Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

1‏/3‏/2011

قضية رايموند ديفز


بقلم: عشتار العراقية

ربما بعضكم قرأ عن قضية ريموند ديفز، وهو الأمريكي الذي امسك متلبسا قبل شهر تقريبا بقتل باكستانيين في شوارع لاهور، وأنه فور علمه باكتشاف أمره، كلم السفارة الأمريكية فبعثت له نجدة ولكن السائق الذي هرع لانقاذه حين رأى أن ديفز بين ايدي الشرطة أسرع فارا داهسا في طريقه مواطنا ثالثا.

ديفز ادعى انه تاجر وأنه كان قد صرف بعض النقود من صراف آلي حين جاء لصان حاولا سرقة سيارته وماله تحت تهديد السلاح وانه قتلهما دفاعا عن النفس. ولكن لو كان صادقا، لماذا قبض عليه وهو يحاول تصوير القتيلين بكاميرا معه؟ ولماذا وجد مع القتيلين مسدسان بدون بصمات اصابعهما عليهما؟ ولماذا قتل احدهما برصاص في ظهره مما يدل على انه كان يهرب ، ولكن ديفز كان مصرا على قتله؟

اعتقل ديفز وهبت السفارة الأمريكية هناك للقول ان ديفز موظف في القنصلية في لاهور ولديه جواز سفر دبلوماسي. ثم قالت كلا انه موظف في السفارة في اسلام اباد. وهو بهذه الصفة لديه حصانة دبلوماسية.

كان رد المخابرات الباكستانية أنه لا هذا ولا ذاك وان الرجلين القتيلين كانا من رجال الأمن السريين وكانا مكلفين بمتابعته لشك الباكستانيين بتحركاته. ويبدو ان الرجل على علاقة بأشخاص من طالبان ومنظمة اسلامية اخرى في منطقة القبائل وهو يجيد اللغة المحلية هناك. وجدوا في سيارته معدات يستخدمها الجواسيس من مناظير وكاميرات وتسجيلات وغيرها.

المخابرات الباكستانية طبعا غارقة في التعاون مع السي آي أي ولكنها هذه المرة كانت زعلانة لأن أمريكا ارسلت رجلا دون علمهم وهذا خارج الاتفاق بينهما، وعليه ينبغي ان نعلم ماهي مهمته الحقيقية؟

تكهن الباكستانيون انه كان يرشد الطائرات بدون طيار لأماكن القصف.

المهم الرجل الآن في السجن حتى ينظر الباكستانيون مايفعلون به، ومن وقتها والمقالات والتكهنات تترى .

من سوء أمريكا في هذا الوقت بالذات أن تندلع هذه الفضيحة ، حين بدأت تفقد حلفاءها في عاصفة من الثورات، وتزداد مشاعر الغضب منها، ويزداد موقفها حراجة، ولم تكن بحاجة اضافة الى كل ذلك الى انكشاف غطاء جاسوس في بلاد حليفة لها .

اليوم ينشر واحد من رجال السي آي أي القدماء، مقالة مثيرة عنوانها (قمت بمهمة رايموند ديفز في لاوس قبل 30 سنة)

هناك تعليق واحد:

  1. يقال ان الحلف الاطلسي بيحضر لضربة عسكرية بالتحالف مع امريكا ضد معمر القذافي يبدو ان سيناريو العراق يتكرر مش ناس غير القافذي يضرب الكيماوي

    تفتكري يا عشتا ر الحلف الاطلسي هيتدخل عسكرياً في ليبيا

    ردحذف