Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

20‏/12‏/2010

قصة الحاج أوراكل !

ترجمة وتعليق عشتار العراقية
اسمعوا هذه الحكاية من حكايات ألف ليلة وليلة ، ولكن لابد قبل قراءتها من أن تستعدوا بالشاي والقهوة والكرزات لأن السالوفة طويلة . أنا شخصيا راح اشرب نسكافيه بدون سكر.
كان ياماكان في كاليفورنيا وقبل أن تشرق الشمس في أحد الأيام ياأعزائي الصغار والكبار، ارتدى رجل مؤمن جلبابه الأبيض وانتعل نعاله استعدادا لصلاة الفجر في جامع في منطقة اسمها ارفين. هذه صورته أدناه.

وركب سيارته وقبل ان يدير المحرك ، قرب المفاتيح من فمه وقال "هنا فاروق العزيز، الاسم الحركي اوراكل. التاريخ 13 تشرين ثاني والساعة الرابعة والنصف صباحا ونحن مستعدون"
كما ترون يا أعزائي حلقة المفاتيح كان فيها جهاز تسجيل صغير جدا وكان أحد أزرار الدشداشة عبارة عن كاميرة صغيرة . ومسألة صغيرة اخرى وهي أن الرجل ليس اسمه فاروق العزيز وانما كريج مونتايل ويعمل مخبرا لدى الإف بي آي، الصورة أدناه:


