Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

12‏/12‏/2010

الصلاة الإرهابية مرة أخرى!

أرسل لبيب العراقي اليّ هذا الخبر الذي تجري أحداثه في مدينة بيكتون بمقاطعة مارلبورو في نيوزيلاندا.

كان هناك (عبّارة) اي مركب صغيرة تنقل الناس ، ماشية في أمان الله حين لاحظ الركاب اربعة ارهابيين معهم! كان أحدهم يربط على ذراعه شيء مثل صندوق من جلد البقر لم يروا مثله من قبل، فذعروا واتصلوا بالقبطان الذي سارع بالاتصال بشرطة المدينة الذين هرعوا بالمروحية وقاموا بالانزال كما ترون في الصورة ، وأخذوا الاربعة الى البر، وبعد التحقيقات اتضح أن (الإرهابيين) كانوا اسرائيليين. وكل الذي كانوا يعملونه انهم يصلون. اي والله ، صلاتهم هيجي. يربطون شيء مثل صندوق فيه نصوص توراتية على ايديهم وهم يصلون، اسمه tefillin


سبق أن رصدنا في غار عشتار في بداية هذا العام حالة اخرى من الصلاة الارهابية على طائرة أمريكية وكيف غير الكابتن مسار الطائرة وهبط فيها في مدينة غير التي يقصدها واتضح ان اليهودي كان ايضا يريد الصلاة وقد ربط صندوقين على ذراعيه.

السؤال هو : كيف مع كل الاجراءات دخل اليهودي هنا او هناك بعدة الصلاة الإرهابية؟

طبعا المسلم لايحتاج الى صناديق يربطها على يديه حتى يوصف بالإرهابي. يكفي أن يقول "الله أكبر" على أية طائرة.



هناك 4 تعليقات:

  1. صدعوا رؤوسنا باعلامهم النتن عن الارهاب الديني و القاعده الوهميه و في النهايه اصبحوا يقعون في شر اعمالهم...و لا يفوتني ذكر كيف استقبل النيوزلنديون لاعبه التنس الاسرائيليه عند وصولها ملعب التنس في مدينه اوكلاند النيوزلنديه و على طريقه منتظر الزيدي...و شكرا عشتارتنا للنشر

    ردحذف
  2. أكو ناس تربط صناديق و أكو ناس تربط علاليك طوز ( طبعا مقدس )وهي تصلي !
    تشابهت العقول و اختلفت المسميات .

    جياد

    ردحذف
  3. واكو ناس تحط توكي وتسجد عليه علمود تصير عندهم علامة اسمها من الناحية القرانية الارهابية سيماهُم في وجوهَهُم من أثر الخنوع عفوا أقصد من اثر السجود

    ردحذف
  4. واكو ناس تسرب وثائق الامريكان من ورا ظهرهم! يا تًرى منو يقدر يسويها؟؟

    ردحذف