Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

6‏/3‏/2011

خبر مثير من ليبيا: قوات بريطانية خاصة كانت رايحة بالغلط

تنشر الصنداي تايمز تقريرا على صدر صفحتها الاولى بعنون "متمردو ليبيا يحتجزون قوات بريطانية خاصة"

تكشف مراسلة صحيفة الصنداي تايمز في بنغازي عن اسر المعارضين لحكم العقيد معمر القذافي لوحدة من القوات الخاصة البريطانية كانت في مهمة سرية الى شرق البلاد.

وكانت الوحدة المكونة من ثمانية افراد تصطحب دبلوماسيا بريطانيا الى شرق ليبيا لتامين اتصال بالمتمردين على حكم القذافي.

الا ان تدخل القوات الخاصة البريطانية اثار غضب المعارضة الليبية وقرروا سجن عناصر القوات الخاصة البريطانية في قاعدة عسكرية من بين تلك التي استولى عليها الثائرون على حكم القذافي.

وكان الليبيون القوا القبض على الوحدة البريطانية ونقلوها الى مدينة بنغازي لعرضها على احد كبار شخصيات المعارضة.

وتقول المراسلة ان افراد القوات الخاصة البريطانية كانوا مسلحين لكن في زي مدني، وذكروا للمعارضين الليبيين ان مهمتهم السرية هي التعرف على احتياجات المعارضة وعرض المساعدة.

وتنقل الصنداي تايمز عن مصدر بريطاني تاكيده لاحتجاز وحدة القوات الخاصة على ايدي المعارضين الليبيين لكنه يضيف ان الدبلوماسي الذي كانوا يؤمنون وصوله كان يهدف الى الاتصال بالمعارضة.

ويقول المصدر البريطاني ان الدبلوماسي، ورتبته ليست رفيعة، كان ينوي الترتيب لزيارة دبلوماسي رفيع لمناطق المعارضة لبحث ترتيب علاقات دبلوماسية معهم.

الا ان المعارضين الليبيين غضبوا بشدة رافضين أي وجود عسكري اجنبي، على اعتبار ان ذلك قد يعطي مبررا للقذافي لتخوين المعارضين لحكمه.

وقال الليبيون ان احدا لم يوجه الدعوة للبريطانيين، وقال المسؤول المعارض للبريطانيين ان يبلغوا ديفيد كاميرون رئيس الوزراء البريطاني بان عليه ان يعترف بالمعارضة كممثل شرعي لليبيا قبل ان يبدأ بالاتصال بهم.

وتنقل المراسلة عن مصدر مقرب من المعارضة انهم لا يرغبون في انتشار خبر القبض على القوات الخاصة البريطانية حتى لا ياتي ذلك برد فعل عكسي بين الناس الذين قد يعتقدون ان قوات اجنبية تساند المعارضين.

وتقول الصحيفة ان المصادر البريطانية اعربت عن خيبة املها من اعتقال البريطانيين والحرج الذي نجم عن فشل مهمتهم.

هناك 4 تعليقات:

  1. عشتورة.. ألا تذكرك قراءة ما يحدث الآن في ليبيا بنفس سيناريو احتلال العراق؟! بفارق طلب الدعم من الحكام العرب في حالة العراق, والتخلي عنهم عبر "الثورات الرقمية" في حالة ليبيا!


    عراق

    ردحذف
  2. حالة ليبيا تختلف عن العراق باختلاف الظروف الداخلية والخارجية .

    سوف يتبع - اذا ارادوا ازاحة القذافي - اسلوب ازاحة (اختطاف) نوريجا بالاعتماد على القوات الخاصة. وها نحن نسمع بين يوم وآخر ، عن وجود قوات خاصة ، مرة هولندية ومرة بريطانية ومرة المانية .

    أعتقد أن تركيا سوف تلعب دورا مهما. لا أحد يناقش أدوار وتحركات تركيا هذه الأيام.

    ردحذف
  3. طيب فيه كلام عن طيارين سوريين اسرهم الثوار الليبيين...بيعملوا ايه هناك؟؟؟؟؟
    ما سر تأييد السوريين للقذافي؟
    هناك قناة سورية (رغم ان اغلب بثها عن الشأن العراقي) اسمها قناة الرأى
    على قدر ما كانت ضد مبارك بشكل واضح اثناء الثورة على قدر ما هي موالية للقذافي بشكل فج اكثر من التلفزيون الليبي نفسه
    و هي الصراحة قناة تعبانة قناة نص كم ليس فيها احترافية في اي شئ لكن عندهم اصرار العجيب على تبني موقف ما ثم التطرف فيه حتى لو كلفهم نشر اكاذيب و شائعات يثير العجب

    ردحذف
  4. تأكيدا لكلامك يا عشتار حول السيناريو المحتمل لنهاية العقيد القذافي في هذا الخبر http://www.albasrah.net/pages/mod.php?mod=art&lapage=../ar_articles_2011/0311/qathafi_060311.htm

    ردحذف