وهاي عشتار العراقية تترجم لكم بتصرف. ومن هنا ورايح سوف ازرع اسمي وسط ترجماتي لأن الكثير من الأخوة ينقلون الترجمات نقل المسطرة ماعدا اسمي الذي يتصدرها يقومون بحذفه بعناية فائقة.. وبما انهم لا يقرأون ما أترجمه لأنهم لا يحبون القراءة ، وليس من المنتظر أن يقرأوا اسمي المزروع هنا وهناك ، فبهذه الطريقة سوف أحفظ حقي في غابة الانترنيت.
نرجع الى السيد فاروق العزيز. بعد أن استهل يومه ، قاد السيارة الى المركز الاسلامي في ارفين حيث يقوم بمهمته المقدسة في مراقبة المصلين ، وكان قد تنقل في أكثر من منطقة واكثر من جامع حتى اتفق المكلفون به أن يقتصر على هذا الجامع لأنه قريب من بيته وهكذا يكون اقرب الى المصداقية امام مرتادي الجامع.
ومنذ 2001 وسقوط البرجين في نيويورك بدأت الإف بي آي تراقب المسلمين في تجمعاتهم ولكن هؤلاء اشتكوا من خلال منظماتهم من تحديد حرياتهم وازداد الانتقاد مؤخرا حين اعتقل شخص في الشهر الماضي في اوريغون بتهمة محاولته تفجير قنبلة وسط احتفال بإشعال شجرة الكريسماس. تبين أن الإف بي آي هي التي جهزته بالقنبلة.
بدأ السيد كريج مونتايل مسيرته النضالية لدى الإف بي آي في عام 2003 وكان معتقلا لتنفيذ حكم بتزوير نقود ، وقد طلب منه ضباط الشرطة المحليين اختراق عصابات مخدرات وجماعات عنصرية أمريكية من التي تؤمن بتفوق العنصر الأبيض.
ولما أثبت السيد مونتايل شطارته رقي من هذه الانشطة الى مراقبة المسلمين. في بداية عام 2006 التقت به الضابطة التي ستكون مكلفة به handler في احد مقاهي ستاربكس وطلبت منه اختراق الجوامع قائلة له "الاسلام تهديد للأمن القومي"
وكانت مهمته هي مراقبة المسلمين للتعرف على الارهابيين المحتملين (وإذا ماكو يخلقهم) واعطي له تاريخ ملفق وهوية ملفقة على انه فاروق العزيز سوري فرنسي يبحث عن جذوره الاسلامية . وكان اسمه الحركي لدى الإف بي آي اوراكل Oracle وبعد تدريبه وارساله للتجسس على بضعة جوامع في جنوب كاليفورنيا ، طلب منه ان يختص بالمركز الاسلامي في ارفين. وهكذا وصل الى الجامع في آب 2006. وكان قد طلب الامام بالتليفون وشرح له وضعه واصله السوري ورغبته في التحول الى الاسلام ، واتفق الاثنان على ان يأتي في يوم الجمعة وهذا مافعل ونطق بالشهادتين امام مئات من المصلين.
بعد هذا اصبح شديد التدين (وهذه يا أعزائي آية من آيات حجة الله الإف بي آي) وصار يصلي خمس مرات في الجامع بل يذهب الى صلاة الفجر قبل موعدها ويظل واقفا في مرأب السيارات حتى يفتح الجامع . (أثاري بعدين عرفنا أنه يفعل ذلك ليس من شدة شوقه ولكن حسب طلب الإف بي آي ليعرف من الذي يفتح الجامع في كل يوم). يعني عشتار العراقية التي تترجم لكم هذه السالوفة بتصرف، تقول لكم الرجل كان قد أبدى من الورع والتقوى مايشيب له الولدان، حتى انه من شدة ذهوله بعظمة الاسلام كان ينسى مفاتيحه في كل مكان في انحاء الجامع، (تعرفون طبعا قصة المفاتيح ). وكان هذا يدهش رواد الجامع. خطية الحاج فاروق هم نسى مفاتيحه !!
والحاج فاروق رجل طويل عريض وقد قال للمصلين انه يعمل في جيم للياقة البدنية وهكذا استمال البعض واغراهم بالذهاب الى الجيم ، وصار له اصدقاء يزورهم في بيوتهم ، ويسجل لهم.. في الجيم يسجل وفي البيوت يسجل وفي الجامع يسجل.
الناس، يا أصدقائي ، بدأوا يلاحظون أن الحاج فاروق يتحدث بتطرف غير محتمل فهو يريد أن يفجر ويقتل ويذبح. وفي الجيم كان يذهب الى اصدقائه وهم يتمرنون قائلا لهم "تمرنوا زين حتى تستعدوا للجهاد"
وبعدين التصق فاروق العزيز بواحد اسمه احمد الله نيازي وهو من أصل افغاني يتحدث العربية وكان منتظما في صلاة الجمع. في آيار 2007 سجل الحاج فاروق حديثا عن الجهاد مع نيازي ورجل آخر، وكان المخبر المتخفي قد اقترح تفجير مبان ووافقه نيازي.
بعد عدة أيام وصلت مكالمة تليفونية مذعورة من نيازي الى حسام علوش مدير فرع لوس انجليس لمجلس العلاقات الامريكي الاسلامي وهو من الاشخاص الذين يخطبون في هذا الجامع، وقال له نيازي أن فاروق العزيز اخبره وصديق له أن لديه اسلحة ويمكنهم تفجير سوق تجاري. ويقول علوش "كانت المكالمة تبليغا عن فاروق باعتباره ارهابيا" طبعا قام علوش بالواجب حيث ابلغ الإف بي آي عن مخبرهم وقامت الوكالة بالتحقيق مع نيازي الذي اخبرهم بنفس شكوكه وماحدث، ولكن الإف بي آي حسب المنتظر لم تتخذ اي اجراء ضد فاروق، بل أقامت شكوى قضائية ضد نيازي الإرهابي.
ولكن طبعا كما ترون تهاوت مهمة المخبر حيث بدأ القائمون على المركز الاسلامي بالشك في انه يحاول الايقاع بهم في فخ. وذهبوا الى المحكمة العليا في مقاطعة اورانج في حزيران 2007 واستصدروا أمرا بمنع دخول المخبر الى الجامع.
كل هاي القصة يا أعزائي جاءت على لسان المخبر كريج مونتايل او فاروق العزيز او اوراكل ، وقد قام بتهديم المعبد على راسه وراس الإف بي آي وتحدث بكل مالديه وفضح الأكو والماكو. وهذا هو الجميل في المخبرين والمتعاونين ومترجمي الاحتلال واصحاب احمد الجلبي القدماء وغيرهم من الذين اذا لم يتم تصفيتهم من قبل محركي الخيوط فإنهم يعترفون حسب مبدأ (علي وعلى اعدائي يارب) . وهذا ما أحبه فيهم.
يقول الحاج المزيف فاروق أن الإف بي آي بعد كل هذه الفضيحة ارادت ان تقصيه ولكن بعد أن هدد بكشف كل شيء، قابله ثلاثة عناصر في هلتون انهايم وهددته راس كبيرة منهم بأنهم سيعتقلونه. قالت له الراس الكبيرة "اذا كشفت وضعك كمخبر للاعلام، فإن ذلك سوف يدمر علاقات المجتمع الاسلامي بالإف بي آي الى الأبد"
ثم في مقابلة تهدئة اخرى في تشرين اول 2007 وقع على تعهد بالصمت مقابل 25 الف دولار نقدا.
ولكن بعد شهر وفي كانون الاول 2007 اعتقل بتهمة سرقة كبرى وانتهى بالحبس 16 شهرا .في كانون الثاني ، قدم شكوى قضائية ضد الاف بي آي وقال ان التهمة والحبس كان كيديا ومدبرا ، ثم انفضح في السجن كونه كان مخبرا مما ادى ببعض السجناء الى طعنه بسكين.
طبعا ماكو داعي عشتار العراقية تقول لكم ان قضيته ضد الإف بي آي رفضت .
++
هذا ماكان من المخبر حاج اوراكل، أما ماجرى للمسكين نيازي الأفغاني الأصل الذي حاول المخبر كريج ان يورطه بتفجير سوق تجاري. الاف بي آي ماصدقت انها وجدت ارهابيا (لايهم الظروف الملفقة) المهم قدم للمحاكمة في شباط 2009 ووجد المحلفون الحمير أنه مذنب لأنه كذب على الحكومة بعلاقاته مع الارهابيين (يكفي انه افغاني ليكون ارهابيا) . وقال المدعي العام في المحكمة انهم وجدوا على حاسوبه موادا جهادية (ياللهول. ينبغي أن انظف حاسوبي) ثم قالوا انه صهر حارس من حراس اسامة بن لادن . ولكن اكثر الأدلة ادانة كانت محادثاته المسجلة مع مخبر الاف بي آي. وقالت مساعدة المدعي العام الامريكي ديدرا اليوت : "بصراحة ليس هناك كفالة مهما كان مبلغها يمكن ان تحمي المواطنين في هذه المنطقة من نيازي"
بعد أيام من ادانة نيازي ، كشف كريج مونتايل قصته في سلسلة من اللقاءات مع وسائل الاعلام في لوس انجليس. وقال في احدى مقابلاته "اعتقد أن الإف بي آي عاملتني بمنتهى الخيانة"
وفي الأشهر التالية سعى مونتايل لمقابلة محامي نيازي وقال له ان الإف بي آي هي التي طلبت منه توريط نيازي.
وبعد سنة ونصف في 30 ايلول سعى المدعون العامون الى رفض القضية ضد نيازي ووافق احد القضاة، بسبب عدم استطاعتهم ايجاد شاهد اودليل على علاقة مع ارهابيين في الخارج ثم بسبب فضيحة ودور الحاج اوراكل.
ومع أن الحاج اوراكل ندمان على مافعله ولكنه في نفس الوقت فرحان انه استطاع ان يكسب من خلال تبليغاته من محاولات الإف بي آي اسكاته مبلغ 177 ألف دولار صافية وخالية من الضريبة في 15 شهر.
لا حاجة لأن أقول لكم في نهاية هذه القصة أن الأخوة المصلين في المركز الإسلامي في ارفين بكاليفورنيا ، صاروا يذهبون الى الصلاة بالقميص والجينز. لم يعد أحد يرتدي دشداشة بعد أن صارت الزي التنكري للمخبرين .


ما هي العبرة من هذه القصة؟
عبر كثيرة يا أعزائي الصغار والكبار

اولا - لاتقترب من مفاتيح منسية في مكان ما. بل ابعد عنها عشرة امتار على الأقل
ثانيا - اذا عملت مخبرا حقيرا لدى جهة ما ، افضحها بعد أن ينقطع ناقوط الفلوس. افتح على نفسك ناقوط الشهرة.
ثالثا - تزوير الحقائق أكثر مكسبا من تزوير النقود .
رابعا - مو كل من لبس دشداشة صار مسلم (هذا مثل من أمثال عشتار العراقية الذي سوف تنطلق به الركبان)
+++
للإخوة المؤمنين من الذين يرتادون الجوامع في اوربا والولايات المتحدة ، وللإخوة المخبرين الراغبين في تحسين إدائهم: اقرأوا هذه المقالة المميزة وهي بعنوان :
how to spot an agent
ويمكن ترجمتها (آيات المخبر 16 آية )

تجدونها هنا
أو هنا اذا كنتم مشتركين في الفيس بوك


هناك 13 تعليقًا:

  1. استاذةعشتار شفتي مسكنا شبكة تجسس ثانية في مصر

    الجاسوس الثاني



    http://www.youm7.com/News.asp?NewsID=321871&SecID=12

    ردحذف
  2. مو كلنه ميصير الأكل ويه اللابتووووب خاااااصة الكرزات ... متخافين الفتافيت ؟؟؟؟


    بس حلوة هاي زراعة " عشتار العراقية " هههه لو خليتي الزراعة خفية( كتبت الزراعة بلون أبيض بعد كل فقرة) تصير صفعة قوية للسارق بعد النسخ .

