Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

6‏/1‏/2011

قضية فقهية: ياكوتة النسوان ... حني على العطشان !



أرسل د. مهدي هذه الصورة والخبر مع تعليقه عليها:
ما أجمل صور ( نسوان الكوته )
وما أروع تصريحاتهن وتحليلاتهن
ومبروك لمن أنتخبهن
وغريبه وعيب جابولي سفن أب
شربت الماي من غصبن عليه
أحو أحو أحو
***

اعلنت النائبة عن كتلة الاحرار في محافظة كربلاء المقدسة
ان كتلتها غير راغبة بتولي المرأة مناصب وزارية من اجل ان لا يتداخل عملها مع القضاء معتبرة ان منصب الوزير هو منصب تنفيذي باستثناء. وزارة المراة التي تعنى بشؤون المراة .
وقالت ايمان الموسوي في تصريح نقله عنها موقع (نون) اليوم "بالنسبة لنا في تيار الاحرار ملتزمون بفتوى آية الله السيد كاظم الحائري التي تنص " ان القضاء يتداخل مع المناصب الوزارية التنفيذية لذلك فان المرأة لايجب ان تتقلد هذه المناصب ونحن لم نرشح نساء الى المناصب التنفيذية".
موضحة ان هذا الامر لايشمل رئاسات اللجان النيابية فمن الممكن ان تتقلد المرأة رئاسة لجنة كونه منصب تشريعي اضافة الى امكانية ان تتقلد المرأة وزارة المرأة كونها ليست حقيبة وزارية " بحسب قولها.
+++
تعليقي: أنشر الخبر لأنه بكل المقاييس خبر تاريخي ، ولكن إذا افتهمتوا منه شي، مستعدة أقطع ايدي !

هناك 15 تعليقًا:

  1. أعتقد النائبة المحترمة قصدها أنه إذا يمكن أن تكون المرأة وزيرة فإنها تكون في وزارة ليست بالوزارة !!!
    وأن الحقيبة الوزارية تختلف عن حقيبة السفر أو حقيبة التسوق إلخ... إلخ....

    وأنه إذا كان يعني شسمة فإن شسمة يعني أنه شسمة غير شسمة....
    افتهمتي لو لا ؟..

    ردحذف
  2. ها.. الحقيبة تقصد اللي احنا النسوان نسميها (عليجة) ننزل بيها للسوق حتى نشتري مستلزمات الدولمة؟

    ردحذف
  3. أعتقد العليجة لم تعد تنفع في زمن اللهف العلني، بل يتطلب الأمر "زنبيل" لكي يتسع لمتطلبات "الدولمة" الجديدة في "دولة القانون".

    وعندي سؤال: ما دام القانون آلة موسيقية، ودولة العراق الجديدة تمنع الموسيقى وتغلق قسمه في معهد الفنون الجميلة، وأهل البصرة وغيرها يرفضون العروض الموسيقية، فهل سيغير "دولة رئيس الوزراء" إسم قائمته إلى "دولة الآلة الوترية" أو "دولة الحقائب" أو "دولة الشكبان"؟
    هل من مقترحات؟

    ردحذف
  4. والله ما ادري شنسوي من غير ابتكاراتك اللفظية. نعم كلمة زنبيل كانت رايحة من بالي. إذن هي الزنبيل الوزاري بدلا من الحقيبة الوزارية. والزنبيل كلمة ألطف من شكبان وهي تنفع للنسوان وربما الشكبان ينفع للتفريق بين الوزارة الذكورية والنسوانية. اذن اتفقنا

    شكبان وزاري = حقيبة وزارية للزلم بس اللي يكدرون يشيلون هيجي حمل من العراق الى بنوك سويسرا.

    الزنبيل الوزاري = حقيبة وزارية للنسوان حتى يكدرن يشيلن الحمل من الوزارة للبيت . يادوب قبل ما ياخذها الزوج ويدزها لسويسرا ايضا.

    أما اقتراحك الآخر حول اسم قائمة "دولة القانون" فأقترح تغييرها أما الى "دولة الطبل" باعتبار الطبل غير محرم لأنه لايستخدم عادة لأغراض الترفيه والرقص والتثني والالتواء، وهو صوت رجولي بحت. يعني ماكو دلع نسوان. أو نسميها "دولة الشكبان" ولكن الخشية ان نسوان الكوتة يعترضن على هذه التسمية الذكورية ولهذا يمكن اقتراح تسميتها "دولة الشكبان والزنبيل" والله من وراء القصد.

    ردحذف
  5. فعلاً يبدو أن "دولة الطبل" مقترح جيد ولا أدري كيف غاب عن بالي، والأسباب معروفة:

    فالطبل لا يعتبر آلة موسيقية لأنه ليس آلة وترية ولا آلة هوائية لذلك انتفت عنه صفة الآلة الموسيقية

    كما أن الطبل يستخدم في شهر محرم (في اللطمية والتشابيه وللحث على ضرب القامة) وفي شهر رمضان في السحور وينفع للشيعة والسنة على السواء

    ويقال أن الرسول (ص) دخل يثرب على وقع الطبول

    إلا أن السبب الأهم هو أن الطبل آلة جوفاء لا يخرج منه شئ غير الصوت المدوي بعد الضرب عليه، وهو لهذا خير اسم لحكومة خاوية فيها جعجعة ولا شئ آخر.... أي كما يقال "فارغة مثل الطبل".

    ردحذف
  6. ليس هذا فقط وانما الطبل آلة تكنولوجية متعددة الأغراض ، فهي تقرع عند الإعلان عن الحرب وهي تقرع عند دفن الميتين وهي ترسل برقيات وانترنيت (في مجاهل افريقيا) يعني كانت اختراع اتصالات قبل الحاج مورس والحاج اللي اخترع الانترنيت.

    وبعدين هي دليل الانتفاخ من الفراغ مثلا الواحد يقول راسي صار طبل، أو بطني صارت طبل لما ياكل كلام او طعام لايشبع من جوغ او جهل

    ردحذف
  7. نعم اختي العراقية لان الحوزة تكول النساء عورة ولازم يبقن بالبيوت والان العراق الدمقراطي والحر المتحرر يتبعها عميٌ بكمٌ حر ....دم قراط

    ردحذف
  8. مصطفى كامل7 يناير، 2011 12:44 م

    (طاح حظك وحظ من انتخبك ياغراب البين)
    عفوا لأنني استخدم هذه الكلمات غير المهذبة في هذا الغار المحترم، ولكنها رد فعلي الاول على ما قرأت.
    سلمت يدك عشتار لتبقى ترميهم بحجارة من سجيل.
    وفعلا مساجلات لطيفة مع الاخ ابو هاشم وبفضلها توصلنا الى نحت مصطلحين جديديدن ، الزنبيل الوزاري والشكبان الوزاري.
    لعنة الله على امريكا التي جعلتنا نرى هذه (الشكول الزفرة).
    وعذرا مرة اخرى.

    ردحذف
  9. الغراب الاسود
    يجلس على كرسي البرلمان
    وينعق قاق قاق
    اجتثوا كل الرفاق
    الغراب الاسود
    ...يقف على قارعة الطريق
    وينعق قاق قاق
    افصلوا بين العشاق
    قاق قاق
    انشروا السواد في كل زقاق
    واعلنوا الحداد
    واعدموا كهرمانة
    لانها توزع الخمر
    واجلدوا ابو نواس
    لانه احتفل باعياد الميلادSee more

    ردحذف
  10. اخي غير معرف أبو قصيدة الغراب الأسود.

    للعلم .. كهرمانة لاتوزع الخمر ، وإنما في الحكاية الشعبية ، هي تصب الزيت الساخن على الحرامية المختبئين في الجرار.

    ردحذف
  11. يقول ابن منظور في اللسان:

    والغُرابُ الطائرُ الأَسْوَدُ،
    والعرب تقول: فلانٌ أَبْصَرُ من غُرابٍ، وأَحْذَرُ من غُرابٍ، وأَزْهَى من غُرابٍ، وأَصْفَى عَيْشاً من غُرابٍ، وأَشدُّ سواداً من غُرابٍ.
    وإِذا نَعَتُوا أَرْضاً بالخِصْبِ، قالوا: وَقَعَ في أَرْضٍ لا يَطِـير غُرابُها.
    ويقولون: وجَدَ تَمْرَةَ الغُرابِ؛ وذلك أَنه يتَّبِـعُ أَجودَ التَّمْر فيَنْتَقِـيه.
    ويقولون: أَشْـأَمُ من غُرابٍ، وأَفْسَقُ من غُراب.
    وفي الحديث: أَنه غَيَّرَ اسمَ غُرابٍ، لـمَا فيه من البُعْدِ، ولأَنه من أَخْبَث الطُّيور.

    ولكم أن تقرروا هل تنطبق أي من هذه الأوصاف على هذه الدابة العلجة (علجَة: كثيرة اللحم)؟

    ردحذف
  12. مصطفى كامل8 يناير، 2011 12:07 م

    ولنها تصب الزيت عليهم، باعتبارهم حرامية، فسيجتثونها، رغم انها ليست بعثية، أقسم ليست بعثية، الا بمعنى ان البعثي يرفض الحرامية ويحاربهم.

    ردحذف
  13. اخي مصطفى ..

    لايمكن ان يجتثونها لأنها تصب الزيت على الحرامية،لأنها بهذا الشكل تكون رمزا للنزاهة والنقاء. وكل واحد راح يكولك انها تصب الزيت على حرامية الحزب المنافس. بس المسألة أن كهرمانة محتاجة تلبس حجاب وعباية وهذه سوف يفكرون في كيفية تنفيذ فكرة العباية حتى تصير كهرمانة وكأنها قادمة من (قم) بالفيل الطائر.

    ردحذف
  14. مصطفى كامل8 يناير، 2011 9:43 م

    والله فكرة استاذة
    بس انت تعرفين انهم اجتثوا ابو جعفر المنصور وابو الطيب المتنبي وعبد المحسن السعدون ونصب المسيرة ونصب المقاتل العراقي و و و و...الخ.
    لكن فكرتا العباية (القمية) وفكرة حرامية الحزب المنافس، ذكيتان كعادتك في ابتكار الافكار الذكية والبارعة.

    ردحذف
  15. عيني عشتار خاتون ادري انه كهرمانه لاتوزع الخمر , والمقصود هنا الغراب ابو قاق قاق اتهم كهرمانه علمود يعتقلها (تعبير مجازي)

    مع تحيات غير معروف You will see more

    ردحذف