Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

13‏/1‏/2011

من أساليب العدو: تزييف مبررات الغزو

ملاحظة بسيطة : كل حروب أمريكا كانت بعيدة عن أراضيها. ولهذا كانت دائما تحتاج الى مبررات كاذبة للإدعاء بأن أمريكا مهددة ! و لمن يستعرض تاريخ التدخلات والغزوات الأمريكية في مناطق مختلفة من العالم سيجد أنها كلها كانت مزيفة . وسوف نستعرض منذ اليوم تلك الأكاذيب، ربما تنفع الذكرى بعض الذين مازالوا يؤمنون بالديمقراطية الأمريكية .

ترجمة عشتار العراقية


المصدر- كشفت وثائق سرية أفرج عنها أن الولايات المتحدة كانت تبحث عن عذر لغزو كوبا وأن المسؤولين الأمريكيين في عهد جون كنيدي تقدموا بخطط سرية لخلق أعذار كاذبة من اجل تبرير الغزو أمام الشعب الأمريكي.

في مذكرة سرية صادرة من البنتاغون في مارس 1962 كتب مايلي" القيام بسلسلة من الاحداث المنسقة في و حول غوانتنامو و إلقاء التبعات على القوات الكوبية المعادية"

وتضمنت الخطط ايضا "تخريب سفينة في الميناء ، اشتعال نار بسبب مركب كيمائي متفجر و اغراق السفينة قرب مدخل الميناء. واجراء مراسم دفن لضحايا مزيفين."

في 13 مارس 1962 ارسلت رسالة من رئيس هيئة الاركان ليمان ليمنتزر الى وزير الدفاع في حينه روبرت ماكنمارا وقال ان هيئة الاركان قد درست الوثيقة و"أوصت بتقديم المذكرة المقترحة باعتبارها نقاط ابتدائية مناسبة لاغراض التخطيط"

وقد كشف عن المذكرة والرسالة الكاتب جيمس بامفورد في كتابه (هيئة الاسرار) والذي يتضمن فصلا عن الانشطة المضادة لكاسترو. كما كشف عن المذكرة ومرفقاتها من وثائق الارشيف الأمني الوطني الملحق بجامعة جورج واشنطن.

كتبت المذكرة حسب طلب كبير هيئة الاركان الجنرال وليام كريج الذي كان مسؤولا عن عملية النمس Operation Mongooseوهي العملية الفاشلة المعدة للاطاحة بنظام كاسترو من خلال احداث تخريب واضطرابات.

وقبل شهر، كان كريج قد كتب الى المدعي العام الامريكي روبرت كندي الذي كان يشرف على عملية النمس حاثا اياه على دراسة مثل هذه المقترحات التي جاءت بها المذكرة لتبرير غزو كوبا ولكن اللجوء اليها كخيار أخير.

من بين المقترحات في المذكرة مدار التقرير :

+ تفجير طيارة بدون طيار فوق المياه الكوبية والتظاهر بأن الحطام هو لطائرة عسكرية اسقطتها القوات الكوبية (نشر اسماء ضحايا وهميين في الصحف الأمريكية سوف يساعد في خلق شعور استنكار شعبي)

+ اطلاق حملة ارهاب في منطقة ميامي وحتى في واشنطن ، والتظاهر بأن هناك إصابات والقاء اللوم على الكوبيين من حكومة كاسترو.

+ تجنيد كوبيين معارضين للتظاهر بالهجوم على قاعدة بحرية امريكية (غوانتنامو) واعمال شغب قربها وتخريب داخلها.

+ التظاهر بقيام أمريكا بغزو كوبا من اجل تحريض القوات الكوبية لمهاجمة قاعدة غوانتنامو وهذا سوف يقدم حجة حقيقية لغزو حقيقي لكوبا

+إغراق قوارب لاجئين كوبيين الى أمريكا (ضحايا حقيقيين او مزيفين )

+ حملة اغتيالات لكوبيين معارضين في الولايات المتحدة والقاء التهمة على جماعة كاسترو

وقد كتبت المذكرة بعد تسعة شهور من قضية خليج الخنازير حين اطاحت القوات الكوبية بالمليشيات الكوبية المدربة من قبل السي آي أي.
+

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق