Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

21‏/1‏/2011

هذه الحملة لفصل الدين عن السياسة!

بقلم: عشتار العراقية

تدور هذه الأيام على قوائم البريد وفي المواقع ، شيء يسمى ( اعلان الحملة الوطنية لفصل الدين عن السياسة في العراق) وهي تبدو شيئا رائعا: من لا يريد فصل الدين عن السياسة في العراق؟

ولهذا وقع على الحملة على الأكثر نوعان من الناس: المنضوون في العملية الإحتلالية قدوما على الدبابات والأباتشي الأمريكية ، ولهذا ليس مفاجئا أن تجد أول الأسماء الموقعة : حميد الكفائي وميسون الدملوجي والأمريكية تانيا طلعت وصاحب الجائزة الصهيونية كنعان مكية، وصديقة الجلبي الحميمة تمارا الداغستاني، وآخرين ممن قبلوا اصلا بالمشروع الأمريكي في تحويل العراق من دولة علمانية الى دولة دينية. ولكن حظوظهم الآن كما يبدو في انحدار، وهكذا يريدون الآن اقامة حملة تسندهم.

النوع الآخر من الموقعين هم مثقفون وأدباء ومهنيون عراقيون من المهجرين الى الخارج، وهناك أسماء كنا نحترمها مع الأسف، ولكنها كما يبدو فقدت البوصلة ، وبدلا من إعلان حملة ضد الإحتلال أو ضد العملاء من كل شكل ولون ، أو ضد القتل أو ضد الدمار، أو ضد التهجير، أو على الأقل حملة لإعادتهم الى الوطن وضمان أمنهم، نجدهم يحاولون التنظير في الدولة المثلى التي يمكن للاحتلال إقامتها في العراق.


لنقرأ الأسطر الأولى :

يدرك معظم العراقيين أن ولادة عراق ديمقراطي تزداد عسرا يوما بعد يوم، رغم تزايد رغبة الغالبية العظمى في الخروج من الازمات التي تعصف بالبلاد… وقد أصبح واضحا أن كل الجهود المخلصة للقضاء على الإرهاب وكشف الفساد وإلغاء التمييز، لم تصل إلى نتيجة حاسمة، ولن تصل ما دامت تتعامل مع نتائج المشاكل وليس جذورها.

المؤكد أن غالبية العراقيين يريدون نظاما متحضرا يخدمهم جميعا دون تمييز على أساس العرق أو المذهب أو الدين أو التوجه السياسي، تماما مثل جميع الدول المتطورة، وهناك إدراك واسع أن معظم ازماتهم نابعة من استغلال الدين لتحقيق مكاسب سياسية ومادية.

إذا كنا نريد بناء دولة متحضرة فعلينا أن ندرك أن جميع الدول المتحضرة تفصل بين الدين والسياسة، وأن جميع البلدان التي لا تفعل ذلك تعاني من أزمات شبيهة بالازمات التي نعاني منها.

لقد برهنت التجارب العملية عبر التأريخ، أن إقحام الدين في السياسة يهدف دائما إلى تحقيق مكاسب سياسية، وإلى إقصاء الخصوم عن الساحة، والخاسر الوحيد هم الناس العاديون الذين يحرمون من فرصة تصدي الأكفاء والخبراء المخلصين لإدارة شؤونهم.

لقد حان الوقت لتتوجه جميع الجهود نحو أساس المشكلة، بدلا من أن تدور في متاهات لن تفضي الى نتائج طيبة حاسمة، وأن نعلن عن حملة وطنية تتوجه الى جميع العراقيين للتوحد حول شعار وحيد صريح هو فصل الدين عن السياسة.