    ردحذف
  3. عشتارتنا...و الله استمتعت بقصه كريج المنتول و اسلوبك في السرد بحيث قرات المقاله اكثر من مره و اكلت كونيه كامله من حب شمسي قمر " مو عبالك جيفاريه دزتلي شئ... و داعتك ايد من وره و ايد من كدام " و الحقيقه استشفيت عبر كثيره من القصه الخصها في النقاط التاليه :-

    1- ان الاخوان في الاف بي آي يندلون كلش زين منين يشترون العرقجينات و الدشاديش و الغتر

    2- الاخوه اللي بالجامع حظهم مو حلو بحيث و لا واحد صادف و ان شاف الاخ كريج منتول و هوه يحجي مع مفاتيح سيارته و سال نفسه ليش الاخ كريج ديحجي مع المفاتيح

    3-الاف بي آي يتفرجون على افلام جيمس بوند هوايه

    4- الاخوه اللي بالجامع قلبهم طيب و محًد سأل ليش كريج منتول لاحكهم حتى للجيم " هذه الكلمه منقوله بتصرف عن عشتار العراقيه " و اذا المساله هي مساله حزام ناسف ليش الواحد يتدرب بالجيم الا اللهم ناوين يشيلون الانتحاري قناني غاز للصبح

    5-ان النجمه السداسيه موجوده حتى على باج الاف بي آي " هاي من بركات ايه الله نتن ياهو "

    6-ان المتعاونين مع الاف بي آي من العراقيين هم اوفر حظا من اقرانهم الامريكان...خطيه كريج منتول...كل هالهوسه على 170 الف دولار بينما راجعوا الميزانيه التي كانت مخصصه لاحمد الجلبي " بالملايين " كما ان نهايه العملاء العراقيين هي مناصب حكوميه و كومه فلوس و حصانه في منطقه الجت الاخضر بينما صاحبنا كريج سجن يوديه و اللاخ يجيبه الا ان طلعله بكم دولار " لا داعي لذكر المسكين الافغاني اللي راح بالرجلين "

    7- و هو الاستنتاج الاخر و ليس الاخير انه الاف بي آي لو يشترون كم عرقجين و دشداشه و بعد يجندون ناس اكثر و يتعاقدون مع مخرج سوري فان باستطاعتهم انتاج اجزاء اخرى من باب مسلسل الحاره بس على امريكي

    زين هسه ما افتهمنه بالاخير نيازي الافغاني وين صفه بيه الدهر

    ردحذف
  4. اسف عشتارتنا...قصدي في النقطه السابعه هو " اجزاء اخرى من مسلسل باب الحاره بس على امريكي " بس مثل ما تعرفين الكيبورد مالي اصابته لعنه السيستاني و صاير يشخبط هوايه

    ردحذف
  5. لبيب

    السالوفة بيها عبر هواية .والشاطر يستخلص منها مايريد من عبر.

    وبعدين ليش انت ما شايف سيارات الشرطة الأمريكية ؟ كلها عليها نجمة داود؟ وماشايف هويات الشرطة اللي يطلعها الواحد بوجه المشتبه به وهو يقول "شرطة سلم نفسك"؟

    ردحذف
  6. نيازي طلع من الحبس واسقطت القضية عنه بعد ان ضاع من عمره سنة ونصف في السجن. وطبعا الاف بي آي استفادت من سجنه لأنهم عملوا دعايات كبيرة عن شطارتهم في امساك ارهابي. والناس صدقتهم . ولما طلع ، طبعا طلع سنطاوي.

