  1. عشتارتنا...لا و تخيلي انه الكل لو شايل نجمه و منجل لو شايل صوره الصدر...محد منهم كان جاي حاف...زين و لو نفترض انه اكو واحد بيهم ما شايل شئ....هذا شراح يصنفوه...كافر و جاي بالغلط....صدك ستوديوهات بوليوود انتقلت للعراق...سيدا سيدا مالكي

    ردحذف
  2. لبيب

    هيجي فكرة ماخطرت على بالهم ولا راح تخطر!! منين تجيب هاي الأفكار؟! انت ماتعرف ان اي عراقي لازم يكون مصنف وشايل تعريف الصنف محفور ومنقوش على عظامه؟ لعد رب العالمين شلون يعرف هذا منو اللي راح يكفله (ماركس او آية الله) بالجنة او بالنار حتى يدخله المدخل اللي يليق بيه؟

    ردحذف
  3. ههههههههههه و الله محد يصدك كذبهم غير الاغبى منهم

    ردحذف
  4. عيوني لبيب

    عند اعادة التفكير في الخاطر الرهيب الذي خطر على بالك .. وهو ان يكون هناك عراقي ابن خايبة جاي للمقبرة حاف من غير هويته الطائفية او الإلحادية، سيكون هذا (عظام متنازع عليها) ويحتاج الأمر الى دستور وتشريعات ومجلس دواب حتى نعرف من له الحق في الاستيلاء عليها!!

    ردحذف
  5. باجر يجي جيش الشيوعيين ويدكون علم الفاس والمنجل الأحمر على المقبرة ، وتجي قوات سوادي ابو التنك المرتبطة بالقائد العام للقوات المشلحة ، وتدك علم اسود على شوية العظام اللي شايلة صورة آية الله، ووراها تجي قوات مقتدة شايلة علم اسود حالك السواد وينصب أتاري على نفس العظام ام الصورة باعتباره يمثل المرجعية الناطقة (بصمت القبور) .

    والمصيبة أن تأتي كتائب ابو علي الشيباني (اذا ماتعرفه: هو المشعوذ اللي يكتب الأحجبة ضد الجن والشياطين في قناة الديار) باعتبار أن الأدعية التي وجدت مع العظام القليلة ام الصور ، كانت أدعية كتبها جده الشيباني الكبير ، والمفروض أن عائدها المادي والفائدة التي استفاد منها الاموات طوال سنوات موتهم هؤلاء تعود الى الشيباني الصغير. لعد شلون ؟ قابل يموتون شايلين الأدعية لمدة 25 سنة ومايدفعون رسوم أرضية للشيباني الصغير وريث الشيباني الكبير؟

    ردحذف
  6. يعني كان لازم هذا (المصدر) الخفي ينغض على الشيوعيين، وتطلع مقبرتهم مو ماركسية خالصة، وانما فيها فلول الصدر. شجابهم؟

    ماكو تفسير غير ان الشيوعيين قبل اعدامهم اكيد كانوا رايحين مظاهرة شايلين فيها الفوس والمناجل ويغنون (وطن حر وشعب سعيد)، زين ذولة الفلول شلون اندسوا بيناتهم، شايلين صور قائدهم وزعيمهم؟ وهم ينشدون (هيهات منا الذلة).. أياباه .. شلون كانت مظاهرة حامية الوطيس!!

    ردحذف
  7. لأسباب لوجستية بعدني مقريت الموضوع .. بس آباءنا عاصروا هيجي و صف " جامع الشينين " يعني المسألة ألهه أرث قديم !!

    سبحان الله !

    ردحذف
  8. جياد .. شنو بعد عندك اسباب لوجستية ؟ احنا الحمد لله خلصنا منها. عاشت الثورة.

    ردحذف
  9. هوه اللوجستيات حول العالم تخلص استاذة ؟


    بس شلون قوية حتى هذا المشعوذ" الشيباني " اتابعيه ؟؟؟
    متلعب نفسج من الرذاذ الخايس المنفوذ من حلجو الخايس ابن الخايسيين و متثور أعصابج من الخريط الغبي و الكذب المخربط ؟!


    تعليقا على الموضوع : أ ليس و قت المقابر الجماعية و الانتفاع بها ولّ و انتهى ؟؟!!
    و طارت الطيور بأرزاقها من زمان ؟

    ردحذف
  10. جياد .. فوائد المقابر الجماعية لا تنتهي تبدأ من الحصول على وطن قومي الى الحصول على معاش ووظيفة وقطعة ارض.

