Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

8‏/3‏/2011

أول انتفاضة شعبية في القرن العشرين

ترجمة وتعليق عشتار العراقية

اول انتفاضة شعبية في القرن العشرين حدثت في روسيا القيصرية في 1905 ومن المهم أن نرى التشابه او الاختلاف في انطلاقتها مع الانتفاضات العربية. تعليقاتي باللون الأحمر.

كان تحرير الرقيق في روسيا عام 1861 قد ترك ملاك الأراضي بدون أيدي عاملة كافية، فأفلس معظمهم ووقعوا في الديون مباشرة وغير مباشرة وأدى هذا الى حصاد رديء ومجاعة في عام 1891 مما كشف ضعف وتفكك حكومة القيصر، وعدم قدرتها على اتخاذ اجراءات او خطط مسبقة لتلافي الأوضاع. وبدأت الاضرابات والمظاهرات وقلاقل عامة تتجمع في سماء روسيا في الوقت الذي شن فيه القيصر حربا طال انتظارها على اليابان في 1905.

(باعث الثورات عادة : فقر وجوع وضعف الحكومة وعجزها عن علاج الأزمات، لاحظوا هناك 30 سنة منذ تحرير الرقيق والمجاعة . يبدو أن 30 سنة هي حدود صبر الشعوب. وفي خضم سوء الأحوال، تهرب الحكومة الى الأمام بشن حرب تكبدها المزيد من النفقات )

كانت الحرب لتحسين الأوضاع الداخلية في روسيا ولكن البحرية الروسية تعرضت الى هزيمة قاسية في الشرق الأدنى. وقد اغتيل وزير الداخلية الذي توقع ان الحرب مع اليابان ستكون (حربا محدودة منتصرة) . في كانون الثاني 1905 حين بدأت بوادر الكارثة العسكرية ، انطلق السخط في مدينة سان بطرسبرغ. كانت الشرارة التي اطلقتها (القشة التي قصمت ظهر البعير) هو طرد 3 عمال.

(لم تكن الهزيمة العسكرية ذاتها هي التي أطلقت الشرارة، وإن أحدثت تراكما للسخط. ولكن طرد 3 عمال. لاحظوا القشة تكون دائما من (مستصغر الشرر) .

قام قس المصنع واسمه الأب جيورجي غابون ولم يكن رجلا ثوريا ولكنه وضع تاريخيا في هذا الموضع بقيادة مظاهرة من العمال الى قصر القيصر الشتوي. وكان على يقين من انه يستطيع مقابلة القيصر ومناشدته اعادة العمال وتحسين احوالهم. ولكن المحتجين لم يقابلوا القيصر الذي كان خارج المدينة في ذلك الوقت ، ولكنهم قابلوا كتيبة عسكرية فتحت النار عليهم. وكما يبدو في الصورة اصطف العساكر حاملين بنادقهم واطلقوا النار على المحتجين فيما سمي (يوم الأحد الدامي)، قتل منهم 130 واصيب 300 بينما كانوا يحملون رموزا دينية وصور القيصر ( هذه هي التقديرات الرسمية ولكن الصحف الأجنبية قالت ان عدد الضحايا 4600) وقد تمكن غابون من الهرب من المذبحة.

(غلطة أخرى لامبرر لها ، من جانب القيصر ستعجل بنهايته. طالما انه كان خارج القصر ولا خوف على حياته، لماذا اصطف الجنود لقتل محتجين مسالمين يحملون الصلبان وصور القيصر؟ أي لم يكونوا يعلنون العداء له. لماذا يلجأ المستبدون دائما الى مواجهة مظاهرات سلمية بالعنف؟ لنتصور أن الأمور جرت بشكل آخر وأن القيصر قابلهم واستمع اليهم وحسن من أحوال العمال!!)

حين انتشرت انباء المذبحة ، اندلعت الاحتجاجات والاعتصامات في عموم روسيا مطالبين بساعات عمل اقل واجور أعلى . وحتى على ظهر الباخرة الحربية بوتمكين ، رفع البحارة الساخطون علما احمر بسبب الدود في اللحم الذي يأكلونه. وقام الفلاحون بتشكيل لجان ثورية ، وفي اماكن اخرى نهب الفلاحون واحرقوا قصور ملاك الأراضي او قطعوا الخشب من غابات الاقطاعيين . ولأول مرة منذ عام 1721 اجبر قيصر روسي على اقامة جمعية تشريعية سميت (الدوما) رغم انها لم تكن فاعلة واستمرت مدة قصيرة

(كل ثورة تحتاج الى شرارة (مثل شرارة البوعزيزي) وحين تندلع تكون دائما مثل كرة الثلج تكبر كلما تدحرجت. غلطة المستبدين هنا، هي اعتقادهم أن استخدام العنف والبطش في قمع مظاهرة، سوف يخيف البقية ويردعهم، ولكن النتائج تأتي عكسية في أكثر الأوقات)

قبل 1905، لم يستطع المثقفون وعلماء الاجتماع واتباع النظريات الفوضوية (الأناركست)، والعديد من افراد الطبقة البرجوازية من كسر قبضة النبلاء والكنيسة في روسيا. بعد كانون الثاني 1905 جاء وقتهم، للالتحاق بثورة قادها الفلاحون والعمال.

(الانتفاضات الأخيرة في الدول العربية قادها المثقفون ورواد الانترنيت والطبقات البرجوازية والتحقت بها بقية طبقات )

يلاحظ كاتب الموضوع أن البعض يشكك في الصورة ويعتبرها لقطة من فيلم، ولكنه يقول ان اكثر الباحثين يقولون بأنها صورة حقيقية.

هناك تعليق واحد:

  1. شيء غريب..انه شعب بقوته وكثرت عدده يظل ساكت سنين عالظلم..والاغرب هوه تكرار نفس التصرفات من الحكام...الاهانه لمتظاهرين سلميين..محد يتعلم من اخطاءه..وتدور الدائره..بس عشتار هل تعتقدين فعلا بنظرية المؤامره بالنسبه للثورات؟؟؟يعني هي وارده..لكن هل هي مضبوطه بوقت معين..سؤالي الثاني..لاحظتي قلة التغطية الاعلاميه ..للعراق وايران..هل تعتقدين انه احنا محتاجين الاعلام لتنجح الثوره..وعندج اقتراح يوضح كيفية عمل اعلامنا الخاص فقط لتحريك المياه الراكدة

    ردحذف