لا أدري فعلا كيف أن كتابا من طراز علي السوداني الذي طالما كتب ضد مصائب الإحتلال في العراق ولطفية الدليمي التي طالما استلهمت في كتاباتها تاريخ بلاد الرافدين ، وجواد الحطاب الذي مازالت اول قصيدة كتبها بعد الإحتلال عن الدبابات الأمريكية وهي تجوس أرض الوطن، ترن في الآذان ، وغيرهم كثير لأني لم اقرأ كل الأسماء، يعتقدون فعلا أن فشل كل (الجهود المخلصة للقضاء على الإرهاب وكشف الفساد وإلغاء التمييز) كان بسبب أن تلك الجهود لم تتناول اساس مشكلة العراق هي (فصل الدين عن الدولة) وانه اول ما يتحقق هذا (الشعار الوحيد الصريح) ستنتهي المشاكل ويصبح العراق (دولة متحضرة).

ألا ينبغي أولا طرد الإحتلال والصنائع الذين أتى بهم؟ ثم هل ما يعصف بالبلاد : مجرد أزمات ؟ تتعرض لها الكثير من الدول التي لاتفصل الدين عن الدولة ؟ ألا يعصف بالدولة احتلال؟ هل مشكلة العراق الآن (ولادة عراق ديمقراطي)؟ أم العثور على العراق أصلا؟ أين هذا من خطط تقسيم العراق؟ وهل العملاء المتشحون بالعباءة والعمامة هم فقط أصل الأزمة ؟ أم العملاء المتشحون بالقبعات أيضا؟ ألم يتفق هؤلاء وهؤلاء في مؤتمرات لندن وشمال العراق على خراب وتقسيم العراق بينهم؟

يأتي الآن فريق منهم يحاولون الاستعانة بالمضيعين الوطن للوقوف في وجه الفريق الآخر؟ ألم تكن لهم من قبل رؤية؟ أي نوع من السياسيين هم إذن اذا تآمروا على قتل العراق دون أن تكون لهم رؤية مستقبلية ؟ ألم يعرفوا أن الأمور سوف تصل الى هذا الحد؟ أم كان الجشع ورغبة الإنتقام هي الهدف والغاية؟

من الذي وافق على أن يتصدر السيستاني والمراجع (العظام) الدستور العراقي الذي كتبه صهيوني؟ أليس (الدستور) مرجعهم في كل أحاديثهم المخاتلة؟ كيف بصموا على دستور مرجعيته (المراجع العظام) وليس الشعب؟ ويأتون الآن للاستعانة بالشعب لفصل المراجع عن الدولة ؟

ثم عن أية دولة يتحدثون؟ من يسمعهم يصدق أن لدينا (دولة) !! إذا كان لديكم دولة ، فلماذا جلّ موقعيكم خارج تلك (الدولة) متشردين على أرصفة العالم ؟


ثم هناك مشكلة مهمة. أنا لا يهمني توقيع العملاء الخائبين الذين لا يكتفون بفتافيت الكعكة ويريدون قضمها كلها، على هذه العريضة، ولكن يهمني من كنا نعتقدهم مثقفين ذوي رؤية عاشوا الحلو والمر في العراق، وجلهم من الجيل الذي يعرف من هو العدو الحقيقي ومن هو الصديق. هؤلاء يبصمون مغمضي العيون على عريضة او حملة او استعطاف أو استجداء (سمها ماشئت) ، ولا يعرفون من هو وراء هذه الحملة . فعلى موقع الحملة ظل قسم (من نحن) مجهّلا، لايفصح عن (من هم) . كيف لأي صاحب ثقافة أن يوقع على شيء لا يعرف من وراءه؟ شيء يرفض القائمون عليه الإفصاح عن أنفسهم؟

وليس هذا كل شيء، هناك السؤال الأهم: لمن ستوجه هذه العريضة ؟ الموقعون حتى الآن يتجاوزون الألفين ببضعة أنفار، طيب لو وصل عددهم الى مليون مثلا، لمن سوف ترسل هذه العريضة؟

الى الأمم المتحدة ؟
الى مجلس الأمن ؟
الى السفارة الأمريكية ؟
الى القيادة المركزية الأمريكية ؟
الى جامعة الدول العربية ؟
الى الإتحاد الأوربي؟

كل هؤلاء يعترفون بحكومة العمائم ويباركونها ويرغبون بها بشدة لأنها إحدى وسائل تقسيم العراق وهو الهدف المطلوب في المرحلة المقبلة.

