Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

22‏/1‏/2011

أنف الأمريكي = حياة أفغاني

ترجمة وتعليق عشتار العراقية

رئيس عشيرة بشتونية اسمه مأمور مراج الدين خان، ضرب القائد الأمريكي الكولونيل بول كندي (الصورة) في مقاطعة سانجن بوادي نهر هيلماند بحجر على انفه فكسره. ولكن حارس كندي عاجله باطلاق رصاص أودى بحياته.

كان كندي يجتمع برؤساء عشائر في القاعدة العسكرية ، حين وصل خان اليها يوم الأحد وطلب مقابلة القائد الأمريكي الكبير. كان يحمل بيده 3 حجارات كبيرة لم ينتبه اليها أحد، وحين أوصل الى القائد ضربه على انفه فكسره.وأجرى دمه. ولكن رئيس العشيرة قدم حياته لذلك الفعل الشجاع.

هل هناك رؤساء عشائر عراقيون يمكن أن يفعلوا ذلك ؟ أم انهم يتقاطرون على القواعد العسكرية للفوز بعلبة كوكاكولا وصورة مع قائد المحتلين الأمريكي؟

مأمور مراج الدين أثبت بأنه ليس (مأمورا) مثل زعماء عشائرنا. كان رفعة راس .

وأثبت الأمريكان مرة أخرى أن أنف أمريكي يساوي حياة انسان من العالم الثالث.

لم يكن الرجل يحمل سلاحا ناريا، وكان وسط قاعدة عسكرية محاطا بالجنود. لماذا لم يتم القبض عليه؟

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق