Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

23‏/2‏/2011

مقالة جديرة بالقراءة: دروس الإنتصار

بقلم: د. قدري حفني

ظللت محتفظا بتفاؤلي من ظهيرة 25 يناير إلى أن رأيت مراسم إعلان تنحي الرئيس الساعة السادسة من مساء 11 فبراير 2011 و شاهدت ممثل المجلس الأعلى للقوات المسلحة يودع القائد الأعلى السابق للقوات المسلحة بكل الاحترام ثم يرفع يده بالتحية العسكرية تقديرا لشهداء الثورة و مؤكدا أن المجلس الأعلى للقوات المسلحة ليس بديلا للشرعية، ثم شاهدت الجموع المليونية تحتشد من جديد منذ يومين في جمعة النصر 18 فبراير 2011.


و بدأت خلال ذلك أستعيد ذكريات أعوامي التي تجاوزت السبعين، متأملا ما أنجزه الأحفاد صناع ثورة 25 يناير الذين أثبتوا استحالة قراءة واقع جديد بنظارات قديمة لعلها كانت صالحة لرؤية الواقع القديم.

و لذلك فقد حاولت منذ ظهيرة 25 يناير أن أرصد بنظاراتي القديمة ما أصبح غائبا عنها؛ أي أرصد ما لم أعد أراه فاكتشفت سقوط أوهام التعصب الديني و العنف الجماهيري الكامن و العجز عن المشاركة و تدهور الإحساس بالانتماء و القدرة و الصورة الشيطانية للإخوان المسلمين. أوهام كنت أراها كحقائق أكاد ألمسها بيدي.


و مع تحقيق الثوار لهدفهم الأساسي المعلن، عدت لأراجع مرة أخرى مخزوني الفكري القديم لشروط الثورة و آلياتها لأكتشف أن ذلك المخزون الفكري قد عفا عليه الزمن...

بقية المقالة المهمة


* سيرة حياة د. قدري حفني

هناك تعليق واحد:

  1. عزيزتي عشتار ارجو منك قراءة هذا المقال للاستاذ صلاح المختار وابداء رايك فيه لاني انا ايضا ساورتني نفس مخاوفه.http://www.almansore.com/Art.php?id=22858

    ردحذف