هل ترسل الى الحكومة العميلة في المزبلة الخضراء؟ وهل بيدهم الحل والربط؟

ولكن مع ذلك فإن أصحاب الحملة والموقعين عليها يؤمنون بشرعيتها، وكل الذي ينغص عليهم عيشهم هو مسألة الفصل بين الدين والسياسة!!

هل توجه الى الشعب العراقي؟

الشعب الذي تم ترويضه بالحصار والجوع والجهل والمرض ؟ وهل هذا الشعب المبتلى بالقتل والتشريد والإتجار بالبشر والجرائم المنظمة والميليشيات المسلحة وفرق الموت والدبابات الأمريكية والطيارات بدون طيار والفساد والرشاوي ولقمة العيش المغمسة باليورانيوم، هو في حالة يمكنه فعلا من التنظير لقضية فصل الدين عن السياسة؟ وهو يجمع ويساق كالقطيع (بأمل الحصول على لقمة أو رحمة) بين شهر وآخر للذهاب الى مسالخ زيارات الأئمة الإثني عشر؟

ربما يشعر أصحاب الحملة أن الحل الوحيد هو إرسال الحملة والتواقيع بعد اكتمالها الى ... رب العالمين ؟!

إن هذه الحملة مضيعة للوقت وأمل زائف وحرف للأنظار عن المصيبة الحقيقية وأصل كل ما حدث: الإحتلال.


هناك 17 تعليقًا:

  1. بارك الله بك اختي عشتار
    استمري بالطرق على الرؤوس علها تصحوا

    ردحذف
  2. وبارك الله بك، يا أخي.

    احد الموقعين ارسل يبرر فعلته انه يتفق معي 100 بالمائة وان الفائدة الوحيدة لهذه العريضة هو المساهمة في تعكير المياه وهذا في حد ذاته جيد.وطلب مني ان استمر في الثقة بالنوع الثاني من الموقعين ، يقصد المثقفين الذين كنا نأمل فيهم خيرا.

    أجبته بالتالي:

    بالتأكيد العريضة لن تطيّن المياه اكثر مما هي مطينة، لأنها لن تقدم أي شيء وسط خطط وستراتيجيات مرسومة من قبل دول كبرى، ولايمكن محاربتها بالعرائض.

    ثانيا انها سوف تنجح فقط في الجمع بين اسماء العملاء واسمائكم تحت عنوان (الوطنية) أي بمعنى أصح سوف تسود اسماءكم وتبيض أسماء العملاء.

    مثلا تانيا طلعت كتبت عنها هنا
    http://ishtar-enana.blogspot.com/2009/03/blog-post_17.html

    وحميد الكفائي كان الناطق باسم مجلس الحكم المدار من قبل بريمر.

    والدملوجي تحارب حتى هذه اللحظة من أجل موقع لها في الحكومة العميلة.

    انكم تقدمون اسماءكم لتبييض هذه الوجوه، مع علمكم كما تقول ان العريضة لن تفعل شيئا مهما.

    إنه فصل جديد من خلط الأوراق، في حين أن الفرز هو المهم في هذه المرحلة .

    تحياتي

    ردحذف
  3. بوركت على تحليلك الواقعي واستمري بفضح عمائم الشروعروش الذل ومن يسير بفلكهم.

    ردحذف
  4. شوقتيني استاذة أشوف قائمة الموقعين .. رحت للبريد المزعج و اضطريت افتح الايميل ... معرف منو الأسماء اللي تصورتي بيها خير ربما الدكتور طارق علي الصالح ؟؟ أكيد لأن هو الوحيد من الموقعين الوجوده شاذ على الأقل المئة الأولى و أكيد هو اللي راد يطين المطين ..!!