    ردحذف
  11. هاي شنو منك عشتارتنا...اكيد اكو اسباب منطقيه اللي جمعت الشيوعيون بالشيعه

    تفسيري اللبيبي يكول ان فريق طوبه الشيوعيون و فريق الشيعه كانوا ديلعبون مباراه وديه. و اكيد اكو جمهور من الصفحتين ديشجع...و هناك و فريق جاب كول على الثاني و كبت العيطه و اشتغلت الجلاليق. جذبت هذه الجلبه انظار الامن و كمشوا الكل و لانهم كانو يعيطون عالي قرر الامن اعدامهم اللاعبين و المشجعين ...الشغله الوحيده اللي تحير هي...الحكم وينه ؟

    ردحذف
  12. لبيب

    يعني أول ما اصبح الصبح وافتح الكومبيوتر اشوفك كاعد تكفر؟ اي هذا كفر. ليش ماتعرف ان الصدر الصغير حرم على أتباعه لعب الطوبة؟ وطبعا خو مو هاي الفتوى جايبهة من عنده؟ غير من الراسخين في العلم ؟ حتى شوف :

    http://www.youtube.com/watch?v=mW74EqFS5Uw&playnext=1&list=PL67E29EF6821B8939

    لعب الطوبة حرام.. فنظريتك عن المباراة غلط من أصلها. ونظريتي عن المظاهرة السلمية التي خرجت قبل 25 سنة من قبل الشيوعيين اللي نجوا من المذابح اللي عملها فيهم كاكة جلال، ومثل قصة جحا لما شاف ناس ماشيين عباله رايحين عزيمة وأكل ودولمة راح وراهم ، اثاري خطية كانوا ديقودوهم الى الاعدام، فعل كذلك جماعة من حاملي أدعية ابو علي الشيباني وصور الصدر الكبير، وتبعوا الشيوعيين، عبالهم صدك مظاهرة سلمية ووطن حر وشعب سعيد، كالوا يمكن نشوف بالمظاهرة اكلة كنتاكي، راحوا بيها اعدام .. هاي قصة المقبرة .

    ردحذف
  13. عشتارتنا....هذه الاعدامات حصلت عندما كان الصدر الصغير لا يملك الا الزغب ...الفتوى صدرت بعد ان اصبح له ريش و صار قادرا على النعيق. لا لا آني لسه اتوقع انه النظريه البيبيه صح...اصله انا طلعت في دماغي

    ردحذف
  14. في 14 نيسان 2011 (بعد يومين من نشر الخبر الاول)

    نشرت وزارة حقوق الانسان تفاصيل اخرى مغايرة تماما عن نفس المقبرة كما في هذا الخبر:

    حقوق الانسان: العثور على مقبرة بالانبار تضم رفات 812 قتلوا في عهد النظام السابق
    بواسطة
    ZAHRATNISSAN H1
    – 14/04/2011نشر فى: الاخبار, مجتمع مدني

    بغداد/ أصوات العراق: كشفت وزارة حقوق الانسان عن وجود مقبرة جماعية في محافظة الانبار تضم 23 موقعا عثر بداخلها على رفات 812 قتلوا في عهد النظام السابق، بحسب المتحدث باسم الوزراة.
    وقال كامل امين لوكالة (أصوات العراق) إن “وزير حقوق الانسان محمد شياع السوداني كشف عن وجود مقبرة جماعية كبيرة في منطقة سهل عكاز في محافظة الانبار تضم 23 موقعا عثر بداخلها على رفات 812 شخصا قتلوا في عهد النظام السابق خلال الفترة من 1980 لغاية 1989″، مبينا ان “هذه المقبرة هي واحد من اكبر جرائم النظام وتعد انتهاكا صارخا بحق الانسان”.
    واوضح انه “اثناء اطلاع الوزير ميدانيا على المقبرة لاحظ وجود اطلاقات نارية بمناطق الراس لعدد من الرفات الذين تنوعت اجناسهم بين رجال ونساء واطفال وجدت عليهم اثار وملابس ومقتنيات تبين انهم من قوميات مختلفة فبعضهم كان يرتدي الزي العسكري والاخر الزي الكردي فضلا عن الزي العربي”

    وبين ان “هذه المقبرة تم اكتشافها من خلال احد سكان المنطقة على اثر معلومة تم ايصالها الى وزراتنا حيث باشرت فرقنا المتخصصة بقسم المقابر الجماعية التي تسمى الفريق الوطني والتي تضم كوادر فنية وقانونية في دائرة الشؤون الانسانية، بالكشف عن الموقع”.

    وخلص الى القول ان “هذا العمل جرى ضمن قانون حماية المقابر الجماعية رقم 5 لسنة 2006 والتي استغرق العمل به نحو اربعة اشهر”، موضحا انه “بعد انتهاء العمل تم ارسال عينات من هذه الرفات الى الطب العدلي لاستكمال بقية الاجراءات ومقارنتها بأهاليهم لمعرفة عائدية الضحايا حيث يتم هذا العمل باشراف فرقنا بمساعدة اللجنة الدولية لشؤون المفقودين”.

    http://www.zahratnissan.com/new/?p=2067

    لا حديث عن الشيوعيين ولا عن الشيعة.

    ردحذف