    ردحذف
  7. عاشت ايدك عشتارتنا على هاي السالوفه...اسلوبك في سرد القصه كان ممتع الى حد كبير...و الظاهر الافغان مثل الهنود...نهايه الفلم بالنسبه لهم دائما مأساويه...بس يستاهل نيازي....حتى يبطل يروح للجيم

    ردحذف
  8. عيني لبيب

    الأمريكان ما عدهم مشكلة يدورون منين يشترون العرقجينات و الدشاديش و الغتر .العرقجينات و الدشاديش التي يستخدمها العرب كلها صناعة الصين و الغتر المشهورة صناعة أبو ناجي. العرب ما يضيعون وقتهم يصنعون أي شئ بس يصرفون ويشترون.... وقتهم مخصص للأولمبياد وأعلى بناية وأغلى شجرة عيد ميلاد ولا يضيعون وقتهم على الصناعة أو الأمور التافهة الأخرى!

    النجمة السداسية موجودة على هويات وسيارات الشرطة الأمريكية جميعها، ولا تسأل لماذا..

    أعتقد أني أزداد قناعة يوماً بعد يوم أن سبب انتصار الغرب ليس ذكاؤهم بل غباوة حكامنا وخياناتهم. فالغرب يثبت يوماً بعد يوماً وحادثة بعد حادثة سذاجة وغباوة لا نظير لهما، من فشل حساباتهم إلى فشل عملياتهم ووصل الحال بنا أن ينطبق علينا بيت الشعر الذي يقول:

    تف على أمة بال اليهود بها
    على العمائم من بيض ومن سود

    ردحذف
  9. عزيزي جياد،

    ماكو فايدة والمبلل مايخاف من المطر. عندي 2 كومبيوتر عطلانين الان . اللابتوب ابو الفتافيت مازال بنفس المشكلة، والثاني الثابت يعلك ويطفي والوندوز اللي غيرته من اسبوعين يريد تغيير . هسة آني كاعدة بانترنيت كافيه ومنذ يومين على هذا الحال. يبين الحاج فاروق اوريكل شوّر بيّ. وواحد من الأعداء (من اخوة الحاج اوريكل في الانسانية كاعد يركض وراي في تويتر)

    ردحذف
  10. على فكرة عشتار
    أوريكل معناها الحكيم....

    فأكيد يشور!

    ردحذف
  11. اهم درس نتعلمه من القصة انه اذا كان من السهل زرع الجواسيس في الحياة الواقعية فما اسهل زرعهم و نشرهم في الحياة الافتراضية على الانترنت لكنهم لا يدعون جواسيس حينها و لكن "منتحلين imposters " و مهامهم تحريضية اكثر منها تجسسية
    لكن انا اتعجب اليس من المفترض انه ينال جزاء سنمار و لا اعني زجه في السجن و ما الى ذلك و لكن اغتياله مثلا لان عالم التجسس ليس فيه ما يسمي "$Ex-agent " حفاظا على الاسرار العملاء يظلون عملاء للابد و نهايتهم دائما قتل و غدر
    هل حادثة طعنه في السجن هي محاولة اغتيال للتخلص منه؟

    ردحذف
  12. عزيزتي ام اياد

    الجاسوس لا يقتل ، اولا لأنه في عين بلاده ثروة قومية وفي عين العدو ثروة يمكن الاستفادة منها.

    من يقتل هم القتلة المأجورون مثل قاتل كندي حين قتل في مكانه لئلا يتحدث عن المؤامرة.

    أما المخبرون من أمثال الحاج اوريكل فإنهم بلا قيمة لأن هناك مثلهم كثيرون. كما تقولون في مصر : على قفا من يشيل. وققد يقتلون على ايدي من تسببوا في ضررهم من الناس.

    ولكن حاليا، الوسيلة الممكنة لنجاة الجاسوس او المخبر او القاتل المأجور هو ان يخرج هؤلاء الى العلن كما فعل الحاج في القصة ، يخرج الى الفضائيات ويفضح المستور، وهنا لايمكن للمخابرات قتله لأن اصابع الاتهام ستوجه اليهم بالتاكيد.

    ردحذف
  13. اغاتي ابو هاشم...و الله انت محق فيما تقول...و بعد ما أسأل ليش نجمه داوود على كل سيارات الشرطه الامريكيه...بس آني شفت فلم كاوبوي البارحه...و الشريف " العمده بالمصريه على ما أعتقد " بالفلم طلع مخلي نجمه القانون على صدره بس ما كانت سداسيه...يمكن لهذا السبب قتلوه في اول خمس دقائق من الفلم

    ردحذف