    ربما علي السوداني .. لكن آني غير متفاجئ من وجود اسمه بين أولئك .. عاد يعني .. لأنه يتفق مع الكثير منهم .

    جياد التميمي

    ردحذف
  5. جياد

    آني ما اعرف طارق الصالح، وكثير من الاسماء لا اعرفها ولكني اعرف اسماء ادباء وشعراء ومسرحيين الخ . وبينهم كانت اسماء لم اتوقع رؤيتها. على الأقل لأن الأديب المفروض يكون لديه حس وعمق غير الآخرين.

    من الأسماء الخبيثة الموجودة :

    كنعان مكية

    وتمارا الداغستاني صديقة الجلبي وقد اطلق اسمها على ابنته.

    وداليا العقيدي

    كثير من الموقعين كتبوا اسماءهم وعناوين مهنهم بالانجليزي وهذا يعني اما انهم يعيشون في بلاد برة منذ زمن طويل حتى نسوا لغتهم العربية ، أو انهم - ياعيني - تصوروا أن احدا ما سوف يوظفهم بعد قراءة اسمائهم وخبراتهم في هذه اللائحة المباركة.

    هناك اجانب وقعوا على العريضة ومنهم واحد وقع مرتين باسم غريب

    abdul abu galal يبين واحد امريكي يعرف شوية مصري، فلايعرف مثل ان مقطع عبدول هي ليست كلمة كاملة او اسم كامل، كما ان العراقيين لا يقولون galal وانما jalal.

    وهناك واحد يبين ضحك على العريضة فكتب اسمه :

    شنيغر ابو البراغي ، ومهنته (طيار)

    وبعد قراءة الاسماء تبين لي صحة استنتاجي، معظمهم إما يعيشون في الغرب أو في كوووردستان. القليل جدا من داخل بغداد او المحافظات الأخرى. وهناك عدد كبير من الأكراد مما يدل على أن بعض القائمين على القائمة من اخواننا الكوووووووووورد.

    ردحذف
  6. كل الصفحة الاولى ( المئة الاولى ) المشهور منهم ( إلا د طارق ) ما بيهم خير و ألهم تصريحات بعد الاحتلال لا تنسجم والوطنية و الوعي السليم .
    إن الأدباء هم من لديهم الحس الوطني هذا اعتقاد ثبت خطؤه بعد الاحتلال و الأمثلة كثيرة .
    أما المسرحيون والفنانون كلهم سقطوا و أصبحوا من سقط المتاع .. تلاكيهم يهوسون على مسرح الجبهة الوطنية والقومية و الإسلامية بأناشيد وطنية .. و بعد شوية تشوفين الهم مشاهد ساقطة في قناة دواب الزريبة و بغدادية الخشلوك وغيرهه .

    جياد

    ردحذف
  7. جياد

    من الصبح الى هسة ماشفت غير الصفحة الأولى؟

    ردحذف
  8. مو بس هيج استاذة .. و اسحب رأيي و بشدة عن المدعو د طارق ... و على كولة السوريين الناس متخبيه بتيابها !!! ... أرجوك استاذة احذفي رأيي في هذا الدكتور المحامي أنا خجلان من نفسي :(

    جياد

    ردحذف
  9. ههههههههه لازم قريت للسيد طارق مقالة واحدة وتصورته خوش آدمي. حتى تحكم على اي انسان تحتاج أكثر من مقالة وتحتاج أن تقرأ قصة حياته. أخي انا رحت نبشت عن طارق بعد أن ذكرته انت في كل تعليق من تعليقاتك. ووجدت انه قد اقام جمعية حقوقية في 2002 او قبلها في لندن خصيصا لجرائم (النظام) كما يزعم. في حين انه في لندن منذ 1985 ولم يفكر في اقامة الجمعية الا لأن بوش قرر غزو العراق حتى يلحك الثريد.

    ردحذف
  10. شايف وسامع استاذة شلون جان يقول بعد شرعية المحكمة الجنائية العليا لأنها منشأة بأيدي المحتل و كيف يقول بعدم شرعية الأحكام .. و بعدها لم أسمع له صوتا ولا أعرف هل يكتب أم لا . لكن أحد الرفاق بعد أن قرأ الموضوع أخبرني إنه من كتاب الحوار المتمدن و إن منظمته" جمعية الحقوقيين العراقيين " في الأصل نشأت بدعم و بأمر من حكام الكويت فقد كان عميلا و زبوننا للسفارة الكويتية بلندن و بعد 2003 حلأولو على كولة السوريين .
    أي بعد انجاز المهمة .

    دائما أقول العملاء أكثر من الشرفاء .

    ردحذف
  11. الموقعون الاوائل يكشفون عمن وراء هذه الوثيقه...اليوم وقعت باسم ابو لحيه لبيب و المهنه رائد فضاء...اجتثوا توقيعي بعد ربع ساعه...يا ريت يعالجون مشاكل المساكين في العراق بالسرعه اللي اجتثوا بها التوقيع...يا شماته ابله طازه

    ردحذف
  12. لبيب ..

    رائد فضاء مرة واحدة ؟ طبعا يجتثوك! تصور واحد كردي كاتب اسمه ومهنته (صاحب جايخانة في اربيل) تركوه. لو كنت كتبت (لبيب ابو اللبلبي) جان تركوك. طبعا الجماعة اذكياء: اي شلون يعقلها اي انسان ان رائد فضاء يكون عنده لحية؟ لعد شلون يلبس الخوذة القناع او شنو اسمها، لأن اللحية تعيقها وتزحمها.

    ردحذف
  13. اذا مقتدى صار قائد...ماما جلال صار رئيس جهموري عيراقي...عربنجي صار ياخذ 17% من ايرادات النفط...و قائمه النكرات تطول...ليش ما يصدقون لبيب يصير رائد فضاء...حلال عليهم و حرام علينا...بعدين رائد فضاء بلحيه هو نعمه...على الاقل يحل مشكله زيان اللحيه في الفضاء و يوفر استعمال ادوات و معاجين الحلاقه...سؤالي الفضائي هو..اذا فصلوا الدين عن السياسه...يا سياسي محنك جاء على دبابه اليانكي قادر على ان يكون القنفذ المنقذ ؟

    ردحذف
  14. لبيب .. لما يفكرون يدزون واحد للفضاء، أكيد لازم يكون 3 مو واحد ، كل واحد يمثل مكون من مكونات الشعب : كردي وسني وشيعي، ويدزون وي كل واحد 3 نواب من المكونات الأخرى. لعد شلون؟ قابل هي كوترة ؟! شنو تريد تتخطى الدستور وتطلع وحدك؟

    لبيب انت اللي ناشر في موقع كتابات هذه المقالة ؟

    http://kitabat.com/i79406.htm

    ردحذف
  15. نعم عشتارتنا هي مقالتي المتميزه بالاخطاء النحويه بالرغم من تحفظاتي من بعض ما ينشر في هذا الموقع و لكن رساله شلش اثرت بي لما احسست بما يشعر به شلش تجاه الواقع الحالي و المرير بكل تفاصيله

    ردحذف
  16. مقالة ممتازة ، ولكن الاخطاء النحوية يمكن تلافيها اذا قررت ان تستمر في الكتابة. القواعدالعربية سهلة وأكثر الخطأ يحدث في كان واخواتها وإن واحواتها. اضبط هذه وينضبط عندك النحو.

    ردحذف
  17. شكرا عشتارتنا ...رأي اعتز به كثيرا

    ردحذف